فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 23, 2010, 05:00 PM
 
Unlove علمُوها كيف تقتلُ عاشقاً

نزاريات
الربيعية
بقلم:سلطان الوني
هاأنا أعود بصحبة قلمي الهزيل
سافرتُ بفكري إلى الوراء لأقف أمام عاشق يُوصي أخيه الصغير أن يكتب ما حفِظَهُ على نصيلة قبره حيث سجل حُزنه في تلك الوصيه ويالهُ من حُزنٍ وعذاب حين تُحب ابنة عمك وهي تُحبك وفجأةً وبدون سابق انذار تنقلبُ عليه وتبدأ لا تراهُ شيئاً مهما اعترض طريقها ليخلوا بنفسه مهزُوماً أمام عُذّاله ويصل نهايةً هو جُزءً منها تارِكاً الصبر لمن يُريدهُ غيره وأخيراً يموت ويُنفذ ما طلبه بعد عودة القوم من القبر؟ وإليكم النزارية
علمُوها كيف تقتلُ عاشقاً
شُلّت بقصر هواها قدماهُ
علمُوها كيف تُكفِنُ قلباً
بأبيضِ عُظيمٍ لاح سماهُ
علمُوها كيف تُريقُ عِرقاً
بشوك وردٍ قطفتها يداهُ
علمُوها كيف توقدُ جمراً
وِسطَ خدٍ قَعُرَ مداهُ
علمُوها كيف تستعبدُ حُراً
أعيا العذارى سهماً رماهُ
علمُوها كيف تمزج سُمّاً
بريق مُحبٍ قَطَّعَ شفتاهُ
علمُوها كيف تُهيجُ بحراً
وتتركه براً تُحرِقُ رمضاهُ
علمُوها كيف تُطفِئُ نجماً
أضاء الأُفُقَ قبلها سناهُ
علمُوها كيف تنصِبُ فَخّاً
توادعت بإثرِ موتهِ ضحاياهُ
علمُوها كيف تَندِبُ كذِباً
حول قبرٍ فاتها عزاهُ
نزارية:سلطان الوني
وقبل الغروب أتت ابنة عمه إلى قبره حيث لا يوجد أحدٌ هناك وقامت تنظر إليه وتبكي وتلطُمُ نفسها ونظرت إلى ما كُتب على نصيلة قبره التي وضعها أخيه بعدما ذهب الناس وفاءً لوعده وراحت تقرأ وهي مُتقطعة الأنفاس حيث وصلت أخر بيتٍ كُتب وهو: علموها كيف تندِبُ كذِباً.حول قبرٍ فاتها عزاهُ!
فأخذت حِجارةً شلفاء حادةً وقطعت يدها حتى شُلَّ الدم جاعِلةً من إصبعها قلماً يُدون على ثوبها ما تكتب من ظُلم أخوتها
الذي استسلمت له لأجل حفظ استقرار أُسرتِهم المُكونه من العائلتين جاعلةً حُبها وحُب ابن عمها الضحية وهم خلف الكواليس ..
وإليكم النزارية
وما علموها تموتُ عليك قهراً
وتُطالبُ بجوارِ قبرك قبراً
فانظُر الروح تلحقُك ليلاً
مُبقيةً جسدها يُتاوى جهراً
إلى أن قالت: قتلتُك وقتلتنِي بالهوى عِزاً
نزارية:سلطان الوني
""ولم تكمل وبعد البحث عنها طوال الليل من أهلها وأهل الحي تُلقى في الصباح ميتةً بجانب القبر وقد كتبت نزاريتها على ثوبها الأبيض وعند الظهر تُدفن بجانبه
""وتكون نهايةً بعاشِقين ونزاريتين وقبرين"""
"" وختاماً قد يسخر الكثير من القراء والناقدين.......... ""
"" {رأيتُ جمهوري ملِكاً فرآني شعبه فصدقتُه بقلمي الهزيل.....}""
""وهذه ما وصلت إليه مُخيلتي وبنات أفكاري ،وإلى اللقاء مع قلمي الهزيل.""
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 25, 2010, 04:36 PM
 
رد: علمُوها كيف تقتلُ عاشقاً


ولما سيسخر منك القراء أخي

النص جدا رائع

راقي / فيه ما يلمس شغاف القلب / فيه رقة

ومتمكن أنت من أدواتك

وطريقة طرحك وتنسيقك وجدتها أكثر من رائعة
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 19, 2011, 03:06 PM
 
رد: علمُوها كيف تقتلُ عاشقاً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة ندية مشاهدة المشاركة

ولما سيسخر منك القراء أخي

النص جدا رائع

راقي / فيه ما يلمس شغاف القلب / فيه رقة

ومتمكن أنت من أدواتك

وطريقة طرحك وتنسيقك وجدتها أكثر من رائعة
اسعدني مرورك
أخوك سلطان الوني
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 01:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر