فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > قسم الاعضاء > طلبات الاعضاء

طلبات الاعضاء اطلب ما تشاء- بشرط ذكر المطلوب في عنوان الموضوع - وستجد من يلبي طلبك بأسرع وقت بدون تسجيل



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم November 8, 2010, 04:16 PM
 
أريد الحجج على الشعر الجاهلي

لو سمحتم حجج على الشعر الجاهلي و حجج للشعر الجاهلي لعنترة بن شداد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 8, 2010, 07:23 PM
 
رد: الشعر الجاهلي

هذا ما وجدته لك .. وأتمنى أن يفيدك ولو بالقليل ..




هذه بعض الحجج المثارة للمشككين في صحة الشعر الجاهلي .
مما لا شك فيه أن طه حسين قد شكك في الشعر الجاهلي في كتابه " في الأدب الجاهلي " وقال أنه منتحلالأسباب دينية وسياسية . وقال أن أسباب إنتحاله تتلخص في عاملين : التبشير بالرسالةالمحمدية و تمجيد نسب النبي صلى الله عليه وسلم . وكانت براهينه وحججه ليست بالقويةإذ أنه أستشهد بمقولة وردت في طبقات الشعراء تحتمل أكثر من تفسير و بفروق غير مثبتةفي نحو وصرف العرب العاربة وهم القحطانيون و العرب المستعربة وهم العدنانيون التىتنتمي إليهم قريش .وقال كيف للشعر الجاهلي أن يأتي على لسان واحد برغم تلك الفروقمالم يكن ملفقا . أثار كتابه زوبعة في عام 1926 ورد عليه الكثير وأتهم بالزندقةأيضا . رد عليه الكثير منهم الأمير شكيب أرسلان وحقق معه محمد نور في حججه وصدرتكتب عديدة تدحض ما أدعاه وتدافع عن الشعر الجاهلي .* هذه الفقرة من الانترنت
ومما لا ريب فيه أن طه حسين تأثر بآراء مرجوليوث , وأن آراء طه حسين أحدثت ضجة في الأوساط الثقافية عامة والأدبية خاصة , وإن لم تتحول الضجة إلى خصومة علمية .
وهناك ثلاثة أسباب ساعدت على علو الصوت في ساحة المعارضين , وخلو ساحة طه حسين من مؤيد واحد , وهذه الأسباب هي :
1- الشك المتصاعد الذي لم يركن لحظة إلى اليقين .
2- فساد المقدمات , وهو ما أدى إلى الخطأ في الاستدلال .
3- القصور في استقراء النصوص , من مثل ما زعمه من الشعر الجاهلي يخلو من الحديث عن البحر وأنه لا يمثل الحياة الاجتماعية , وأن غزل الجاهليين كان ماديا خالصا . (1)
وإن طه حسين يتهم الكثرة المطلقة مما روي من الشعر الجاهلي , إذ يقول :
" إن الكثرة المطلقة مما نسميه أدبا جاهليا ليس من الجاهلية في شيء ومن العجب أن هذا القليل الذي صححه وهو شعر مدرسة أوس بن حجر عاد فشك فيه لأنه يخشى أن يكون شعر هذه المدرسة من صنع رجل واحد , " فمن أجل ذلك اجتمعت لهذا الشاعر خصائص مشتركة ".
هذا وقد بنى طه حسين شكه على دعامتين أساسيتين , هما :
1- أن لغة الشعر الجاهلي ذات وحدة ظاهرة , وهي نفس لغة القرآن الكريم التي اشاعها في العرب , فضلا عن عدم وجود أثر لاختلافات اللهجات , سواء بين القبائل الشمالية ذاتها , أم بينها مجتمعة وبين القبائل اليمنية في الجنوب .
2- أن الشعر الجاهلي الذي قرأه – لا يمثل حياة الوثنيين والنصارى ، وإنما يمثل حياة الإسلام والمسلمين . (2)
(1) دراسات في الأدب الجاهلي – عبدالعزيز نبوي – ص83
(2) نفس المصدر .

وسأعرض الآن الحجج التي أثارها طه حسين للتشكيك في صحة الشعر الجاهلي : -
1- ليس النحل مقصورا على العرب :
يرى طه حسين أن تاريخ الأدب لا يفهم ما لم يدرس تاريخ الأمة . وأخطأ العرب – في نظره – لأنهم لم يفعلوا ذلك . فاليونان والرومان , قد تحضرتا بعد بداوة , وحصلت في حياتهما فتن داخلية مؤثرة في الأدب وتكوينها السياسي دفعها إلى احتلال الأراضي ونفعت الأمة المحتلة وانتفعت , وتركت تراثا والعرب مروا بهذه المرحلة , وخافوا آثارا .
وحصل النحل عند الأمم الثلاث لتشابهها في حياتها وبرزت حركت النقد الحديثة على منهج ديكارت وستدخل نظرية ديكارت مصر ويصبح عقل المصريين غربيا , فيرفضون أدبهم واليونان رفضوا هوميروس وهيزيودس ، ونحن كذلك يجب أن نفعل مثلهم . (1)
فهذه أول حجة أثارها طه حسين في كتابه في الأدب الجاهلي , وبين فيها أن نحل االشعر غير مقصور على العرب فقط , فذكر اليونان والرومان .
2- السياسة ونحل الشعر :
يشير طه حسين على نقطتين مهمتين في هذا الباب يثبت بهما أن قسما مهما من الشعر الجاهلي منحول , هاتان النقطتان هما : السياسة والدين , ويخلص إلى نتيجة هي أن كل شعر سياسي أو قبلي أو فخري أو مذهبي او ديني موضوع .
ويرى أن المشركين كانوا يناقشون الرسول صلى الله عليه وسلم ويجادلونه حتى يمل " أو يعيا كما يقول " وأن هجرة المسلمين من مكة إلى المدينة كانت من هذا النوع وبعد الهجرة تحول الصراع على السيادة بين مكة والمدينة , وعندما أسلم أبو سفيان خمد هذا الصراع .
وكان الشعراء يتنافسون في المفاخرة والمهاجاة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحث حسان على ذلك , وكذلك فعل الخلفاء حتى أن عمر بن الخطاب سمح بذلك , ويأتي بالروايات التي تثبت النزاع الكائن بين المهاجرين والأنصار والذي سبب إضافات كثيرة على الشعر .
وكذلك فعلت الخلافات الطائفية بين : الأمويين والهاشميين والروافض والخوارج وهذه أيضا في رأيه ولدت شعرا قبليا وسياسيا منحولا . لكل هذا يجب أن نشك في شعر هذه الاتجاهات قبل الإسلام وفي الإسلام . (2)



(1) دراسات في الأدب الجاهلي – محمد التونجي – ص 177 .
(2) نفس المصدر – ص178


3- الدين ونحل الشعر :
يعد طه حسين الدين ذا أثر في نحل الشعر كالسياسة ولكن الوقت لا يسع لدراسته . ولو كان عنده وقت لقدم لنا لهوا أو مرحا ..!
ومن الشعر الديني المنحول : شعر لاثبات النبوة , وشعر لاثبات بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ومثل هذين النوعين شعر الجن والملائكة .
ولقد أنطق بعضهم الجن شعرا في القضايا السياسية , ويرى أن العامة يجب أن تعتقد أن النبي من أشرف القوم . ولهذا أول الشعر على الألسنة لرفع نسب النبي صلى الله عليه وسلم . ويرى أن الكتب زاخرة بالروايات المنحولة التي ترفع من نسب قريش . واكتفى بايراد قصة واحدة , دفع فيها الراشي أربعة آلاف درهم من أجل عدة أبيات .
والقصاص يحاولون تفسير القرآن بشعر منحول , وكذلك فعل اللغويون , إذ استشهدوا بشعر منحول لاثبات ألفاظ جاءت في القرآن , ويرى أن الجدال بين المسلمين وأصحاب الديانتين السماويتين في العصر العباسي ولد شعر جديدا ز
وقد اعتمد الشعراء في العصر العباسي على ملة ابراهيم المعرفة في الجزيرة في دعم ما جاء به القرآن الكريم , وتثبيت صحة معلوماته , ولهذا فان ما جاء به الشعر مطابقا لملة ابراهيم منحول على ألسنة بعض شعراء الجاهلية .
ويتعرض طه حسين إلى نظرية كليمان هوار ويفصل فيها والتي مفادها أن القرآن تأثر بالتوراة والانجيل وتأثر أيضا بشعر أمية بن أبي الصلت لتشابه واضح بين القرآن وشعره وأمية هذا كان معاصرا للنبي صلى الله عليه وسلم , وكان يتمنى أن يكون نبيا , وقد توصل هوار إلى شعر أمية صحيح لأن فيه خلافا مع القرآن .
ونهض شعراء اليهود والنصارى ينحلون شعرا يرفعون فيه من مستواهم في الجاهلية كنحل الشعر على لسان الأعشى وامرئ القيس في السموءل , والخلاصة أن الشعر توزعة هو يان , هما : الدين والسياسة . (1)
وأنا أعيب هنا على طه حسين فكره الغربي البعيد عن الفكر الإسلامي وأعيب عليه فساد عقيدته ومذهبه . والله المستعان .



(1) دراسات في الأدب الجاهلي – محمد التونجي – ص180

4- القصص ونحل الشعر :
القصص فن اعتمد على السياسة والدين , وقد برز في العصرين الأموي والعباسي . واستخدم القصاصون المساجد لعرض رواياتهم , وتنبه السلاطين إلى أهمية القصاصين . واستغل رؤساء الأحزاب القصص في دس ما يريدون , وقد استمدت القصص معينها من القرآن والحديث , ومن مصادر فارسية ويهودية ونصرانية , ومن مصادر مختلطة من الأقليات .. هذه المصادر كلها أطلقت على ألسنة القصاص مثل : ألف ليلة وليلة , وسيرة عنترة , وسيرة ابن هشام – وكلها زاخرة بالشعر المفتعل .
ولدى طه حسين براهين على أن العرب كلهم لم يكونوا شعراء , وأن الشعر المنسوب إلى غير قائل منحول , ومثله شعر الأمثال , وشعر أخبار المعمرين , وكل ما يروي في صلات العرب باليهود والأحباش والفرس . (1)

5- الشعوبية ونحل الشعر :
نحل الشعوبيون على الجاهليينوعلى الاسلاميين الشعر وغير الشعر . انهم الفرس أصحاب الحقد المغلوبون أمام العرب . لقد تعلموا العربية , وتعصبوا عليهم وشجعوا الأحزاب . وساعدوهم في نظم الشعر . فبنو أمية شجعوا أبا العباس الأعمى , وآل الزبير اسماعيل بن يسار . ولكن شعر الشعوبيين العدائي ضاع أكثره ولو حصل للروم ما حصل للفرس لفعلوا مثلهم . والعرب اضطروا للرد على الفرس بشعر منحول أيضا . وألفت كتب في رفع العرب وكتب في رفع الفرس وهكذا زخرت كتب الأدب بالشعر المنحول , وكذلك الكتب العلمية كالحيوان للجاحظ كثر فيها النحل . لأن الفريقين أرادا أن يتباها بمعرفتهما .(2)

6- الرواة ونحل الشعر :
سبب آخر يدعو إلى النحل , هذا السبب هو الرواة . وهم بين اثنين : إما عرب متأثرون بما له علاقة بالعرب والعربية وإما موال متأثرون بكل ما له علاقة بالموالي , ثم هناك مؤثرات أخرى كالمجون والعبث ورقة الدين . ويسشهد على ذلك بروايتين هما حماد الرواية زعيم الكوفة وخلف الأحمر زعيم البصرة . والصفات التي تحلى بها هذان الروايتان تؤكد أن كل ما روياه من الشعر الجاهلي غير صحيح ومنحول – وهما نحلا بعضه . (3)
وبهذا القدر نكتفي من ذكر بعض الحجج التي أثيرت من قبل طه حسين للتشكيك في الشعر الجاهلي .
(1) دراسات في الأدب الجاهلي – محمد التونجي – ص182
(2) نفس المصدر – ص 184
(3) نفس المصدر – ص 186
__________________
استغفر الله الذي لآ إله الإ هو الحي القيوم وأتوب إليه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشعر في العصر الجاهلي rafaakeltoum شعر و نثر 7 December 9, 2011 01:59 PM
الشعر الجاهلي أبرز الشعراء وأشعارهم وأغراض الشعر الجاهلي ! أبـو زياد شعر و نثر 51 January 17, 2011 10:04 PM
الإبداع والتلقي في الشعر الجاهلي وليد جهاد بحوث علمية 1 March 6, 2010 07:50 PM
الجن في الشعر الجاهلي وليد جهاد بحوث علمية 1 March 6, 2010 07:50 PM


الساعة الآن 02:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر