فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم January 16, 2011, 02:20 AM
 
هل يمكنني أن أتغير؟

هل يمكنني أن أتغير؟




تصدمنا هذه العبارة عندما تقال لنا: "لا يرجى منك أمل"! وأحياناً تسيطر علينا فنشعر أننا أسرى لها، وأننا لن نستطيع تغيير الجوانب السلبية الموجودة فينا، وأننا رغم صغر سننا سنكبر ونحن نحمل هذه الصفات السلبية معنا إلى المرحلة القادمة من عمرنا.
وكل هذه مشاعر سلبية لا صحة لها، ومن الخطأ الاستسلام إليها.
قد يصيب اليأس بعض من يتعامل معنا من مربين؛ أب، أم ، معلمة، أخت كبرى من الأخطاء المتكررة لدينا، وقد يتفوهون بكلمات لا يلقون لها بالاً، لكنها تترك أثراً عميقاً داخلنا، وقد تؤثر على مجرى حياتنا كلها.. ولكن لا.. ثم لا.. فلنجعل من هذه الكلمات تحدياً وحافزاً لنا نسعى بها نحو التغيير؛ لنثبت للجميع ولمن نحب من أهلنا الذين يريدونا أن نكون الأفضل دوماً، لنثبت لهم أننا قادرون على التغير، ومعالجة الجوانب السلبية في شخصيتنا.

لابد من التفكير في مختلف الجوانب في حياتنا، التي نشعر حيالها بضرورة إجراء بعض التعديل والتغيير، هذا سيجعلنا نكتشف أننا بذلك سنحقق مكاسب كبيرة على المستوى الشخصي والنفسي والاجتماعي.

لا يجب أن نقبل فكرة أن الأشياء لابد أن تظل على حالها، يقول د. تيموني ج. شارب:" معظم الناس الناجحين لا يجدون أية ضرورة للقبول بحقيقة أن يظلوا فقراء أو بدناء، إننا لا يمكن أن نكون جميعاً من أصحاب البلايين، ولكن يمكننا أن نتعلم الادخار والاستثمار بطريقة حكيمة؛ لكي نكون أكثر ثراء، ولا يمكننا أن نكون جميعاً نماذج للموضة (ولا نريد جميعاً أن نكون كذلك)، ولكن يمكننا جميعاً أن نتعلم التمارين الرياضية، وأن نأكل جيداً؛ لكي نكون أصحاء ولائقين بدنياً، وكذلك الحال مع النواحي العاطفية والنفسية فلسنا مضطرين لقبول المخاوف والقلاقل التي تقوض سعادتنا وجهودنا لتحقيق ذواتنا. كذلك لا يوجد ما يضطرنا إلى قبول ما يزعزع استقرارنا الداخلي والعوائق النفسية التي قد تعوقنا لبعض الوقت، فكل هذه المشكلات تقريباً يمكن التغلب عليها دائماً".

إن ما نواجهه من مشكلات ومشاعر في هذه المرحلة العمرية التي نمر بها ـ كفتيات في سن المراهقة ـ أمر طبيعي وعادي جداً، ومن المهم أن نعرف أننا لسنا الوحيدين الذين نواجه مثل هذه المشكلات، فقد مر آباؤنا وأمهاتنا بل وأساتذتنا وكثير ممن نراهم الآن من أطباء ومهندسين ومدراء، جميعهم مروا في هذه المرحلة، ولكن ما يميزهم أنهم خرجوا منها بسلام عندما رفعوا شعار السير نحو الأفضل.
ونحن بدورنا يا فتيات علينا أن نثبت لأنفسنا أولاً، ثم لوالدينا ومعلماتنا أننا قادرون بإذن الله على الوقوف مع أنفسنا لدراستها والتعرف إلى الجوانب السلبية فيها لمعالجتها وتغييرها وإحلال الصفات الإيجابية مكانها، فنحن جيل المستقبل الذي تتعلق به الآمال أن يعيد أمجاد الأمة.. فهل نكون كما يجب أن نكون؟..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 16, 2011, 06:27 AM
 
رد: هل يمكنني أن أتغير؟



نعم بأمكان كل أنسان أن يتغير
وأن يبدل حاله من وألى
نحتاج لفعل ذلك الى الايمان بالتغيير والعمل والجد والاجتهاد لتحقيق ذلك التغيير
وارجوا ان يكون تغيرنا المراد به تغير لوجه الله
والحصول على خيري الدنيا والاخرة

ومن يستسلم لكلام الناس فهو يكسل عن النهوض
ويرضى بالبقاء على الارض


جزاكي الله الفردوس اختي الكريمة

__________________
اللهم ارزقني شهادة في سبيلك


أتساءلُ دائِمًا لمَ نبكي عندما يموتُ لنا قريبْ ..

ألم يكن من الأنسب أن نفرحَ له لأنّ خطوتُه باتت إلى الجنّة أقرب إن شآء الله !
لطالما بقيَت كلمة على شفتي مفادها :

لاتبكو عليّ عندما أرحل , لا تبكوا عَلى أحبابكم ..
يُؤلمهم الحزن في اعينكم مثلمَا يُؤلمهم فِي حَال حَياتهم ..
عِدوني ألا تبكوا على قريبٍ منكم عندما يَرحَل ! ,
لأجلِ الذكرى الطيِّبة , لأجلِ أنّ الجنّة أقرب ممّا تتخيّلون إن شآء الله..
ومَن أفضل مِن حَبيبنا محمَّد ( صلى الله عليه وسلم ) ؟
مُحمَّد صلى الله عليه وسلم مات ,,
إذن هذهِ الحياةُ سَخيفة إلى أبعدِ حدّ وتافهة ,
مَن رَحل عَنها رَحل لدارٍ أفسح , وأبقى ..

احسنُ الظَّنّ بالله كثيرًا , ثق أنّه سيجمع الأحباب جمعًا أجمل..وقولوا : إلى الجنّة وعيشٍ لا يبلى .. !



رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 16, 2011, 05:54 PM
 
رد: هل يمكنني أن أتغير؟

طبعا بامكان كل شخص التغيير الى الافضل
فمن يخشى صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر
شكرا لك صديقتي للكلام المميز
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف يمكنني أن أعرف أنني على وشك الوضع أبتسامات امومة و طفولة 0 May 22, 2010 03:16 PM
هل يمكنني ان احب عاشقة المهدي افتح قلبك 5 March 23, 2008 08:08 PM
هل يمكننى ان اكون معكم مصر ملكيه الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 7 November 15, 2007 01:48 PM
يمكنني أن أنتهي TrNeDo شعر و نثر 4 September 12, 2007 05:32 PM


الساعة الآن 07:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر