فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 2, 2011, 11:56 AM
 
Icon7 بكاء القذافي..الدكتور عبد الرحمن عشماوي


بكاء مجنون ليبيا


الدكتور عبد الرحمن عشماوي






يبكي العقيدُ على الكتاب الأخضر ....
وعلى نهاية حظِّهِ المتعثّرِ
يبكي العقيدُ على زمانِ ولايةٍ....
أمْضَاها بين تسلِّطٍ وتكبّر
طاغٍ تمرَّسَ في إهانةِ شعبهِ...
وأدار فيهم كلَّ فعْلٍ مُنْكرِ
كمْ عالمٍ ألقاه في زنزانةٍ...
مشؤومةٍ كمْ شاعرٍ ومفكّرِ
ولكم أراق دماءَ قوْم، مالهم ذنبٌ...
سوى التّقوى وحُسْنِ المَخْبرِ
سنواتُ حُكمٍ عاشها متخوّضاً...
يبتاعُ في سوق الضَّلال ويشتري
يا ليبيا يا شَعْبها الحرِّ الذّي....
مُنذُ انطلاق الظّلم لم يتحرَّرِ
إرفَعْ يديك إلى السماء مردِّداً....
ياربِّ ، واذرِفْ دمعةَ المُستنْصِر
يا ليبيا ، يا ساحةَ المُختارِ...
يا وطناً محا أسطورة المُسْتَعمِر
إثبُتْ أمامَ (( الدَّيْناصُورِ )) فإنًّه....
شكْلٌ هُلاميٌ قبيحُ المَنْظَرِ
هو ظالمٌ والله يَخْذل ظالماً...
ويُريهِ عاقبةَ الذّليلِ الأحْقرِ
يا أيَّها الشّعْبُ المجاهدُ إننا ....
لنرى مَلامحَ وَجْهِ نَصْرٍ مُسْفرِ
خُذّ من أحبّتك العَزاءَ ، فإنّهم ...
حضروا ، وإنْ أجسادُهم لم تحْضرِ
حضروا بأفئدة المحبِّين التي ...
تحيا على أملِ الخلاصِ المُزْهِرِ
لكأنني بمزابلِ التّاريخ قَدْ ...
فُتِحَتْ لهذا المستبدِّ الأصْغرِ
إني لأُبصرُ وجهَهُ متلوِّناً ...
فأرى بعين القلب صورةَ مُدْبِرِ
يا ربِّ أنْقِذْ ليبيا من ظالمٍ ...
مازال يمشي مِشْيَةَ المُتبخْترِ
وامنُنْ على المستضعفين بساعةٍ...
يَلْقون فيها النّصر دون تأخُّرِ
إنّي لأُبصر ساعة الفَرَجِ التي ...
جاءتْ بعين المسلم المُسْتَبْصِرِ
نسىَ العقيدُ نهايةً مشؤومةً...
كُتبتْ لكلِّ مخرِّبٍ مُستكْبِر
~~~~


رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 2, 2011, 04:51 PM
 
رد: بكاء القذافي..الدكتور عبد الرحمن عشماوي

سلمت يد كاتبها وناقلها
تحيلتي لكل من على الحق سار
تحياتي
__________________

قلي انت يا صديقي
ايهما تختار غربة الروح ام غربة الوطن؟؟
قلي الحقيقه ولكن بشرط
قولك ايهما اقسى؟؟؟

ان اردت انا اعيش الحالتين!!!!!
ولما التعجب
نعم اعيش هذا وذاك
وانا بقلب وطني
فهل ترضاها لروحك
ان قبلتها واجهني

بعين فلسطينية بحته

غريبة الروح والوطن
غريق مش لاقي قشه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 2, 2011, 06:57 PM
 
رد: بكاء القذافي..الدكتور عبد الرحمن عشماوي

حكام لا يتخيلون أن ملكهم ذائل لا محالة
يبكون على ملك غير موروث
ما لهم لا يتذكرون أن الملك لله وحدة
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم
أن ييسر لآخواننا بليبيا وييسر لهم التخلص من الظلم
شكرا لكى عزيزتى أبدعتى فى إنتقائك
__________________
بَرْقٌ يَلُوْحُ وَصَوْتُ الرَّعْدِ رَنَّـانُ ** وَصَيِّبُ السُّحْبِ مَالَتْ مِنْهُ أَغْصَانُ

وَالْمَـوْجُ مُرْتَفِـعٌ يَزْهُوْ بِقُوَّتِـهِ ** وَالشَّمْسُ سَاطِعَةٌ يَبْـدُوْ لَهَا شَـانُ

وَالْجِنُّ فِيْ وَكْرِهَا لَمْ تَبْدُ صُوْرَتُهَا ** وَلا بَدَا فِي وُضُوْحِ الشَّمْسِ شَيْطَانُ

وَالأَرْضُ تَهْتَزُّ وَالأَعْـلامُ رَاسِيَـةٌ ** وَالْفِكْرُ فِيْ حِيْـرَةٍ وَالْعَقْلُ حَيْرَانُ

سُبْحَانَ رَبِّيْ عَظِيْمُ الشَّانِ مُقْتَـدِرٌ ** وَرَوْعَـةُ الْكَـوْنِ آيَاتٌ وَتِبْيَـانُ

رُحْمَاكَ رَبِيْ فَإِنِّيْ جِئْـتُ مُعْـتَرِفًا ** بِمَا جَنَتْهُ يَـدِيْ وَالذَّنْبُ خُسْرَانُ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التاريخ السري لجماعة الاخوان المسلمين - علي عشماوي المقدام كتب السياسة و العلاقات الدوليه 54 April 10, 2014 02:43 PM
][.. الدكتور عبد الرحمن العشماوي ..][ برهافة حس شخصيات عربية 5 November 6, 2010 12:09 AM
بكاء الطفل الرضيع ، بكاء الطفل ليلا ، بكاء الطفل في الليل ، بكاء الطفل قبل النوم Yana امومة و طفولة 1 April 10, 2010 08:52 AM
قصائد الدكتور عبد الرحمن العشماوي العنكبوت شعر و نثر 15 April 21, 2009 08:17 AM


الساعة الآن 06:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر