فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 24, 2011, 12:45 AM
 
كوَابِيس



بَرْد هذا اللي بـ ضلوعي ؟
و إلاّ خوف !







[ 1 ] :

ليتكَ كُنتَ أشجَع قليلاً فيمَا تعلّق بـ أمري مَعَكَ ،
ليتكَ تمكّنتَ مِن التغلّب عَلى أنانيّتكَ حينَ أحببتكَ .. .
علَى خياناتكَ حينَ أخلصتُ لَكَ ،
علَى إهاناتكَ حينَ صبرتُ عليكَ ،
علَى جُبْنُكَ حينَ فارقتكَ !

ليييييتكَ : كُنتَ رجُلُ قليلاً فيمَا تعلّق بـ أمرِي معكَ .



[ 2 ] :

مَا الذّي كنتَ تُريدهْ ؟
أن أحبّكَ ؟
أحببتكَ !
كنتَ - قبلِي - تعلَم أننّي قَد أحببتكَ ،
و أنّكَ كُنت فِي كفّة والدنيا والناس فِي كفّة !

حتّى حينَ كُنتَ تشتهِي فراقي .. .
كُنتُ أُغالِب رغبتِي بكَ و أفارق !

ما الذّي كُنتَ تريده أكْثر ؟



[ 3 ] :

إنتهينَا !
هكذَا بـ بساطَة :
أكبَر الكوابيس التّي كانتْ تُراودنِي و أنَا معكَ قد تحققتْ .



[ 4 ] :

لأننّي أحببتكَ جِدًا ،
و لأننّي أدركتُ جدًا أنّكَ لَن تتمكّن يومًا مَا مِن مواجهة حتّى نفسكَ بـ حبّي لكَ .. .
آثرتُ أن أرحَل فِي فراقكَ و أنَا أحمِل معِي كرامتِي ـ
أو بعضَ الكرامة التّي أبقيتهَا لِي !



[ 5 ] :

كَم مرّ علَى فراقِي معكَ ؟
أنَا إلى الآن موجُوعَة و متألّمَة و حزينَة ومكلومَة بسببكَ ،
و لَم أستطِع ـ بيني و بينَ نفسي ـ أن أسامحكَ .



[ 6 ] :

خسرتَ حُبّي ؟
لا يهُم ،
ولكن بـ ربّكَ :
لا تخسَر إحترامِي لكَ أيضًا .



[ 7 ] :

مَا عَاد يعنِيني شيئ ،
وما عُدتُ أصدّق أي شّيئ .. .
بعدَكَ ، بعد كُل تلكَ الوُعود التّي قَد كسرتهَا أنتَ .



[ 8 ] :

أتدرِي ؟
يومًا مَا سيصحُو ضمير قلبكَ ،
و ستكتشِف أنّك قَد ظلمتنِي .. .
و أنّني على قدر الأشياء الجميلة التي منحتها لكَ ،
أخذتُ منكَ أسوء الأسوَء !
و أنّك بينمَا كان يفترض أن تكون اليَد الحنونَة التّي تحْتويني ،
كُنتَ أشدّ السياط قسوةً عليّ .
كُنتَ أشدّ السياط قسوةً عليّ .

منقول


بقلم شتات


رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 24, 2011, 07:41 AM
 
رد: كوَابِيس

كلمات رائعه وجميله
يسلمو اديك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 24, 2011, 06:34 PM
 
رد: كوَابِيس

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر