فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 6, 2010, 12:13 AM
 
السكر في البول والدم

لايوجد السكر في البول في الحالات الطبيعية بل يتواجد في الحالات المرضية إن السكاكر التي يمكن أن تتواجد في البول عديدة منها:
الغلوكوز:وهو السكر الأكثر مصادفة في الحالات الطبيعية و يصادف في البول في الداء السكري المعثكلي و الدسمي و السكري الكلوي و الحمي و في بعض الأمراض الوراثية وهو سكر بسيط و مرجع .
الفركتوز: يصادف في البول في بعض الأمراض الوراثية وعند تناول كمية كبيرة من الثمار و العسل و قصب السكر.
اللاكتوز: يصادف في البول في الأشهر الأخيرة من الحمل و في فترة الإرضاع عند المرأة كما يصادف في بعض الأمراض الوراثية وهو سكر مرجع ثنائي
السكاكر الخماسية :مثال سكر العرب (ارابينون ) وسكر الخشب (السيللوز ) وذلك من تناول كمية كبيرة من الثمار
وقد يتواجد الفركتوز (سكر مرجع بسيط ) والساكروز والمالتوز
تشاهد السكاكر السابقة في الحالات المرضية التالية :
يشاهد سكر الغلوكوز في مرض داء السكري الكلوي وفي هذا الداء تكون الكلية غير قادرة على ضبط الغلوكوز المار بها وطرحه في البول علما بان المقدار السكر في الدم طبيعي
2-يشاهد سكر الغلوكوز في الداء السكري المعثكلي وفي هذه الحالة يتشارك السكر في البول مع ارتفاع مقدار السكر في الدم
كشف السكاكر في البول : يكشف في الطرق التالية:
1-الطرق الكيميائية وتعتمد على إرجاع المحاليل أملاح المعادن الثقيلة في الوسط القلوي وبالغليان أو نقول تعتمد هذه الطريقة على الخواص المرجعة التي تملكها السكريات البسيطة اتجاه أملاح المعادن كالنحاس والبزموت والفضة .... في وسط قلوي مع التسخين حتى الغليان
تتألف هذه الكواشف من ملح المعدن المذاب في وسط قلوي وحيث يكون المركب الرئيسي المتفاعل مع السكر هو ماءات المعدن ويؤدي تسخين الكاشف بوجود السكر المرجع إلى تكون راسب آخر أجري من أول أكسيد النحاس cu2o أو راسب اسود من معدن الزئبق أو راسب فضي من معدن الفضة
ملاحظة:أن هذه الكواشف ليست نوعية وخاصة بالغلوكوز ولكنها ايجابية أيضا مع الفركتوز والسكاكر الخماسية
2- كشف السكاكر بالبول باستخدام الخمائر المنحلة (الأنزيمات)
المبدأ : هو استعمال خميرة منحلة تفعل نوعيا في السكر المراد كشفه كما هو الحال في استخدام خميرة (الغلوكوز اوكسيداز )وخميرة (الغلاكتوز اوكسيداز )
تفعل هذه الخمائر نوعيا فتحوله بوجود أوكسجين الهواء إلى سكر متماثر (غلوكون لاكتون ) مع تشكل الماء الاوكسجيني فإذا أضيف إلى الوسط خميرة البيروكسيداز يتفكك الماء الاوكسجيني إلى ماء وأكسجين فعال ويمكن كشف الأكسجين الفعال المتحرر بإضافة مادة عضوية مولدة للألوان تكون بلا لون في الحالة المرجعة وتعطي لونا معينا بوجود الأكسجين الفعال
H2o2+سكر متماثر H2o +O2+بول
H2o2 h2o+[o]
جملة مولدة للالوان بلون معين [o]+جملة مولدة للألوان بلا لون

عيار السكر في البول :
يعتمد عيار السكر في البول على مقياس الأكسدة فقياس النحاس باستخدام كاشف فهلينغ (خطة كوس بونان ) وتتراوح المقادير المرضية بهذه الطريقة بين 2-10غ/ل
الداء السكري المعثكلي : أهم أعراضه يتجلى بكثرة الشرب والأكل وكثرة التبول مع جفاف خاص بالجلد ويترافق :
1-ارتفاع بمقدار السكر الدموي
2-بيلة غلوكوزية
3-بيلة خلونية
4-بيلة بروتينية
هذا الداء سببه نقص في هرمون الأنسولين ولا يعالج إلا بإعطاء حقن الأنسولين ومن اختلاطات هذا الداء الخطير:
1-عدم التروية التاجية الإكليلية 2-ارتفاع الضغط الشرياني
3-التهاب الدماغ الشرياني 4-التهاب الأطراف الشريانية
5-التهاب الكلية الشرياني 6-آفات عينية
7-اختلاطات اذنية وجنسية 8-السبات السكري
السكر في الدم:
أن المواد السكرية التي نعايرها في الدم تتمثل بصورة رئيسية في سكر الغلوكوز وبعض السكاكر البسيطة الأخرى (الفركتوز –الغلاكتوز ) وبعض السكاكر المضاعفة المرجعة (اللاكتوز والمالتوز )المتواجدة في الدم بكميات زهيدة.
السكريات ليست المواد المرجعة الوحيدة الموجودة في الدم فهناك مركبات مرجعة كثيرة أخرى تتداخل في عيار الغلوكوز في الدم وعند تطبيق كثير من الطرق التي تعتمد على الخاصة الارجاعية للسكريات ومن أهم هذه المركبات المرجعة الأخرى
حمض البول – الكرياتين – بعض المركبات الدوائية كالفيتامين 2c
ومن أهم الطرق المطبقة في عيار الغلوكوز في الدم بحساسيتها اتجاه هذه المواد المرجعة المتداخلة يمكن قسمها إلى ثلاثة أقسام :
أولا : طرائق نوعية تماما لاتعاير سوى الغلوكوز الحقيقي وهي الطرق الخمائرية كطريقة ( الغلوكوز –اوكسيداز ) (يجب عيارها كما ورد في البول )
ثانيا : طرائق غير نوعية ولكنها غير حساسة اتجاه المواد المرجعة المتداخلة وتعطي هذه الطرق نتائج قريبة جدا من نتائج الطرق الخمائرية مثال :طريقة الاورتوليدين
ثالثا : طرائق غير نوعية ولكنها حساسة اتجاه المواد المصبغة المتداخلة وتعطي نتائج متباعدة عن النتائج التي تعطيها الطرق الخمائرية مثال :طريقة فوفلان فو لذلك من المفضل عند تطبيق الطرائق الغير نوعية أن يعبر عن النتائج تحت اسم السكر في الدمblood sugar بينما في حال تطبيق الطرق النوعية أن يعبر عن النتائج تحت اسم الغلوكوز في الدم blood glucose
الطرائق غير نوعية : طريقة الاورتولويدين :
المبدأ : يعالج الوسط الحاوي على الغلوكوز مع كاشف (الاورتولويدين ) محلولا في وبالحرارة فيتشكل معقد ازرق اللون تتناسب شدته مع كمية الغلوكوز في الوسط ويسمح بمقادير لونية يعاب على هذه الطريقة بأنها قد تكون مسببة للسرطان بسبب أبخرة الكاشف المنتشرة أثناء العمل ولذلك فيفضل أن يجري الغليان ضمن خزانة خاصة
طرائق غير نوعية لكنها حساسة : فولان فو
المبدأ يجرد الدم من البروتينات وتعالج الرشاحة بكاشف قلوي نحاسي وبالتسخين حتى الغليان يترسب أول أكسيد النحاس الاجري اللون ((cu2o
C5h11o5+2cu(oh)2+naoh c5h11o5-coona+cu2o+2h2o ثم يعاير cu2o بإضافة كاشف حمض الفسفور المولبيدي من الحد الأعلى وهو كاشف بدون لون أو بلون اصفر ضعيف فيه معدن المولبيدين من الحد الأعلىmo فيتحول النحاس إلى الحد الأعلى ويتحول حمض الفسفور في الحد الأدنى بلون ازرق غامق فيه المولبيدين من الحد الأدنى mo
إن شدة اللون تتناسب طردا مع كمية الغلوكوز في الوسط
3cu +mo 3cu +mo
وتقاس شدة اللون باستخدام مقياس الطيف الضوئي
يتراوح مقدار السكر في الدم بين 0.8- 1.2 غ/لتر بالطرق غير الخمائرية يرتفع مقدار السكر في الدم في الاضطرابات العصبية والنفسية وفي التعرض للبرد وأثناء الحمل وعند بعض الأدوية كالمورفين وينخفض في الأعمال المجهدة وفي الصيام الطويل وعند تناول مركبات السلفاميدات
التحولات المرضية لمقدار السكر في الدم :
1-حالات الانخفاض : 1-حالات فرط نشاط المعثكلة
2-حالات نقص نشاط الكظر
3-حالات قصور الغدة النخامية
2-حالات الارتفاع :في حالة السمنة
يبلغ مقدار الغلوكوز الحقيقي في الدم 65-95ملغ /100سم
يبلغ مقدار الغلوكوز عند الخدج والمولودين 100ملغ /100مل
أن مقدار السكر في الدم يدور حول 1 غ/ ل على الريق
يرتفع هذا المقدار في الساعة الأولى بعد الطعام إلى 1.6-1.8 غ/ل ثم يعود هذا المقدار في نهاية الساعتين بعد الطعام إلى حدود 1غ/ل
حالات ارتفاع السكر في الدم :
1-في حالات السمنة
2-في بعض الأمراض الجلدية
3-في ارتفاع البولة
4-في الأمراض السكرية
في الداء السكري النحيل أو المعثكلي أو الشبابي حتى الثلاثين
الداء السكري الدسم ويصيب المسنين بعد الأربعين
الداء السكري العصبي ويصيب الأشخاص مرضى النفسيين والعقليين
الداء السكري الكبدي حيث يحدث اضطراب في الوظيفة الكبد السكرية
الداء السكري الدرقي حيث يحدث فرط في نشاط الدرق
الداء السكري النخامي حيث يحدث فرط في نشاط النخامة
الداء السكري الكظري حيث يحدث فرط في نشاط الغدة الكظرية
وتترافق كثير من الأمراض السكرية وخاصة المعثكلي ببيلة غلوكوزية حينما يرتفع السكر في الدم ما فوق 1.8غ/ل
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
داء السكر , علاج داء السكر بالأعشاب ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 3 February 26, 2013 12:05 PM
علاج ارتفاع السكر في الدم الوقاية من داء السكر علامات هبوط وارتفاع سكر الدم ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 3 December 11, 2010 05:29 PM
مرض السكر, أعراض الاصابة بالسكر,مضاعفات سكر الدم,علاج مرض السكر ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 2 December 1, 2010 09:35 PM
اعرض مرض السكر داء السكري كيفية اعراض مرض السكر للكبار في السن مخاطر داء السكر للكبار ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 3 November 5, 2010 01:22 PM
نسبة السكر في أنواع التمر (بحث عملي مهم لمرضى السكر ) . ملاك الهدى معلومات ثقافيه عامه 6 August 27, 2010 01:00 PM


الساعة الآن 01:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر