فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 22, 2010, 10:42 PM
 
Rose سيرجع العرب (قصيدةمحمد خلف الوَنِّينى

على طَريقِ الْحَنينِ اصْطَفَّتِ الْكُتُبُ
تَحْكِي، وَيَنْضَحُ مِنْ أَقْوالِها الغَضَبُ

إِذِ الْحُروف هِيَاجٌ في مَضَاجِعِهَا
تَئِنُّ من قَسْوَةِ النِّسْيانِ، تَصْطَخِبُ

يُطِلُّ من شَبَثِ السطورِ مُنْتَحِبًا
حرْفٌ على الصَّفَحَاتِ غَالَهُ التَّعَبُ

من تحته لَهَبٌ، لَفْحٌ يُحِيطُ بهِ
وَيَرْتَمِي وَابْلاً من فوقه الْحَطَبُ

فَيُنْزِفُ الْعَبَرَاتِ وَهْجُها أَلَمٌ
تَضِجُّ منْها ومن أَنْفَاسِهِ الْكُتُبُ



♦ ♦ ♦


يا حرفُ، مالَكَ بِالأَكْدارِ مُشْتَعِلاً؟
مالي أراك كما الْجَوْناءِ تَلْتَهِبُ؟[1]

مالي أراك كما الْحُمْلانِ شارِدَةً
إذا رماها على رَمْضَائِهِ اللَّهَبُ؟

قال: المِحَاقُ، وذاكَ الْجُرْحُ فى كَبِدِي
وَالْكَبْتُ حَطَّمَ أقلامي، ومَا كَتبوا

وَقَلْبِيَ الْمُتَشَظِّي يَكْتَسِي أَلَماً
منْ أُمَّةٍ رَبَضَتْ في أُفْقِهَا السُّحُبُ

أبْناؤُها غُيَّبٌ، وَالرَّهْقُ دَيْدَنُهُمْ
والصَّوْتُ قُوَّتُهُمْ، والمَجْدُ ما خَطَبُوا

لا يَمْلِكُونَ سِوَى الخُذْلانِ مَأْثَرَةً
فالنَّصْرُ أَصْبَحَ مَقْروناً بهِ اللَّعِبُ

ضَنُّوا بِأَنْفُسِهِمْ خَوْفاً وَمَجْبَنَةً
وَلِلْغَيَاهِبِ هَا أَلْبَابَهَمْ وَهَبُوا

فَذَاكَ وَلْهَانُ في ألْحَانِ أُغْنِيَةٍ
وذاك مُفْتَخَرٌ في قَوْلِهِ النَّسَبُ

وذاكَ مَنْتَكِبٌ، وذاك مُبْتَهِجٌ
وذاك مِنْ حُرُمَاتِ اللهِ يَسْتَلِبُ

أمَّا الَّذي حَمَلَ السَّنَا لَهُ كَفَناً
وَلَمْ يَزَلْ مُتَمَسِّكًا بهِ الأَرَبُ

فذاك يُغْمَسُ في خَسْفٍ وَمَحْرَقَةٍ
أَصَمُّ أَبْكَمُ أعْمَى زَادُهُ الرَّهَبُ

وَيُغْرَسُ الْقَهْرُ في عُروقِهِ زَغَباً
يُسَامُهُ الْوَيْلُ تحت الغَيِّ يُنْثَعَبُ



♦ ♦ ♦


يا حرفُ، لا تَأْسَ ما يزال مَنْبَعُنَا
يُعْطي السَّنَاءَ وهذا الفجْرُ يَرْتَقِبُ

فلنْ تموتَ برغْمِ الضَّيْمِ أُمَّتُنَا
ما دام فيها رجالٌ في الرَّدَى رَغِبُوا

إنْ غابَتِ الشَّمْسُ أعواماً سَنَرْقُبُهَا
وَنَحْنُ نَنْقُبُ أرضَ البَغْيِ لا نَقُبُوا

سَنَحْمِلُ الْحُلْمَ والآفاقُ تَحْمِلُنَا
فوق الرُّبَى نُجْلِسُ التاريخَ يَكْتَتِبُ

وَالنيلُ يرْوِي معَ الفُراتِ أُمْنِيَةً
يفوحُ مِنهَا كمَا في عَهْدِها الطرَبُ

مِن الخَليجِ إلى المُحِيطِ رايَتُنا
تَسمُو.. كذًا الخُطُوَاتِ للسُّها تَثِبُ

يا حرفُ، إنِّا لِمَنْ قد حطَّنَا لَهَبٌ
والمجدُ فينا مُذِ الأيامُ تُحْتَجَبُ

فاكْتبْ وَقُلْ وَاحْكِ في أَحْدَاقِهَا أَمَلاً
الليلُ مَهْمَا دَجَا.. لنْ يَخْضَعَ الْعَرَبُ


[1] الجَوناء: الشمس.


مقتبس من شبكة الألوكة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 25, 2010, 04:29 PM
 
رد: سيرجع العرب (قصيدةمحمد خلف الوَنِّينى


رائع جدا وجميل سلمت يداك لما نقلت لنا
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمقصلة القلم سنعدم الفرقة .. ويعود العرب اخوة .. أوبريت عاش العرب مروضة القلم! بوح الاعضاء 30 April 19, 2012 11:37 PM
لماذا يهاجر العرب إلى الغرب؟ _ د.عائض القرني zinoon مقالات الكُتّاب 2 January 13, 2010 09:46 PM
إلى طغاة الغرب وعبيدهم سفهاء العرب : أنا العقيدة شريعة الرب мzαјєє ģнεεя بوح الاعضاء 9 November 14, 2008 12:02 AM


الساعة الآن 06:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر