فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم February 7, 2011, 08:58 PM
 
هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع


هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع


هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع










فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .


هُنَا بَيْنَ أَجْسَادِ الحُرُوفِ والخُوَاء . .


تَهَاوَتْ ظِلَالُنَا أَشْلَاءً مِنْ بَقَايَانَا


فَوْقَ تَابُوتِ الصَمْتِ المَقِيتِ ..


حَوْلَ هَامَاتِ الفَنَاء


هُنَا وَعَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدُمُوعِ الجَارِيَاتِ ..


إشْتَعَلَتْ حَرَائِقُ القُلُوبِ فِي وَضِحِ الأَلمْ .


وَدُفِنَتْ أَفْرًحُنَا بِلَا عَزَاء












وَهَمَتِ الأَحْزَانُ تَتْلُو شَعَائِرَ السُقُوط . . .


وَأُنْشُودَتِي مَسْلُوبَةُ الخُطْوَةِ مَسْكُوبَةَ الدِمَاء .


فَبَيْنَ طَيَاتِ السَرَابِ


يُسْقَى دَفِينُ الخَوْفِ


فِي عَينِ قلبٍ إِغْتَالَهُ الرِيَاء ..


وأَثْوَابُ حَسْرَةٍ سَوْداءَ الجَبِينِ جَدْبَاء


يَلْتَحِفُ بِهَا سِكَينُ الغَدْرِ الهَزِيل ..


لِيَطْعَنَ طُوَفَانَ الوَفَاءِ ..


بِمَوَاسِم الرَحِيل .










وَبُزُوغُ عَيْنَيْهَا هَالَاتٌ مِنْ حَمِيم ..


وَطَرَائِقُ الجَدْوَى فِي رُوحِي تُقِيم ..


وَخُسُوفُهَا الأَهْدَابُ يَغْفُوهَا الحَمَام ..


والصَقْرُ هَائِمٌ فِيهَا مَدْ الرِيَاح ..


اللَيْلُ صَاحْ .. وَالفَجْرُ لَاحْ .. وَالعُمْرُ رَاح ..


وحَبِيبَتِي بِمَبْسَمِهَا نَقْشُ الجِرَاح ..


وَعِزَتِي بَيْضَاءَ


وَأَمَلِي مَكْسُورَ الجَنَاح ..










فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .


قابلت قمري بين شطآن المساء


أهديتها قلادة النجوم والضياء


توجتها ملكة أفراح السماء


وكنت أنا الصديق


رأيت صغيرتي


تركل الأحلام


في قلب الطريق


تنثر الآمال


تبعثرها بضيق








رأيتها تبكي . . .


دمعتها تشكي . . .


يا ليتها تحكي . . .


كلمتها . . .


لاطفتها . . .


قبلت وجنة الأحزان بين عينيها


وجمعت آمالها المنثورة بين يدي


فقالت : صديقي يا أنا . . .


حسبنا . . .


وكفى الله جراحنا . . .


أم أننا . . .





ألم نكتفي من غدرهم وجحودهم ؟


هل أثقلت الأحلام على قلوبهم ؟؟


أم أنهم زيفو الاحساس


ولونو بمكرهم كل الحواس . . .


ثم رحلت في كبرياء


وآلامها تسابق العناء


ولسانها يهذي بصمت خافت الأصداء


هل هذا هو الوفاء ؟؟


هل هذا هو الوفاء ؟؟؟









فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .


بَيْنَ فَرَاغِ القَلْبِ وَضُلُوعِ الخِذْلَان


تَجَمْهَرَ الشُعُورُ فِي أَقْفَاصِ الحَنِين


تَقُودُهُ أَشْوَاقٌ مَبْتُورَةُ الأَطْرَافِ


مَشْلُولَةُ المَلَامِحِ وَاليَقِين


تَعَالَتْ أَصْوَاتُ الشَتَاتِ فِيهَا


تَدْعُوا مِنِي البَقَايَا


لَنَخْبٍ مِنْ ذِكْرَيَاتِ السِنِين


مَمْزُوجٍ بِأَنْفَاسِ الفُرَاقِ المُشِين


فَاحْتَسَيْتُ الكَأسَ كُلَهُ وَحْدِي


فَإِذَا بِهَ كَأْسٌ لَعِين


جُرُوحُ هَفَوَاتِهِ نَزْفٌ


وَنِيرَانٌ لَا تَسْتَكِين










يَا لَهُ مِنْ كَأْسٍ دُهَاقٍ مُتَمَرْمِرٌ


يُسَابِقُ قَطَرَاتَ الأَنِين


وَيَجُوبُ فِي أَوْرِدَةِ الأَمَانِي


يَغُوصُ فِي أَحْشَائِهَا كالعَلْقَمِ السَقِيم


كَأَنَهُ زِلْزَالٌ جَلِيلٌ أَطْلَقَهُ مَوْتٌ زُلًال


وَفِي كُلِ إِتِجَاهٍ شَقَ دَوَاخِلَ الأَفْرَاح


حَرَثَ الرُوحَ ليَزْرَعَ بُذُورَ الأَوْجَاع


وَسَفِينَةُ الأَوْهَامِ بَيْنَ أَمْوَاجِ الظَلَام


تُشْرقُ آثامُهَا فِي أُفُقِ الرِوَاية


لِتَزْفُرَ بَعْضَ طُقُوسِ الغِوَايَة


يَقُودُ دَفَتَهَا مَارِدٌ عِرْبِيدَةٌ نَظَرَاتُهُ


تَحْمِلُهُ سِيقَانُ الغُرُورِ للنِهَاية ..













تحياتي ،،،


ينثرها الشوق بصفحاتي ،،،


لكل من عانق بالحب سماواتي ،،،


ومع غابة الاحزان تستمر حكاياتي ،،،


فأنتظرو مني الأنا وهمساتي ،،،
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 7, 2011, 09:03 PM
 
رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع

ربنا يبارك فيكى
ودايما تمتعينى بكلامك
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 7, 2011, 11:58 PM
 
رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعاءالقلب مشاهدة المشاركة
ربنا يبارك فيكى
ودايما تمتعينى بكلامك
اول شي يباك فيك مو فيكي
بعدين
مشكوره على الرد النايس
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الْقَابِضاتُ عَلَى الجَمْرِ @ شمس @ النصح و التوعيه 11 October 23, 2010 04:05 AM
عَلَى شَاطئ منتداكم سرى زورقي ... روج من ذهب الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 7 April 28, 2010 03:56 PM
آهٍ عَلَى زَمَنِ الشَّبَابِ العنوز كنوز شعر و نثر 3 August 10, 2009 08:36 PM
فَضْفَضَهْ عَلَى' هَآمِشْ الصُوَرْ الوافي ..~ المواضيع العامه 11 July 31, 2009 06:07 PM


الساعة الآن 06:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر