فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 19, 2006, 10:35 AM
 
ومــــاذا بعـْــد ؟؟ !!

حوار ومواجهة
:
بيــن مــن ؟؟
:
:
:

بين الإنســان ونفســه,,
يفكـر في حاله,,
:
وفيمن حولـه
ولكــن !!
في عيــنه دمعــة
وكــذلك
في قلبـه حرقه
:
يترقب من خلال تلك المشـاعر نفسـه
بإشـفاق عليـها .. وكثير أسَـى
وكذلك أحـوال من حوله ..

دمعـة خرجـت تحكـي
فقالـت :-
‏من منّا جلس مع نفسه في مُواجهة وحاسبها
لكيْ يرْتقي بها مِن الأدْنى إلى الأعْلى, أو لكيْ يرْتقي بها
من علْياء إلى علياء أفضل وأسْمى؟؟
كمْ مِن المواقف مرّت بنا واسْتَوْقفت قلوبنا وعقولنا بصَرْخة
صرخة كصرْخة الأمّ على ولِيدها الذي نزل من بطْنها مبْتُور
اليَديْن والقدمين ولكنّه في كامل عقْله ووعْيه..
من منّا أفاقتْه هذه الصّرْخة فَرَا حَ يسْأل نفسه :-

[ وماذا بَعْـد ] ؟؟!!
[ كيْف التّعايُش ] ؟؟!! [ أيْن راحتِي وأمْنِي ] ؟؟!!
أو وَقََف حائِراً أمام طُرُق عدِيدة تخْتلف في مَعَالمِها
وخَباياها وغُمُوضها, ولا بدّ لهُ أن يخْتار أحدَها لِيسْلك..
فَرَاح يسْأل نفسه يريد الفرَار إلى طريقٍ واضحةً معالِمه..
يجِدُ فيه أمْنه وراحته.. وأنْسه واطْمِئنانه..

طريق يجِدُ فيه صُحْبَة تُعِـينه على الثّبات..
وقوّة تُثَـبَّته حِينَ يَضْعف..
طريق يعْلم فيه مدَى رسُوخ قدميْه, وثبات قلبه,
ويقِين اعْتِقاده,
ووضُوح تفاعُله, وإخْلاص نيّتـته, ثم يبحث عن إجابة لسؤالٍ ,
سؤال يغْـفل عنه الكثير
{أين أنا منْه}؟؟ {كيف هو بالنِّسبة لي}؟؟

{هل لِي مكانة عنْده كما لِغيْري مكانة}؟؟
{ماذا قدَّمتُ لِحَيَاتي}؟؟!! { كمْ قَصّرْت في جَنْبـه}؟؟
{ وكمْ سَـخّرت نفْسِي لغـَيْره ] !!!!!
{ كم هربْت وخِفت منْ أعْينِهم}؟؟
{ وكمْ وكيف جعْـلْته أهْوَنَ النَّاظِرينَ إلَيّ }؟؟

{إلى أيّ مدَى كنت جاحِداً لأنْعُمِه}؟؟
{وبِأيّ لُطْفٍ كان ولا يزَال سبحانه صَابراَ وساتِراَ عليّ}؟؟
{ وكمْ مضَى من العُمْر هباءً أَتَقلّبُ فيه بيْن الغَفْلةِ والمُتْعة
والجـحود والعنـاد }؟؟!!
{ وكيف لي من عُمْرٍ أمْحُو به ما كان منّي وأبكي..
عسَى بكائي يمْسح عنّي ما رَان على قلْبي
ليمدّ لي سبحانه يدَهُ فرِحاً بتوبتي }؟؟

فهل لنا من وقفـة مراجعة كهذه ؟؟
قد نغفل, وقد ننشغل كثيرا ونحسب أنفسنا على خير حال
وقد تزل أقدامنا بين حين وآخر في أمور لا نحسب
فيها أي زلل
فهل لنا من تكرار هذه المراجعة وتلك الوقفة مع
أنفسنا بين حين وآخر مشـفقين فيها على أنفسنا
وعلى من حولنا
لنخرج بعضا من الحجارة التي رست في قلوبنا,,
؟؟؟
مع الشكر والدعاء للجميع

__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 19, 2006, 10:53 AM
 
رد: ومــــاذا بعـْــد ؟؟ !!

من جد يسلمممممممممممممممممممممممو بقوة بوراكان على الطرح الأكثر من رائع

لابد من محاسبة النفس بين الحين والآخر

من هنا اقول ودائما أقول الحمدلله إن ربي هو ربي الحمدلله

والله يجزيك بالخير بوراكان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 19, 2006, 10:55 AM
 
رد: ومــــاذا بعـْــد ؟؟ !!

شكرا لك على رايك
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بعـْــد, ومــــاذا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر