فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 23, 2011, 11:56 AM
 
Rose بكائية الفــرح الاخيـــــرة






البكائية الأخيرة



حين تتلبد السماء من حولي بالغيوم السوداء ، وتزأر الرياح والعواصف بمهجتي من كل حدب وصوب ، تصفر في داخلي ، تدخل أنصاف خاطري ؛ فأشهق ألما ووجعا كلما عصفت بي ذكراه التي تصهل في ذاكرتي حية ما ماتت .
أخذ عشقه الغابر يشدني بلجام الذكريات يدميني ...يجرني ...يذبحني من الوريد إلى الوريد ، يطرحني أسيرة الأشواق ، منهكة القوى ، واهنة الرجاء فيتوه مني السبيل والدليل ، تضيع من نفسي مفاتيح الأمل ، يتسرب الوقت من بين كفيّ، تسرب الرمال من بين أصابعي في قفار مديدة....
اليوم تلفعت وشاحي الأسود ، ركبت مطيتي أشد الرحال لذاك الصقع الأليم....
مطيتي قدمان أدماهما الوجع وأرهقهما طول الأمد...
اليوم شاء لي القدر أن أزور مكاني الحزين .... ذكراه تملأ المكان .... روحه الشفيفة تحرك الأشياء ... عطره تعبق به الأزهار المتهالكة عند أطراف نافذة الروح .... طيفه النوراني يصدمني يعميني يخدرني ينشيني يؤلمني يوجعني ....
ظمآنة الحب أنا ....
كان ريان حياتي دليلي مهجتي كان ولعي الشديد...






في برهة الشوق تأججت شمعة الحب الذائبة ، أنارت المكان الثكل ، لأستحيل عروسا في لحظة تبديها شفافة الهيئة ، متلألئة الظهور...
ابتسمت ابتسامة خجلة ، شعرت بيده تلامس منكبي تربت عليه أصمتني ضربات فؤادي المحروم ...
أحداقه تنظران إلي لأرتوي من نورهما ، تحملاني في رحلة عجيبة ، يمر بها الوقت دونما إحساس ، كأن عقارب الساعة تجمدت جليدا عند أطراف الحياة ...صُهرت الدقائق عند سعير الجوى في قلوب متيمة في سماء الحب ...
مرت نسمة دغدغت روحي لتصفعني رقتها بألم الواقع .... إنك الثكلى يا معذبة القلب ...إنها لعنة الحب قد أصابتك ،
فعودي الى ذاتك ،
مبللة الوجنات
حزينة القسمات ....
مكان ليس فيه سوى الآثار وفتات الحب المعذب إنه طلل الهوى لدرب عاشق ملّ الانتظار...
تمنيت حينها لو أن الزمان يعود لأحملّه شوقي وولعي في هواه ... سرقته مني الأقدار ....
نهبه المنون في يوم الوداع ...
تركني عند أعتاب الفرح الممتنع ... هجرني في دنيا الوجع ... أعاني ما أعاني من كبد حريق
وقلب غريق....






هي الأقدار سبتني الحبيب والمعشوق لأغادر المكان ترافقني روحه في الليلة البكائية الأخيرة ...
ترافقني أينما حللت، ترعاني كملاك حارس....
رحلت وأنا عابرة سبيل ... تركت خلفي كل الشوق والحنين ، أحث الخطى مبتعدة ببقايا الروح مستعذبة عذاب الهوى....


وفي مذكراتي كتبت بحروف الألم ، وبحبر من وجع عميق :
أنا من ودعت حبي عند زوايا النفس المتردمة المكسورة....
أسى عنيف النسمات
في بكائية عاشق لفرحة مستباحة الروح
عند مقصلة الفراق المرير.....


اتمـــــــــــــــنى ان تنال اعجابــــــــــــــكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 23, 2011, 03:24 PM
 
رد: بكائية الفــرح الاخيـــــرة

سلمت اناملكـِِ عزيزتي عنقود الياسمين وسلم بوحكـِِ الجميل دمتي لنا يا ياسمينةََ المجلة
__________________
اللهم استرني فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض


رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 24, 2011, 11:23 AM
 
رد: بكائية الفــرح الاخيـــــرة


كلام رائع
شكرا حبيبتي عنقود
دمتـــــِ بكل الحب
__________________



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر