فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 1, 2011, 03:37 PM
 
Rose ثقافة الورد المفقودة








تجاوز عمره الثمانين، بل قل، ازدان قلبه بثمانين ربيعاً، وانهمر على حقله ثمانين شتاءً وخريفاً، فارتوت تربته وخرجت مواسمه مليئة بالخير والعطاء
أبٌ رؤوف حنون، به من لطف المعشر ما يفوق جمال نسمات أيلول المنعشه، ناجحٌ في حياته، واكبر نجاحاته، مراتب عالية استحقها في قلوب الناس

ارتقاؤه الشعوري عوّدَه أن يقطف وردتين أو ثلاثة قبل دخوله على أهل بيته، يضع احداها في غرفة المعيشة، والثانية يضعها في مزهرية على مكتب "حبة قلبه" الوحيدة
في يوم من أيام الصيف الحارة، عادت "حبة قلبه" إلى البيت ودخلت غرفتها، فوجدت وردتين جميلتين على مكتبها فامتلأت نفسها راحة وسكوناً
سمِعت والدها يقترب من باب غرفتها .. استدارت قائلة: والدي .. ماأجمل هاتين الوردتين
أجابها بنبرة حانية فاقت عطر الورد طيباً: إني اراهما ثلاثة وردات
فردت: وأنا أرى أمامي الحديقة الرائعة، التي حوت كل الورد
*******
أحبك والدي .. علمتني لغة حروفها أوراق الورد ومدادها قطرات الندى
هذه اللغة، وبتعبير أعم، هذه الثقافة، ثقافة الزهور، هي ثقافة غائبة عن أذهاننا، بعيدة عن حياتنا رغم بساطتها وسهولة فهمها
هي لغة لا تحتاج لأستاذ ولا لترجمان، إنها تتكلم ببراعة، وتعبّر بطريقة تتميز بأناقة متناهية وذوق رفيع
إن تبادل الزهور، يُحدث قفزات نوعية في النفوس والعلاقات الاجتماعية وتبدلات جذرية في الانطباعات والأفكار
فالوردة فاتنة بشكلها وبعبقها .. ولا يمكن أن ينافسها في الجمال، إلاّ الكلمة الطيبة، والتصرف الحسن، فقد تكون كلماتنا أحلى من الزهور بمعانيها، وأعطر منها برقتها ولطفها .. وبصفاء مقاصدها
*******
أعتقد أن جميعنا يحب أن يكتسب هذه اللغة الوردية، ويتقن جميع قواعدها، والأمر سهل بسيط غير مكلف، فما علينا إلاّ أن ندخل معاهد الحياة، ونتزود بقليل من الورد والابتسامات، وبكثير من المحبة والتصرفات الصالحة
المرأة تحتاج الى خمس مجاملات في اليوم
خمس مجاملات أو قل خمسة وردات متنوعة اللون والعطر، من كلمة شكر، أو لمسة حانية او تأييد طيب، أو ربما كانت هدية رمزية
وكذا الرجل أرى أنه يحتاج إلى بعض المجاملات الصادقة من مدح وتأييد، أو زرع ثقة، أو ربما زهرة تعبر عن الحب وعن دفء القلوب
*******
إن اردت أن يكون يومك سعيد .. فاسعد غيرك وإن اردت أن يكون قلبك مُنَعَماً فعانق الآخرين بكلمات رحيمة وبحسن التصرفات، ولا مانع أن تدعم موقفك بوردة حلوة
ومن وجهة نظري أقول: بارع ذكي من مسح ألم إنسان بوردة



أتمنى أن تنال اعجابكم .. لاتنسوني من دعائكم
دمتم بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 1, 2011, 05:13 PM
 
رد: ثقافة الورد المفقودة

إن اردت أن يكون يومك سعيد .. فاسعد غيرك وإن اردت أن يكون قلبك مُنَعَماً فعانق الآخرين بكلمات رحيمة وبحسن التصرفات، ولا مانع أن تدعم موقفك بوردة حلوة
جزاك الله خيرا على القصة الرائعة
متمنياتي لك بدوام الصحة والعافية
وسنة سعيدة وكل عام وأنت بألف خير



__________________






رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 1, 2011, 08:27 PM
 
رد: ثقافة الورد المفقودة

معك حق ان لم يسعدك أحد فأسعد غيرك
فهذا كفيل بإسعادك أنت أيضا

شكرا جزيلا لك أخي أسير عيونك على القصة الجميلة
والنصائح الأجمل

ان شاء الله ربي يوفقك دائما لكل خير

نوّرت قسم قصص البرمجة اللغوية العصبية بموضوعك
أطيب تحياتي لك
__________________



اللهم اغفر لـ أبي وارحمه واجعل مثواه الجنة
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المفقودة, الورد, ثقافة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثقافة التنظيمية أو ثقافة المؤسسة أو ثقافة المنظمة زهرة الجزائر أرشيف طلبات الكتب 5 September 15, 2011 06:41 PM
أطلانتس الامبراطورية المفقودة ™ i - LegenD «® العلوم و الطبيعه 14 September 2, 2010 11:37 PM
الجوهرة المفقودة القعقاع بن عمر المواضيع العامه 7 November 23, 2008 10:09 PM
الأيام المفقودة القعقاع بن عمر كلام من القلب للقلب 0 November 8, 2008 10:04 PM
المدينة المفقودة؟؟ sma_115 السياحة و السفر 4 February 14, 2008 11:24 PM


الساعة الآن 04:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر