فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 13, 2010, 02:34 PM
 
Messenger3 تبا لك و لحبك و لليوم الذي فيه اعتراني.

تحبني ؟ كيف تحبني ... و أنت تجرح أحاسيسي و كبريائي ،
تخونني ، تخدعني ، و ترحل عني دونما وداعي،








كيف تحبني... و أنت تملأني بالخوف و بالأحزان،
تتركني بين الحب ، الشك ، و بين الضياع...،
أو تسأل عني؟ ...عن وفائي و عن إخلاصي ؟...،




أو تسأل عن العهد الذي كان ...أهو باقي؟...،
ألم تنساه و تنساني؟،
ألم تفكر؟ أنك خنته قبل أن تلقاني، ألم تفكر؟ يوم خنته، أنك بتهاونك و هجرانك قد تخسرني،
ألم تفكر ذلك اليوم، الذي تركتني فيه وحيدة مع عذابي و أحلامي





التي دفنتها قبل أن تولد من وجداني؟
ألم تفكر حينها على جوابي؟
الآن ، الآن بعد طول غياب ، تأتي و تفتح علي أوجاعي ؟






الآن تأتي لتذكرني بالذي نسيت أو تناسيت ، بعد مرضي وهزالي،
و تسأل عن الحب،الذي كان، عن حبي لك ، أهو باقي،







إذا فليكن، هذا جوابي:
تبا لك و لحبك و لليوم الذي فيه اعتراني.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 13, 2010, 03:08 PM
 
رد: تبا لك و لحبك و لليوم الذي فيه اعتراني.

فعلا عزيزتي هو يستحق هذا الجواب فعلا
وأكثر منه بكثير أيضآ...


[IMG]https://i34.************/fbjn8l.jpg[/IMG]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 13, 2010, 03:11 PM
 
رد: تبا لك و لحبك و لليوم الذي فيه اعتراني.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحبك والوله فيني يبان بنظره عيوني أحبك يانظر عيني الصهلولي كلام من القلب للقلب 3 December 23, 2011 08:25 PM
لماذا لا نرفع الصوت عاليا ... أحبك أحبك أحبك !!!! abd2006 كلام من القلب للقلب 4 May 1, 2011 07:12 AM
ليتك قريبٍ لي ،، ليتك و ليتك..قريب و أقرب لي من الخال والعم عالي طموحي شعر و نثر 5 March 14, 2010 09:57 PM
أحبك الله الذي أحببتني فيه معين الماضي شعر و نثر 2 July 28, 2009 02:57 PM


الساعة الآن 12:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر