فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم October 22, 2010, 12:45 AM
 
Love التفكك الأسري

التفكك الأسري



لأهمية الأسرة البالغة ، وضع الإسلام المبادئ والقواعد التي تؤسس عليها هذه الأسرة، والتي تكفل لأفرادها حياة فاضلة تقوم على معاني المودة والرحمة والسكن والوئام والسلام ، قال الله تعالى {ومن ءايته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمةً إن في ذلك لآياتٍ لقوم يتفكرون}.وظلت الأسرة المسلمة قروناً طويلة متمسكةً بقيم الترابط والتراحم والتعاطف والتآلف والتكافل،والإحسان والإيثار والمحبة والكلمة الطيبة وصلة الرحم ، فكان لها دور فاعل قوة الأمة ونهضتها .

وفي زمن العولمة وهبوب رياح التغريب، التي ترمي إلى غسل العقول والقضاء على الشخصية المسلمة، تأثرت الأسرة ، فتضعضعت بعد أن كانت متماسكة ، وتفككت بعد أن كانت نواة قوية ، فظهرت مشكلة التفكك الأسري ، وباتت الأسرة رهينة تذبذب وحيرة بين قيم الإسلام وبين القيم الوافدة التي تنأى بهذه الأسرة عن هويتها وأصالتها.

ويعتبر التفكك الأسري من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمع ، حيث أدى إلى قائمة طويلة من الآثار الضارة بدءاً بتزايد انحراف الأبناءمروراً بمشكلة تعاطي الخمور والمخدرات، وشيوع سلوك السرقة لدى صغار السن، وتكاثر الأمراض النفسية الناتجة عن تهدم الأسرة في الآباء والأمهات والأبناء والبنات، وغير ذلك كثير من المشكلات التي يصعب حصرها.

ثانياً ، مفهوم التفكك الأسري :
التفكك الأسري أو الانحلال الأسري أو المشكلات الأسرية ، أسماء لمعنى واحد ، هو: فشل واحد أو أكثر من أعضاء الأسرة في القيام بواجباته نحوها، مما يؤدي إلى ضعف العلاقات وحدوث التوترات بين أفرادها، وربما أفضى هذا إلى انفراط عقدها وانحلالها.

قد يأخذ التفكك الأسري أشكالاً عدة منها :
1- انحلال الأسرة بسبب غياب أحد الزوجين عن طريق الطلاق أو الهجر، وفي بعض الأحيان قد يستخدم أحد الزوجين حجة الانشغال الكثير بالعمل ليبقى بعيداً عن المنزل لأطول فترة ممكنة.
2- أسرة "القوقعة الفارغة " حيث يعيش الأفراد تحت سقف واحد، ولكن بالحد الأدنى من العلاقات والاتصال فيما بينهم ، وربما فشلوا في إقامة علاقات متينة فيما بينهم .
3 - الصراع الداخلي بين الآباء والأبناء .

ثالثاً ، من أسباب التفكك الأسري :
الأسباب كثيرة وبعضها يتداخل مع البعض الآخر . من أهمها :

1- عدم متانة التأسيس . قال تعالى { أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير امن أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم }. ويتجلى ذلك في عم اختيار الشريك الصالح .
قال تعالى {وَلاتَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْمُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ } .وقال عز وجل { الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّأُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ } .

2- الذنوب والمعاصي : فالذنوب والمعاصي تدمر الأسر، وتزلزل بنيانها، وتزيل النعم، وتجلب النقم، وتشتت القلوب، وتدمر المبادئ والقيم، ويحصل بوجودها في البيت تمرد وشذوذ ، فالمرأة لا تطيع زوجها ؛ والزوج لا يهتم بزوجته . قال الفضيل رحمه الله : إني لأعصي الله فأعرف ذلك في خلق حماري وخادمي وامرأتي وفأر بيتي . (الحلية 8/109) .
قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: للطلاق أسباب كثيرة: ... منها : وقوع المعاصي من أحدهما أو من كل واحد منهما، فتسوء الحال بينهما بسبب ذلك، حتى تكون النتيجة الطلاق. ومن ذلك تعاطي الزوج المسكرات أو التدخين، أو تعاطي المرأة ذلك. أ . هـ (فتاوى كتاب الدعوة 2/237) .

3- الزوج الحاضر الغائب: الذي يقضى معظم وقته خارج المنزل ، ولذلك صور متعددة منها :
- رجل الأعمال الذي يصرف معظم الوقت في متابعة أعماله ، دون أن يخصص وقتاً لأسرته، فتبدأ الزوجة بالتذمر والاستياء من هذا الغياب ، فتقع المشاكل بينهما ، خصوصاً إذا كانت الزوجة لا تعمل خارج المنزل ، وربما وفر لها الزوج من الرفاهية والرعاية والخدمة ما يغنيها عن أعمال المنزل ، وهذا مما يزيد من تذمرها وانزعاجها بدلاً من أن يكون سبباً في إسعادها وإرضائها ، فتشكو لأهلها وصديقاتها، وهؤلاء في الغالب يوفرون لها موقفاً داعماً بدلاً من النصح بالصبر ومعالجة المشكلة بهدوء ، فينشب الخلاف والنزاع ولو أن الزوج أعطى أسرته حقوقها لما حدثت الخلافات . قال صلى الله عليه وسلم:" عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم بَعَثَ إِلَى عُثْمَانَ بْنِ مَظْعُونٍ فَجَاءَهُ فَقَالَ : " يَا عُثْمَانُ أَرَغِبْتَ عَنْ سُنَّتِي ". قَالَ : لاَ وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَكِنْ سُنَّتَكَ أَطْلُبُ. قَالَ : " فَإِنِّى أَنَامُ وَأُصَلِّى وَأَصُومُ وَأُفْطِرُ وَأَنْكِحُ النِّسَاءَ فَاتَّقِ اللَّهَ يَا عُثْمَانُ فَإِنَّ لأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَإِنَّ لِضَيْفِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَإِنَّ لِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا فَصُمْ وَأَفْطِرْ وَصَلِّ وَنَمْ " . رواه أبو داود .

وتعظم المشكلة عندما تنتقل آثارها إلى الأولاد الذين ربما خرج أحدهم من المنزل بحثاً عن صديق يشكو له همه أو يخفف عنه من معاناته ، فيقع صيداً سهلاً في يد أصدقاء السوء الذين يأخذونه إلى طريق الانحراف بشتى طرقه ومسالكه.

- والصورة الأخرى ، الزوج المشغول بأصدقائه وجلساته ، عمل في النهار ، وسهرات في المساء ، ويحرم أسرته من الجلوس معه ، أو الخروج بهم لفسحة أو زيارة عائلية أو للتسوق ، تاركاً هذه المسؤولية للسائق، فينتح عن هذا حدوث الشقاق والخلافات بينهما، ما قد يؤدي إلى الطلاق وتفكك الأسرة وانفراط عقدها وتشرد الأولاد أو انحرافهم ، وربما بحث أحدهم عن قدوة يتمثلها دون تمحيص ، فيقلد من ليس أهلاً للقدوة .

عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ قَالَ : آخَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بَيْنَ سَلْمَانَ وَأَبِي الدَّرْدَاءِ فَزَارَ سَلْمَانُ أَبَا الدَّرْدَاءِ فَرَأَى أُمَّ الدَّرْدَاءِ مُتَبَذِّلَةً فَقَالَ لَهَا: مَا شَأْنُكِ "، قَالَتْ : أَخُوكَ أَبُو الدَّرْدَاءِ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ فِي الدُّنْيَا، فَجَاءَ أَبُو الدَّرْدَاءِ فَصَنَعَ لَهُ طَعَامًا ، فَقَالَ: كُلْ ، قَالَ : فَإِنِّي صَائِمٌ ، قَالَ : مَا أَنَا بِآكِلٍ حَتَّى تَأْكُلَ ، قَالَ : فَأَكَلَ ، فَلَمَّا كَانَ اللَّيْلُ ذَهَبَ أَبُو الدَّرْدَاءِ يَقُومُ ، قَالَ : نَمْ فَنَامَ ، ثُمَّ ذَهَبَ يَقُومُ ، فَقَالَ : نَمْ ، فَلَمَّا كَانَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ قَالَ سَلْمَانُ : قُمِ الآنَ ، فَصَلَّيَا فَقَالَ لَهُ سَلْمَانُ : إِنَّ لِرَبِّكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَلِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَلأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا فَأَعْطِ كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ ، فَأَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم :" صَدَقَ سَلْمَانُ ". رواه البخاري .
إن واجب الرجل نحو أسرته ليس مقصوراً على الإنفاق المادي ، بل يعني ذلك المسؤولية بمفهومها الشامل ، وإذا قام بها كما أوجب الله حمى أسرته من أسباب التفرق والتقاطع، ونشأ الأبناء نشأة سوية ، أما إذا قصر في القيام بواجباته المادية والمعنوية، أو ظن أن مهمته لا تخرج عن توفير الحاجات الضرورية من طعام وشراب وكساء ودواء ، ثم يهمل بيته وشؤون أولاده ، فإنه بذلك يعرض أسرته للضياع لأنها فقدت الراعي، ويسرت للذين يتلقفون الأبناء من أصدقاء السوء أن يزينوا لهم وسائل الفساد.
فمسؤولية الرجل في الأسرة كمسؤولية ربان السفينة، عليه أن يقودها نحو شاطئ الأمان والسلامة ويجنبها الأخطار والأضرار، وإذا أهمل في مسؤوليته كان الغرق هو المصير المحتوم للسفينة .

وما يقال عن غياب الزوج يمكن أن يقال عن الزوجة أيضاً ، فبعض النساء تنصرف عن مسؤولياتها الأسرية بشواغل مختلفة ، كالعمل أو كثرة الزيارات للأهل والصديقات أو الإكثار من التنزه أو التسوق ، فلا يجد الزوج من زوجته عناية بشؤونه واحتياجاته ، وإذا عاد من عمله استقبلته الخادمة التي أعدت الطعام وهيأت المكان والزوجة غير موجودة ، ثم تعود إلى منزل زوجها مُجْهدة متعبة لا وقت عندها للسؤال عن الزوج أو الأولاد وما يحتاجونه، فتنشأ الخلافات ويبدأ التصدع داخل هذه الأسرة

التعديل الأخير تم بواسطة imabel ; October 24, 2010 الساعة 12:58 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 2, 2010, 07:11 PM
 
رد: التفكك الأسري

شكرا ع طرح الرائع
__________________










اللهم اجعل لأهل سوريا فرجا و مخرجا ، اللهم و احقن دماءهم ، و احفظ أعراضهم ، و آمنهم في و طنهم ، اللهم و اكشف عنهم البلاء ، اللهم و قاتل الظلمة المتجبرين ،و أرح البلاد و العباد منهم يا عزيز ، اللهم كن لأهل السنة يا ذا القوة و المنة ، اللهم و أنعم علينا بالأمن و الأمان يا لطيف يا منان ، و الحمد لله رب العالمين .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 3, 2010, 12:58 AM
 
رد: التفكك الأسري


بارك الله فيك على الطرح، موضوع مميز يستحق التقييم...
__________________




اللهم اني اسألك الجنة و ما قرب إليها من قول أو عمل، و أعوذ بك من النار و ما قرب إليها من قول أو عمل، و أسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا...



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل هي الحقيقة ؟؟؟؟ التفكك الأسري في بيت العنكبوت ! The_Shinig_Star معلومات ثقافيه عامه 3 January 31, 2014 05:54 PM
طريقة عمل الكشري المصري بالصور،الكشري المصري بالصور،خطوات تحضيرالكشري المصري AHD Ashour وصفات الطبخ 3 December 18, 2011 05:21 PM
التفكك الأسري بين المجتمع والدولة‎ أبـو زياد مقالات الكُتّاب 2 March 6, 2010 08:47 PM
التفكك الأسري وأثاره السلبيه علي شخصية الطفل ....!!!!! قلب حائر امومة و طفولة 3 August 20, 2008 10:25 PM


الساعة الآن 02:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر