فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 10, 2010, 06:40 PM
 
Email أتيتك اليك هربآ من أحزاني...!!

>> حبيبي <<




أتيتك هرباً اختبئ بين أحضانك...
كطفلة تترجي حنانك ...
وتبكي من ظلما وقع وتنتظر سماعك...

اتيتك وقد أثقلتني همومي...
أتيتك ارمي بين أضلعك غدر أيامي...
أتيتك لتعيد فرح سنين وتزهر بستان حياتي...
أتيتك هرباً من قسوة زماني...
أتيتك لعلك تضمد جراحي وتوقف نزيف قلمي...
أتيتك ودموعي تملأ عيني...
لعلك تكون مخرجا من كل آلامي...
لعلك تكون فرحة زماني...
لعلك بصدقك تدفئ أوطاني...
وتستوطن في قلبا لم يعرف منذ مولده عن الحياة إلا قسوتها...


قد تكون أنت صبر السنين...
ونهاية الطريق...
قد تكون أنت بهجة عمري...
وسلاحي الذي أواجه به زماني...



لا اعلم أي قدرا جمعنا ولكني على يقين انه لطفاً من الرحمن و وعداً بنهاية الأحزان...
لن اسمح للأيام بان تهدم كل هذه الأحلام...
سأحارب من أجلك كل الأنام...
وسأعلن حبي للأيام...
واصرخ بكل جنون وأقول انك فارس الأحلام...
سأركض معك واهجر خلفي بقايا آلامي...
وكومه ذكرياتي...
بك فقط سوف أصالح الأيام ...

ولكن ...إياك أن تبتعد وفي لحظه تكون سربا...
إياك وهجراني...إياك وفراقي...



لابد أن تكون نهاية شقائي...
لابد أن تكون نهاية صبري...
وتكون الوحيد على أوراقي...

لا اعلم كيف أحببتك ولكن هناك بين أضلعك قلبا نقياً ناداني...
واخذ بحنانه يحتويني..واحتواني كطفله لا تعرف من الحياة إلا مرارتها...

ولكن ..مايقلقني أني اعتدت على غدر أيامي...
وخوفي من أن تكون محطة مرور في حياتي...
خوفي من يوم استيقظ فيه ولا أجد غير طيفك بجانبي ...
خوفي من يوم تخبرني برحيلك ...
وتترك لي باقي صورتك وباقي أوراقي...
خوفي من أن تكون زيفا كما كانت كل أحلامي...
خوفي من لعبه الأيام والسعي خلف المحال...

ولكني اعلم أن قلبك لا يعرف غير انه يهواني...
وان حبك لي أقوى من قهر زماني...
وطيبتك تغمرني أكثر من آلامي...
وانك توعدني بفرح لم تعهده أيامي...
وانك ستحقق أحلامي...

فانا معك ياحبيبي وسنرسم أفراحنا...
ونحقق أحلامنا...
ونعانق سماء آمالنا...
ونقهر كل أوهامنا ...
ونتحدى البشر بشموخ حبنا ...

حبيبي..قبل أن أهواك اخبروني كذباً أن الفرح كالحزن لا يدوم...
ولكن عندما هويتك علمت يقيناً أن الفرح يدوم...
وراهنت عليك بما تبقى من عمري...

يكفيني فخراً بأنك جعلت قلبي يغرد حباً...
ويصرخ فرحاً...
ويلقي ما تبقى منه بين يديك طوعاً

حبيبي صالحت بك

حزن أيامي

وغدر سنيني

وقهر أقداري


فأني ارجوك ان لاتبتعد عني ابدا..



لا تبتعد "طيف الأمل"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 10, 2010, 07:00 PM
 
رد: أتيتك اليك هربآ من أحزاني...!!



أحببت أن اشكر الحزن في هذه الرسالة العابرة ...
الحزن ذاك الشعور الدافىء الذي يغمرني ويشعرني بقيمة الوحدة واثر الخلطة .... شكراً ياحزن على وقوفك ضدي وبشدة ... صحيح أنك السبب في إخفاء بسمتي وجعلتها مدفونة بين اضلاعي ... ينظر إلي الناس فتوجه إلي التهم ...بأني إنسان عاشق ... أو انسان ملىء الفراغ وقته... فلك الشكر ياحزن.

ما أجمل تلك الدمعات الدافئة التي تهله عيناي وكم كان لها من قع على نفسي ....عزلتني عن رفقتي بل عن أهلي ونفسي ... أرهقتني ياحزن ,,, فشكراً لك ياحزني الطاهر.

لكن ياحزني العظيم هل تسمح لي بسؤال ؟..
هل لك أن تخبرني من أين اتيت وكيف عرفت الدرب الموصلة إلي ؟...
الم نفترق من زمن و تعاهدنا على عدم اللقاء فكيف وصلت إلي ونقضت الميثاق؟...

أم أنا الذي نقض الميثاق ...عندما زللت بي قدمي إلى الطريق الموصله إليك ... إن كان هذا هو السبب فأقدم إليك أعتذاري الشديد وأسفي على مضايقتك .

لكن كل ما أتوقعه عن سبب وجودك هو ...
ساعة للفراق قد أزف وقتها ... إذا كان هذا هو السبب لوجودك...
فكيف بساعة الفراق.من جديد لدوامة التيه بل من القديم الجديد...أشعر برغبة شديدة بالضحك بصوت


مرتفع ... على حالي هذه... سفهت بي الأيام معك....العصفور وصل أعالي القمم التي يسكنها النسر ... وأنا


مازلت أمسح دمعي وأبحث عن ما أمسح به باقي الدموع ... حال مضحكة .... فشكر خاص لك ياحزن العظيم.



هأنا ياحزني المبجل العظيم سأصل إلى قمتك الأسطورية التي بها تنتهي القمم ..صحيح أن الطريق الموصلة إليه


موحشة ومظلمة ومليئة بالأخطار ...ومانعتني الجذوع المترامية على بعضها من الوصول إليك لكن سأصل واسطر أ


سطورتي ... وكما أنه لا جادة موصلة إلى قمتك لأنه لم يصلها أحد ياحزني المحترم , وبما أنني


أحترمك ...سأصلك ولن أقطعك يا أجمل حزن عرفته!.


سأسير إليك بلا جادة ولأثر ... وحوشك كثيرة و جنودك متئهبين لي بأقوى اسلحتهم ... وسباعك تنتظر مشاعري

الدسمة لتتغذاء عليها !! لكن رغم كل هذا سأصل إليك (^-^) ياحزن المحبة والإخاء .. سأصل إليك يأعز صديق ...


وأقرب قريب ....سأصل إليك لنلتقي اللقاء الحقيقي ... لنرسل للكون أجمع رسالتنا الغراء...فها أنا بدأت بالسير

إليك


بكل حسرة وإصرار .... وحرقة ولئواء ,,,,, فاللقاء أزف.





حزني العظيم ...
استعد إن الأمر جد وماهو بالهزل .... فسنة الحياة الرائعة النهاية في كل شيء ... حتى الملائكة تنتهي فكيف بي وبك .... أنا وأنت سنسطر قصة نهاية برزخية ... وستكون نهاية نهاية البدايات وبها تبتدأ النهايات المشرقة المشرفة ...

صحيح اننا قضينا أجمل الأوقات سويةً ... وتعلمنا من بعضنا أجمل الدروس فتعلمت منك الصبر و تعلمت مني الصراحة وعمق العبارة .... لكن سنة الحياة تفرض علينا مالانريده ونريده!!

هذهو الفراق تشرق شمسه بعد غروب دام سنين ... وتتبدأ قصة حزن جديدة التي من خلالها نسطر قصة السعادة .... لتسير الحياة بنا ونرسم جادة الأمل لغيرنا ...

أقسم لك بربي أنني سعدت بوجودك معي .... لكن سنة الحياة تفرض نفسها والتي وضعها الله سبحانه وتعالى ... ولم يضع ربي إلا خير...

حزني ياصديقي الوفي الحميم ...وخلقت لتكون عدوي... لكن لا يمنع من أن نتصادق في الليل ونتقاتل في النهار ...

حزني المقدس ... يامن طهرني الله به بك ترهات العشاق الساذجة وحفظني الله بك من طرق الزيغ والهلاك.

لن أنسى كلامك لي عن الحب الحقيقي الذي به تصفو الحياة.

فها أنا قد انتصف السير في الطريق إليك وكدت أصل ... وكأني اللمح ظلك ... هل أنت علمت بقدومي فأتيت لأستقبالي !!

لكن ارجو أن تستقبلني بنظرات البغض والكره والحقد .... لا بنظرات حزن الفراق و الحب المزعوم .

هذا أمر ولا بد من أن يتم -- يعني الفراق---

أرجوك فلتسل سيفك وتشهره في وجهي ... إن أردت أن تحفظ مكانتك في قلبي إن كنت لا تريد الفراق.

هانحن نلتقي الآن وجهاً لوجه .

هانحن نلتقي في أعلى قمم القلوب على وقت الغروب والهواء العليل يغمرنا ... بعيداً عن ضجيج العالم ... لنفترق في مكان جميل كهذا لنهاية أجمل ... وستغرب شمس أحدنا مع هذه الشمس..

هل سيفك مازال في غمده لك تخرجه؟!!
هل ستكون نهايتك أسهل من بدايتك المريرة ... اشهره دافع عن حياتك ياحياة البؤساء .. اشهره ياحقير السعداء .. اشهره يا رفيق الشياطين .

اشهره فاليوم يوم السعداء ... ستموت على يدي بلا رحمة وشفقة ...

وستكون فريسة سهله للسعداء .

هاهو سيفي الحاد السخيف الدقيق ... به سم لك لأمثالك ..

إن سيفي هذا سلمه لي عدوك الأكبر وعدو اسيادك من الشياطين ..إنه التفاءل الذي هو سم لك وعسل لأمثالي .

خذها مني مسمومة هائجة حاقدة ... خذها وفي عيني بريق كل من مات حزناً بسببك ... خذها لأجل من أغرقتهم في بحارك ... خذها لأجل حياتي السامية .

فلتمت الآن بسلام يارفيق الدرب ... وأغمض عينيك وأنت تتألم ... ولا تنظر إلى ابتسامتي القاتلة لك ... وهاهي شمس السعادة تشرق فلن تراني ... بعد الآن ...

هاهي حياتي تبدأ من جديد لتكون لله العظيم الأعظم اللطيف الودود حبيب القلوب وبحبه صفاء الحياة.

فشكر خاص للحزن

رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 10, 2010, 11:28 PM
 
رد: أتيتك اليك هربآ من أحزاني...!!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~|[أسي أحزاني ر]|~ ملك روحي M شعر و نثر 4 January 15, 2011 07:16 PM
وحدتي و أحزاني عاشقة الليل والوحدة كلام من القلب للقلب 7 November 23, 2010 10:04 AM
أحزاني وهمومي ؟ شاطىء الفراق افتح قلبك 8 August 28, 2010 10:32 PM
كذبت أحزانى (سنوات الضياع) بوح الاعضاء 7 March 12, 2009 04:45 AM
مرايا رائعة لبيتك الجميل halaa الفنون الجميله 5 November 14, 2007 09:20 PM


الساعة الآن 08:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر