فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 17, 2007, 10:28 AM
 
حقل الماس

إخواني وأخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تذوقتم طعم السعادة من قبل ؟
إنه طعم محبب إلى النفس وتهفوا إليه القلوب وتسعى حثيثاً من أجل تذوقه والإستمتاع به ... إنه طعمٌ لذيذٌ يغمر النفس بمشاعر النشوة والرضى والراحة النفسية ..

للأسف الكثير ضلو طريقهم إليها !!

وأصبحوا وكأنهم يجرون خلف سراب ..

فإذا كنت تبحث عن السعادة حقاً .. فلا تبحث عنها بعيداً .. إنها بداخلك ..

إنها حقلك المزهر بين أضلاعك .. والذي تفوح أزهاره شذاً زكياً من داخلك ..



هل سمعت بقصة حقل الألماس من قبل ؟؟
تدور أحداث القصة حول مزارع ناجح عمل في مزرعته بجد ونشاط إلى أن تقدم به العمر .. وذات يوم سمع هذا المزارع أن بعض الناس يسافرون بحثاً عن الألماس .. والذي يجده منهم يصبح غنيا ً جداً .. فتحمس المزارع للفكره وباع حقله وانطلق باحثاً عن الألماس .

ظل المزارع يبحث عن الألماس طيلة ثلاثة عشرة عاماً .. ولكن محاولاته باءت بالفشل .. ولم يجد شيئاً حتى أدركه اليأس ولم يحقق حلمه .. فما كان منه إلا أن ألقى نفسه في البحر حتى يكون طعاماً للأسماك ..

غير أن المزارع الجديد الذي كان قد اشترى حقل صديقنا المزارع بدأ يعمل بجد ونشاط في حقله .. فقام بإقتلاع الأعشاب الضارة .. وقام بغرس شجيرات جديدة .. وخلال فترة وجيزة أصبح الحقل من أغزر حقول المنطقة إنتاجاً .. وأحد الأيام وبينما هو يعمل في حقله .. وجد شيئاً يلمع .. ولما التقطه فإذا هي قطعة ألماس صغيرة .. فتحمس أكثر وبدأ يحفر وينقب فوجد ثانيه وثالثة .. ويا للمفاجأة فقد أكتشف أ تحت هذا الحقل منجم من الألماس ..



نستفيد من هذه القصة أن السعادة قريبة منك جداً .. إنها في حقلك الداخلي الذي إن اعتنيت به ورعيته .. سوف تجني السعادة والنجاح ( الألماس ) .. وإن لم تتعهد حقلك بالعناية والسقاية .. فستجتاحه النباتات الضارة ( الأفكار والعادات السلبية ) والتي ستؤثر سلباً على سعادتك وطريقة حياتك إن لم تقم بإقتلاعها وغرس نباتات ( أفكار وعادات إيجابية ) مكانها .


والآن تعالوا معي لنلقي نظرة على حقل الأحلام :


هو حقل رائع يسر ناظريك التأمل في نباتاته الخضراء اليانعه .. ويطيب لك استشاق عبير وروده النديه .. هو منك بمثابة القلب .. لذا تجده مقسم إلى أربعة أقسام كما أن في قلبك بطينين وأذينين .. وهي :

1- الجانب الروحاني .

2- الجانب العقلي .

3- الجانب الإجتماعي .

4- الجانب الجسدي.


منقول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 17, 2007, 11:05 AM
 
رد: حقل الماس

بارك الله فيك عمرو
كلام جميل وثمين
جزاك الله خير
__________________
ياربي هذي ايدي وهذي دموع العين
وش حيلة الغلطان بس يرفع اليدين
يستغفر اذنوبة ويعلن لها التوبة
وما يرجع ادروبه ويمشي بدرب الزين
يارب انا ببابك خايف من احسابك
ياربي أنا بغفرانك وارحمن في يوم الدين
قلب ندم فيني نادم على سنيني
نادم على كل شئ وقد ما فعل من شئ
الله ياكثر الي سويته في نفسي
اخطي ولا احصي وما ادري طريجي لوين
شوفي اشكثر ساهي وماهمني اسواتي
ذنبي اهوذنبي وتوني احس الحين
ماكان في ظني وماجالي في بالي
ان الي سويته شين وفوق الشين
ياربي سامحني اغفرلي وارحمني
لا لا تعذبني واذوق الامرين
بس العمر ما راح وبعده الوعد مالاح
وربي كريم العفو يمدي يشيل الدين
ياربي سامحني اغفرلي وارحمني
لا لا تعذبني واذوق الامرين
متجر الابتسامة عامل خصومات هايلة،لاتطوفكم!
شباب الابتسامة ترا وصلت حديثا بضاعة جديدة لكم في المتجر بناء على طلب العضو سبعاوي،يشرفنا مروركم!
الرابط:
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 17, 2007, 05:35 PM
 
رد: حقل الماس

اسطر شدتني لكي اشاركها بقلمي
فلك شكري على روعة ابداعك الذي اذهل احرفي
لك احترامي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الماس, يقل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواتم الماس رووووووعه فجر الكويت مجلة المرأة والموضه 10 November 25, 2010 06:15 AM
اطقم الماس لمحبي المجوهرات غروب مجلة المرأة والموضه 6 April 13, 2008 05:09 PM
الماس لأغلى ناس قلبي انا مجلة المرأة والموضه 2 September 26, 2007 03:32 AM


الساعة الآن 01:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر