فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 20, 2010, 10:32 PM
 
Icon11 الحب الخفي

الحـــب الخــفي


يطرق الباب بهدوء، ينفرج الباب قليلا، ويتسلل للدخول على أطراف قدميه، ثم يقف على الباب مليًّا منتظرا الإذن بالدخول، وقبل أن يسمح له، يأذن هو لنفسه أن يدخل رويدًا رويدًا، حتى يتمكن من التربع في العمق، وربما دون إحساس صاحب المكان.
هكذا هو الحب الخفي، إن صاحبه لا يريد أن يعترف أنه محب أو عاشق، لوجود دروع أخلاقية تمنع من الموافقة عليه –أحيانا-، لكنه حين يختار الدخول الهادئ الخفي فإنه ربما وجد منفذا يتسلل منه لواذا.
تكمن المشكلة هنا أنها تتسرب إلى من أغلقوا الباب دونها، من الصالحات المحبات للخير الملتزمات بفعل السنة.
وكونه يدخل بهدوء ودون استئذان لأن الحب أمر جبلّي في نفس الإنسان، تجاه من أسدوا معروفا، أو حصل اتفاق أو تجانس فكري أو أخلاقي أو غيره، وربما كان بلا سبب معروف.
وهو إلى حد الحب الجبلي أمر لا يستنكر، لكن المشكلة أنه قد يبدو في النفس ويتلجلج داخلها، وما يزال مع تكرار المشاهدة أو السماع أو المتابعة ينمو ويترعرع حتى يصل إلى مرحلة لا يريدها المحِب، فيصعب اقتلاعه، كأن يكون حبا بين الجنسين، أو يتجاوز الحد المسموح به بين أفراد الجنس الواحد.
يخرج شاب بهي الطلعة والطلة فيتحدث بطريقة تجذب المشاهد، فيحبه أغلب المشاهدين حبا فطريا، وربما كان حبا في الله ولله، لكنه ما يلبث أن يتجاوز هذا الحد في نفوس بعض الفتيات الصالحات المعجبات بأسلوب التقديم أو الطرح بادئ الأمر، ثم يكون الحب لذات الشخص، وترى إحداهن على قدر من العقل والاتزان في حديثها مع الآخرين رجالا ونساء، حتى إذا كان الحديث مع فلان أو عنه أو غير ذلك اهتزت أوتار القلب، ورقت الكلمات وعذبت الألفاظ.
وربما لم يملك الشاب المحبوب شيئا من مقومات المحبة، ولكن هكذا أريد لقلب المحب أن يتفاعل معه.
وقد يحدث هذا في منتديات الشبكة العنكبوتية، فيكتب الشاب بلطف وعبارة جاذبة وأسلوب رقيق، ويشكر فلانا وفلانة، لكن هي من بينهن مَن تترقب حروفه، وتنتظر رأيه في مشاركاتها وفيما تكتب.
وقد يقدم لها الشاب خدمة أو كلمة أو شيئا هي بأشد الحاجة له وربما حرمت منه، فكانت تلك هي الشرارة.
وربما كان أحد أقاربها، بل ربما هو من محارمها لكنها تجد في قلبها ميلا غير طبيعي إليه، وربما كان بصورة مختلفة عما ذكرنا.
أحيانا لا تعترف الفتاة بهذا الحب، أو لا تريد أن تعترف حتى لنفسها، وتريد أن تسميه شيئا آخر، لكنه في الحقيقة حب قد أسميه عفيفا.
وأنا هنا لا أثرب على الفتاة ميل قلبها له، ولكني أحذرها من الاسترسال مع هذا الميل، وأطلب منها مكافحته ومعرفة حقيقته قبل أن يلعب بعواطفها، أدعوها إلى تتوقف حالا، وتفعل كل ما من شأنه أن يبعدها عنه حتى لو كرهت ذلك.
الحب ليس شيئا محسوسا يمكن إزالته بسهولة، ولكنه شيء معنوي يتسرب داخل النفس، ويزول بكلفة، وينجر القلب نحوه انجرارا.
أخيتي إنك إن سكنت إلى هذا الأمر فسيعود عليك –وأنت المرأة الصالحة- بالوبال، وستجدين نفسك بعد أمد قد قطعت شوطا لم تكوني تتوقعينه.
مهما رأيت من جوانب في كمال هذا الشخص، فلتعلمي أن هذه الجوانب هي أجمل وأرقى ما فيه، لأنه يحب أن يظهر هكذا أمام الآخرين -وكلنا كذلك-، وتظن الفتاة أنه كامل في كل شيء، ومن داخل ذلك الشاب وعرفه عن قرب ربما بدت له بوادر غير ما تظن.

وحين أوجه هذا الخطاب للمرأة الصالحة فإني لا أزعم انتشار هذا المرض بين صفوفهن، ولكني أخشى عليهن من أمر تصعب مدافعته، وهو موجود لدى بعضهن، وقد مرّت علي –وربما عليك أنت أيضا- حالات بهذا الشأن، بل تقرأ في حروف بعضهن شيئا من هذا الميل، وإذا بلغ الأثر الحروف فالله هو العالم بما في القلوب.
بل إن هذا المرض قد يمتد حتى يصل للشباب والرجال، وهو إلى من يمرون بمرحلة المراهقة أقرب.
وقبل أن أختم أوصي بقراءة الكتاب النفيس لابن القيم (الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي) وقد تجده باسمه الآخر: (الداء والدواء)، ففيه علاج أرجو أن يكون ناجعا لمن كان جادا.
إلى هنا أظن أني قد أوصلت ما أريد، فأشعلت المصباح الأحمر الذي يعني حالة التوقف أو الحذر.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 26, 2010, 03:37 PM
 
رد: الحب الخفي


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

كلام طيب ونصائح في محلها
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجانب الخفي من تاريخ البترول اريج الزهوور كتب السياسة و العلاقات الدوليه 2 February 8, 2010 04:56 PM
العملاق الخفي ! أبـو زياد المواضيع العامه 2 December 30, 2008 11:32 PM
تقنية رد الفعل الخفي skndr النصح و التوعيه 1 December 29, 2008 04:43 AM


الساعة الآن 03:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر