فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات > قصص البرمجة اللغوية العصبية



مشاهدة نتائج الإستطلاع: أصوت لــ
الموضوع الأول 5 15.15%
الموضوع الثاني 18 54.55%
الموضوع الثالث 10 30.30%
المصوتون: 33. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 18, 2011, 09:08 PM
 
مســابقــة رواد التنميــة البشــرية ... قسم قصص البرمجة اللغوية العصبية


مرحبا أحبائي
معكم على التوالي .. للأسبوع الثالث
الآن بقسم
قصص البرمجة اللغوية العصبية
ولكم أن تلقوا نظرة وأخذ فكرة عن المسابقة
والترشيحات والجوائز


الأسبوع الأول
كنا بقسم
البرمجة اللغوية العصبية

https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_263434.html

الأسبوع الثاني
كنا بقسم
صوتيات ومرئيات البرمجة اللغوية العصبية


https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_264321.html



تنويه هام

- لا يحق للمتسابقين التصويت لأى موضوع

- على جميع المصوتين عدم تحليل أو إبداء رأي بأي موضوع

والتصويت مع الرد بدون الإشارة إلى الموضوع المختار

الآن ........ إلى عرض المواضيع حسب إرسالها

الموضوع الأول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ألم اقل لكم أن الظروف دوماً ضدي !!



كانا نسران متشابهين تماماً ... حتى انك عندما تراهما معاً، قد تظن أنك تشاهد نسراً و صورته المنعكسة، منحهما الله نفس الجناحين القويين، نفس العيون الحادة، نفس الريش الخفيف الانسيابي، تعلما الطياران معاً، بنفس الأسلوب

و بينما هما في السماء يحلقان معاً على مستوى واحد بدأ الخمول يدب في أحدهما فاكتفى بفرد جناحيه معتمداً على قوة الهواء بينما استمر الثاني يخفق بجناحيه بقوة وكلما خفق بهما اعتلا

و مع مرور الوقت كان يسمو ويسمو وكان ينادي الآخر أن يعمل ويجتهد ليعلو لكن النسر الآخر كان يجد في نصائحه وكلماته له اهانة
وأخذ يقارن نفسه به و يتحدث مع نفسه حديث ذاتي سلبي ..


قال منذ صغري و هم يفضلونه، منذ صغري و الحياة كئيبة في وجهي، الأمور ميسرة له و النجاح مكتوب له كلهم يحبونه و يدعمونه ألا تلاحظون حتى الهواء يدفعه أعلا مني ،أنا محبط ، أنا مكتئب ، يا ترى متى ستأتي الظروف و الفرص والحظ معي؟؟ََ أريد ان أكون افضل منه

و أخذ يراقب النسر الآخر و أنشغل بذلك التفكير السلبي و المراقبة عن الخفقان بجناحيه و كل مرة يخفق النسر بجناحيه يعلو و يعلو وصاحبنا يراقب ويقارن و يفكر في حل ... لعله ينجح ... عندها قرر أن يسقطه فهي الطريقه الوحيدة لإيقاف تقدمه الدائم ونجاحه

فكر ما الطريقة المثلى لإسقاطه ؟؟ أرميه بحجر !! هذا يعني نزولي للأرض ثم صعودي !! ستكون حينها المسافة أكبر و اكبر ... هل أشغله بكلام سلبي ؟؟ أنه لا يتوقف ليسمعني

و فجأة لمعت الفكرة في ذهن صاحبنا النسر الطامح للنجاح و السمو !!! قرر أن أفضل طريقة لإسقاطه هي أن ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر الآخر لإسقاطه و بسرعة بدأ في التنفيذ ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر اللآخر الذي كان في عجب منه.

النسر الآخر مع كل علامات الدهشة استمر يخفق و يخفق بجناحيه و يعلو ؛ بينما صاحبنا في لحظة وجد أن لا ريش لديه ... حينها سقط سقوطاً سريعاً و ارتطم بالأرض .. و مع سقوطه كان يردد عبارة وحيدة ... ألم أقل لكم أن الظروف دوماً ضدي ؟

سبحان الله أن القضية ليس قضية حظ أبدا ...إنما جهد يقوم به الشخص ويجني ثمراته ...
فالنسر الأول ظل يحرك جناحيه حتى وصل للقمة ولم يخدمه الهواء ...أي لم يخدمه الحظ

خلاصة القول : أن على المرء أن يجتهد ويعمل دون النظر للآخرين و إضاعة الحياة في التحسر ؛ تعرف على هدفك في الحياة وحاول أن تجتهد لتحقيقه.





التعديل الأخير تم بواسطة سـمــوري ; March 18, 2011 الساعة 11:59 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 18, 2011, 09:11 PM
 
رد: مســابقــة رواد التمنيــة البشــرية ... قسم قصص البرمجة اللغوية العصبية




الموضوع الثاني

قصتي
و الحصات السبع..!


عندما بلغت العاشرة من عمري بدأت ارافق والدي
عندما كان يذهب لحراثة الحقول و البساتين
اساعده في حمل البذار و الزاد.
كنت اراقبه و هو يعمل ...و ذات يوم قلت له:
ابي علّمني الحراثة
فابتسم و قال :إئت بسبع حصات .


و بسرعة البرق جمعت سبع حصات
فطلب اليّ ان اضعها على المقود الخشبي للمحراث


و احفظها بيدي من السقوط على الارض.
ثم ضغط على يدي و بدأنا الحراثة ،ثم ضغط بشدة
اكثر فصرخت من شدة الوجع.


فقال لي:رسبت...
فقلت له و متى انجح؟
قال :عندما لا تصرخ و تقول آخ.
فطلبت اليه ان اجرّب مرة ثانية، فسمح لي.
وضعت من جديد الحصات على المقود الخشبي.
حضنتها بيدي ،و ضغط ابي على يدي
ضغطا شديدا،و بدأنا الحراثة ذهابا و إيابا سبع مرات.
حبست انفاسي و ضبطت اعصابي و لم انبس بكلمة.
عندئذ ابتسم ابي و قال :"نجحت.." .

فتحت يدي ،و إذا بالحصات مغروزة باللحم ،يكاد الدم ينزّ منها.

هنا سألت ابي قائلا له:
لماذا هي سبع حصات و إلام ترمز؟!
فكان جوابه الذي ظل راسخا في ذاكرتي حتى كبرت
تماما مثل اثر الجرح الذي ظل في راحة يدي هذه السنين الطويلة:
الحصاة الاولى:النية الطيبة(القرار).
الحصاة الثانية:النفس الطويل(الصبر).
الحصاة الثالة:الارادة و الاصرار.
الحصاة الرابعة:التنفيذ المتقن.
الحصاة الخامسة:الحزم.
الحصاة السادسة:المرونة و السلاسة.
الحصاة السابعة:الابتسامة في خضم المحن.
و اردف قائلا لا تنس يا بني ما يلي:

- من يكن ماهرا في اتخاذ القرار السليم و مرتاحا له

و متحليا بالصبر على تنفيذه
بإرادة و عزيمة قوية و اصرار و حزم و مرونة
و ابتسامة نابعة من القلب في وجه المصاعب و المحن



- يكن انسانا ذا ثقة سامية و قوية و ناجحا و محققا لاحلامه بإذن الله.
و اعلم ان الحياة ليست سهلة، لذا عليك بالمثابرة
وتدعيم الثقة بالنفس وعدم الاستسلام للفشل.
و كانت آخر الكلمات التي كررها على مسمعي:
إذا اردت أن تنجح


لا تستسلم ابدا..لا تستسلم ابدا..لا تستسلم ابدا.
بــتــصــرف


__________________


رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 18, 2011, 09:34 PM
 
رد: مســابقــة رواد التمنيــة البشــرية ... قسم قصص البرمجة اللغوية العصبية



الموضوع الثالث

قصة جميلة جدا ..و مليئة بالحكم


وقف أستاذ الفلسفة أمام تلاميذه وعلى غير عادته فلقد أحضر معه هذه المرة بعض الأواني والاكياس
أحضر معه وعاء زجاجيا كبيرا كالذي يستخدم في حفظ المخللات
وكرات الجولف وأكياس أخرى.

وكوبا كبيرا من القهوة الساخنة إحتسى منه بضع جرعات،


وعندما حان وقت الدرس لم يتفوه الاستاذ بكلمة بل بدأ بالعمل في صمت.

أخذ كرات الجولف وملأ بها الوعاء الزجاجي

وسأل تلاميذه الذين كانوا ينظرون إليه بدهشة وإستغراب:

"هل الزجاجة مملؤة الآن؟"


فأجابوا جميعا: "نعم وعلى الآخر"

ثم أخذ كيسا آخر به قطع صغيرة من الحصى.

وأفرغه في الوعاء الزجاجي مع رجه حتى يجد الحصى

مكانا له بين كرات الجولف.


وسأل تلاميذه مجددا : " هل الزجاجة مملؤة الآن؟"

فأجابوا جميعا "نعم هي مملؤة"

ثم أخذ كيسا آخر به رمل ناعم .

وأفرغه في الوعاء الزجاجي مع رجه رجا خفيفا حتى إمتلأت جميع الفراغات بالرمل الناعم.

وسأل تلاميذه مرة اخرى :"هل الزجاجة مملؤة الآن؟"
فأجابوا جميعا بلهفة "نعم نعم"

إلتقط بعدها الاستاذ كوب القهوة وسكب ما بقى به داخل الوعاء الزجاجي فتغلغل السائل في الرمل
فضحك التلاميذ مندهشين .
إنتظر الاستاذ حتى توقف الضحك وحل الصمت ثم أردف قائلا:

"أريدكم أن تعرفوا أن هذا الوعاء الزجاجي يمثل الحياة
حياة كل واحد منكم

كرات الجولف تمثل الاشياء الرئيسة في حياتنا كالدين والاسرة والاطفال والمجتمع والاخلاق والصحة

هذه الاشياء التي لو ضاع كل شيء آخر غيرها لاستمر الانسان في الحياة.
أما قطع الحصى فهي تمثل الاشياء الاخرى المهمة مثل الوظيفة والسيارة والبيت.
وأما الرمل فهو يمثل كل الاشياء الصغيرة في حياتنا والتى لا حصر لها.

فلو أنكم تملئون الوعاء الزجاجي بالرمل قبل وضع كرات الجولف فلن يكون هناك مجال لكرات الجولف
ولن يجد الحصى مجالا له بعد إمتلاء الوعاء بالرمل.
ونفس الشيء بالنسبة للحصى
فلو أننا وضعناه في الوعاء قبل كرات الجولف فلن نجد مجالا لها.
وهذا ينطبق تماما على حياتنا
فلو أننا شغلنا انفسنا فقط بالاشياء الصغيرة فلن نجد طاقة للأمور الكبيرة والمهمة في حياتنا كالدين والاسرة والمجتمع والصحة.

فعليكم بالاهتمام بصحتكم أولا والقيام بواجباتكم الدينية وإهتموا بأسركم وأولادكم

ثم إهتموا بالأمور الاخرى المهمة كالبيت والسيارة .
وبعدها فقط يأتي دور الاشياء الصغيرة في حياتنا كالموسيقى والطرب واللهو "
وكان الاستاذ على وشك أن يلملم حاجياته عندما رفعت إحدى التلميذات

يدها لتسأل: "وماذا عن القهوة يا أستاذ ؟"

أجاب الأستاذ: "سعيد جدا بهذا السؤال "

""فمهما كانت حياتك حافلة ومليئة بالاحداث فلابد أن يكون فيها متسع لفنجان من القهوة مع صديق أو حبيب "

__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هي البرمجة اللغوية العصبية؟ ali_46 علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 27 July 7, 2012 12:18 AM
مســابقــة رواد التنميــة البشــرية سـمــوري علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 31 March 11, 2011 09:11 AM
غزو .. البرمجة اللغوية العصبية тнє ємρєяσя مقالات الكُتّاب 5 September 20, 2010 02:44 PM
البرمجة اللغوية العصبية [2] بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 7 September 7, 2010 02:44 AM


الساعة الآن 07:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر