فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 13, 2010, 08:18 PM
 
Ip الإمام أبو الشعثاء جابر بن زيد

جابر بن زيد اليحمدي الأزدي الجوفي البصري، أبو الشعثاء
(ت:93هـ)
ولد سنة 18هـ بقرية "فرق" ولاية "نزوى" بعُمان؛ ونشأ في أحضان عائلة علم ورواية، وكان أبوه - الذي روى عنه جابر رواية في أحكام الجصاص - عالما، ولعله كان صحابيا.
ولما بلغ أشده واستوى، قصد البصرة، وهي يومها من بين عواصم البلاد الإسلامية في العلم والأدب والسياسة؛ واتخذها دار مقام، ومدرسة علم.
كان يتنقل بينها وبين الحجاز، لاستزادة معرفة، أو تحقيق مسألة، أو لملاقاة شيخ.
وروى الحديث عن ثلة من خيرة الصحابة، منهم عائشة أم المؤمنين، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود، وأنس بن مالك، ومعاوية بن أبي سفيان، وعبد الله بن الزبير، وجابر بن عبد الله، وأبو هريرة، وأبو سعيد الخدري…وغيرهم.
ويروى عن جابر أنه قال: "أدركت سبعين بدريا فحويت ما عندهم إلا البحر الزاخر- عبد الله بن عباس -".
عرف بالزهد والورع، وكان كما وصفه أبو نعيم في الحلية: "مسلما عند الدينار والدرهم"، ورعا، همه الدعوة إلى سبيل الله، لا يخاف في الله جبارا ولا لائما؛ همته طلب العلم، وكثرة الأسفار في سبيله.
وقد ترك جابر آثارا علمية جليلة بعضها في التعليم والإفتاء، والأخرى في التأليف والرواية.
أما في التعليم، فكان مفتيَ البصرة. قال الأستاذ يحي بكوش: "روى عن جابر بن زيد عدد كبير من رجال السنة من مختلف الأقطار، ولقد تتبعت مظانهم في بطون كتب التراجم والسنة المطهرة، فبلغ عددهم نحوا من سبعين، حُفظت أسماؤهم وعُرفت تراجمهم؛ كما وجدت عددا كبيرا آخر من رجال العلم غير معروفين".
ومن تلامدته: أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة، وضمام بن السائب، وقتادة شيخ البخاري، وعمرو بن دينار، وأيوب بن أبي تميمة كيسان، وتميم بن حويص الأزدي، وحيان بن الأعرج، وعاتكة بنت أبي صفرة، وعبد الله بن زيد الجرمي، وجعفر السمّاك …وغيرهم.
وكان جابر بن زيد إماما في التفسير والحديث والفقه؛ ترك موسوعة علمية نفيسة تعرف بـ"ديوان جابر" في سبعة أحمال، وهو أول من جمع الحديث في ديوان، ومن أوائل المؤلفين في الإسلام. إلا أن ديوانه ضاع، وبقيت بعض فتاواه.
ورواياته وآراؤه منتشرة في جل مصادر الشريعة، وبخاصة في المصادر الإباضية؛ ولقد بقيت بين أيدينا نصوص من تآليفه، هي:
1- "كتاب الصلاة"، (مخ) بجربة، ولعله جزء من ديوانه، ذكر عنه الدكتور عمرو خليفة النامي معلومات هامة في أطروحته، وحققه تحقيقا أوليا، ومنه نسخة (مخ) بالبارونية.
2- "كتاب النكاح"، (مخ)، بجربة ولعله جزء من ديوانه، وقد فهرسه الدكتور النامي في أطروحته.
3- "مراسلات ومكاتبات" وأجوبة لتلاميذه وأصحابه، منها سبع عشرة رسالة موجهة إلى الإباضية في عدة مواطن.
4- "فقه الإمام جابر بن زيد"، جمع وتحقيق الأستاذ يحي بكوش. طبع مرتين.
5- "من جوابات الإمام جابر بن زيد"، ترتيب الشيخ سعيد بن خلف الخروصي. طبع بعمان. وهذه كلها موجودة ضمن مدونة أبي غانم الخاراساني
ومن المؤكد أن كتبا لجابر بن زيد كانت موجودة في عهد أبي محمد عبد الله بن محمد العاصمي (ق5 هـ/11م). فقد أورد الوسياني أنه قال: "لما أردت نسخ الكتب شاورت الشيخ يحي بن ويجمَّن (ط: 400-450هـ/1009-1058م)، قال: خذه من كتب جابر رحمه الله وابتدئ به الأول فالأول".
وأما الشيخ يَخْلَفْتَن بن أيوب النفوسي (ط:450-500هـ/ 1058-1106م) الذي كان من أصحاب غار أمجماج المؤلفين لديوان العزَّابة، فيقول: "إن ديوان جابر بن زيد في يد أبي عبيدة، ومن بعده عند أبي سفيان، ومن بعده عند ولده عبد الله بن محبوب…فأخذ عنهم بمكة".
تروي المصادر قصة نفَّاث بن نصر النفوسي الذي كان مناوئا للإمامة الرستمية، وكان يملك نسخة من الديوان، فأتلفها. وبقي التحقيق في المسألة ضروريا.
وقد ذكر البرادي في "قائمة مؤلفات الإباضية" رسالة جابر بن زيد أرسلها إلى رجل من الشيعة، غير أنها تعتبر مما لم يصل إلينا من تراث جابر.
وكان جابر بن زيد، مع كلّ هذه الأعمال، موظفا في ديوان المعاملة بالبصرة لفترة، وكان شديد الصلة بكاتب الحجاج بن يوسف، غير أنه كان جريئا على الحجاج، ومنكرا لجوره، وقد عرض عليه منصب القضاء فرفضه بالحيلة.
وجابر هو إمام أهل الدعوة والاستقامة، وواضع قواعد الاجتهاد للمذهب الإباضي، وعنه كان يصدر عبد الله بن إباض وأبو بلال مرداس في مواقفهم، وعلاقتهم الوطيدة مبسوطة في مصادر الإباضية.
وبعد وفاته قال أنس بن مالك: "مات أعلم من على ظهر الأرض". وقال قتادة: "اليوم مات عالم الأرض".
المصادر:
* جابر بن زيد، أجوبة، كله.
• مدونة أبي غانم الخراساني (كلها)
• بكوش يحي، فقه الإمام جابر بن زيد، كله وانظر فهارسه.
• أحمد درويش، الإمام جابر بن زيد حياة من أجل العلم، كله وانظر فهارسه.
• الصوافي، الإمام جابر بن زيد وآثاره في الدعوة، كله وانظر فهارسه.
• ابن سلام، بدأ الإسلام وشرائع الدين، 26، 55، 60، 99، 109-110.
• الأصفهاني أبو نعيم، حلية الأولياء، 3/12.
• وكيع، أخبار القضاة، 1/22-23؛ 2/20.
• ابن قتيبة، المعارف، 453، 587.
• ابن قتيبة، عيون الأخبار، 1/74.
• الذهبي، الكاشف، 1/176 ترجمة رقم 735.
• الذهبي، ميزان الاعتدال، 3/176. الشهرستاني،
• الملل، 1/137.
• السالمي، تحفة الأعيان، 1/12.
• السالمي، شرح الجامع الصحيح، 1/6.
• علي يحي معمر، الإباضية في موكب التاريخ، 1/143، 151؛ 3/21؛ 4/17.
• وينسنك، معجم ألفاظ الحديث النبوي، 8/الفهارس مادة جابر.
• النامي، دراسات عن الإباضية،(مخ)، 66، 96، 34، 55.
• السيابي، أصدق المناهج في تمييز الإباضية من الخوارج،21.
• ليفتسكي، جماعة المسلمين، 2.
• معجم أعلام الإباضية (قسم المغرب).
ملاحظات:
نسبة إلى قبيلة اليحمد الأزدية العمانية.
نسبة إلى مقر نشأته في بلدة "فرق" ولاية "نزوى" بمنطقة "الجوف" أو نسبة إلى جوف "الخميلة" بالبصرة.
منقول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 4, 2010, 09:48 PM
 
رد: الإمام أبو الشعثاء جابر بن زيد

جزاك الله خيرا اخي المعمري على اعطائنا نبذه عن الإمام أبو الشعثاء جابر بن زيد

ننتظر جديدك في قسم الشخصيات

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
__________________



اللهم اغفر لـ أبي وارحمه واجعل مثواه الجنة
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدكتور جابر القحطاني طبيب الاعشاب ، الدكتور جابر القحطاني للاعشاب أبتسامات الطب البديل 17 January 9, 2017 01:53 PM
رجيم الدكتور جابر القحطاني ، ريجيم الدكتور جابر القحطاني أبتسامات مقالات طبية - الصحة العامة 1 May 31, 2010 08:02 PM


الساعة الآن 02:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر