فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 14, 2010, 10:52 AM
 
Secret شيشنق الأمازيغي..معتلي عرش الفراعنة.



نقلته لتعم الفائدة

شيشنق الأمازيغي..معتلي عرش الفراعنة.
شيشنق(950 929 ق.م)
يرجع نسبه إلى قبائل المشواش الأمازيغية، مؤسس الأسرة الثانية والعشرين وهو ابن نمروت من تنتس بح.فقد انصهر الامازيغ في مصر كحال جميع العرقيات الاخري و استطاعت عائلته الاندماج في المجتمع المصري و تولي مناصب دينية,فتم توليته علي بعض مناطق مصر حيث جمع بين يديه السلطتين المدنية والدينية وهكذا وبسهولة تامة استطاع شيشنق أن يتولي الحكم في مصر بمجرد وفاة آخر ملوك الأسرة الواحدة والعشرين وبالتالى أسس الأسرة المصرية الثانية و العشرون
في عام 950 ق.م التي حكمت قرابة قرنين من الزمان.أما الإغريق فسموه سوساكوس

اعتلائه العرش
يرجع تاريخ الامازيغ في مصر الي عصور قديمة فهم اخوة المصريون . كان من نتائج التصحر الذي اصاب شمال أفريقيا اتجاه بعض القبائل الامازيغية الي مصر منهم من قدم الولاء للملوك المصريين و طلب العيش بسلام جنبا الي جنب مع المصريين, و منهم من حاول عسكريا و لم ينل الا الهزيمة تلو الهزيمة و الاسر
في الأسرة العشرين كان المجتمع المصري يحتوي علي كثير من الأمازيغ ممن كانو قد هاجروا الي مصر بعد التصحر وعاشوا بسلام مع المصريين, و اخرون ممن اسروا اثر الهزائم القاسية علي ايدي الملوك المصريين نتيجة الهجمات الأمازيغية علي مصر.

قد تم تشغيل هؤلاء الامازيغ كمزارعين و كمحاربين في الجيش و الذين اندمجوا مع المجتمع المصري و اعتنقوا نفس المعتقدات وتشبعوا بالثقافة المصرية آنذاك وقد وصل بعض العناصر من الامازيغ المشواش إلى مناصب هامة في البلاط الملكى وإلى مراكز هامة في الجيش.
خلال حكم العائلة الحادية والعشرون الذي دام مائة وثلاثين عاما تقريبا عصفت خلالها الأحداث بمصر من الداخل والخارج وعم الفساد بالدولة أنهكت الضرائب كاهل الشعب مما أدى إلى تفكك البلاد ولم يجد الفرعون بداً من محاولة حل المشاكل سلميا وأطر من خلالها إلى مهادنة مع إسرائيل أيضا التي كانت قوتها تتعاظم في فلسطين تحت حكم داود

في هذه الفترة كان ظهور شيشنق وقد تزوج من ابنة الفرعون بسوسنس الثاني آخر ملوك هذه الأسرة و الذي ادرك ولاء و انتماء شيشنق لمصر. و أدرك شيشنق منذ البداية أنه ليحكم هذه البلاد عليه أن يكسب ود الشعب المصري وساعده في سيطرته نفوذ عائلته الديني في البلاد، حيت يتضح من النقوش المصرية أن والد شيشنق الأول ورث عن أجداده منذ ماواساتا رئاسة الكهنة في طيبة، وحمل لقب الكاهن الأعظم و ان دل هذا فيدل علي مدي انتماء شيشنق و اجداده لمصر.
عند موت الفرعون بسوسنس الثاني تقدم شيشنق وتولي الحكم بهدوء ومن دون معارضة من أحد، وأعلن قيام الأسرة المصرية الثانية والعشرين، وكان ذلك حوالي عام 940 قبل الميلاد. فالمرجح انه نجح في تولي الحكم في مصر وديا و سلميا ليس كمحتل في حين فشلت كل الحملات العسكرية التي قام بها الأمازيغ من قبل للاستيلاء علي مصر. فالرغم من وجود لوح في الداخلة يرجع للسنة الخامسة من حكم شُشِنْقْ يحكي عن حرب و قلاقل في هذه المنطقة النائية الا انه تولي الحكم في مصر كحاكم مصري مثلما كان محارب مصري.
في عهده كتب في إحدى الصخور في وادي الملوك بمصر (غرب النيل) أقوى المعارك التى قادها منتصرا.
بالنسبة لعمر الاسرة التي اسسها شيشنق فقد خص مانِتون الأسرة الثانية و العشرين بمئة و عشرين عاما فقط، و لكن التسلسل الزمني المقبول حاليا يجعل المدة تزيد على قرنين كاملين، من 950 ق.م إلى 730 ق.م.

أعماله
أول عمل قام به هو تعيين ابنه أوبوت كاهنا أعظم في طيبة ليضمن السيطرة على هذا المركز الهام، وبعد ذلك بدأ بتنفيذ برنامج عمراني واسع ماتزال آثاره الخالدة حتى هذا اليوم، منها بوابة ضخمة تعرف الآن بإسم بوابة شيشنق وكانت تدعى في عصره ببوابة النصر وهي جزء من امتداد الجدار الجنوبي لبهو الأعمدة الشهير وقد سجل على هذه البوابة كعادة الملوك المصريين أخبار انتصاراته في فلسطين وتاريخ كهنة امون من أبناء أسرته.وعلى جدار معبد الكرنك سجل شيشنق انتصاراته الساحقة على إسرائيل في فلسطين، وقد حفرت هذه الرسوم على الحائط الجنوبي من الخارج.وبهذه الفتوحات والغزوات يكون شيشنق قد وحد منطقة مصر والسودان وليبيا والشام في مملكة واحدة لأول مرة، ونقوشه تصور ماقدمته هذه الممالك من جزية بالتفصيل وبتحديد حسابي دقيق مما يؤكد أنها لم تكن مجرد دعايات سياسية طارئة كما يتضح أن شيشنق لم يضم الشام كلها فحسب وضم السودان.

غزو فلسطين
ورد ذكره في التوراة(ملوك أول 14/25 28). كان حاكماً قوياً رفع من شأن مصر كان يريد بسط نفوذ مصرعلى غرب أسيا، فسيطر على لبنان و فلسطين . كان يربعام من قبيلة إفرايم يرى أنه أحق بالمملكة من النبي سليمان فثار على سليمان بعد أن منحه شيشنق الحماية، وذلك على الرغم من العلاقة الطيبة التي كانت تربط شيشنق بسليمان، وبعد موت سليمان استطاع يربعام أن يتولى قيادة عشرة قبائل عبرانية ويستقل بها وسماها المملكة الشمالية. وفي عام 926 ق.م
وبعد موت سليمان بخمسة سنوات قام شيشنق ملك المملكة الجنوبية، بمهاجمة رحبعام بن سليمان ونهب كنوز الهيكل.و قد دمر القدس وسبا أهلها وأخذ كنوز بيت الرب يهوذا
وبيت الملك وآلاف الأتراس الذهبية المصنوعة في عهد الملك سليمان كما قام بحملات خاطفة دمر فيها عشرات المدن اليهودية والمستعمرات التى في سهل يزرل وشرقى وادى الأردن كما يبدو أنه هاجم المملكة الشمالية أيضاً، وتدل النقوش التي على معبد الكرنك أن شيشنق هاجم كل فلسطين فأخضع فيها مائلكن مازلنا لا نستطيع الجزم بجميع التفاصيل المستمدة من التوراة نظرا للتغييرات الكثيرة التي طرات عليها.بينما تذكر التوراة هذه الأحداث بقدر كبير من التفصيل، فإننا لا نجد توكيدا لها على الجانب المصري، كما أن المشكلات في التسلسل الزمني التاريخي، بالرغم من أنها محدودة بمناطق زمنية ضيقة، تجعل من العسير تحديد معاصرة ملك معين لحدث معين. بالإضافة إلى أنه لا يمكن إيجاد اسم تَهْپِنيس' في الكتابات الهيروغليفية. بعد برهة طرأ حدث آخر متزامن؛ إذ تروي التوراة (الملوك الأول، 14:25) "و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر إلى أورشليم 26 و أخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و أخذ كل شيء و أخذ جميع أتراس الذهب التي عملها سليمان 27 فعمل الملك رحبعام عوضا عنها أتراس نحاس و سلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك 28"، ويبدو أن خراب المدينة المقدسة لم يكن أهم من فقد دروع سليمان الذهبية، التي كان عليهم استبدالها بأخرى نحاسية. و لكن من ضمن الأسماء الباقية المصاحبة للجدارية على بوابة پِرْپَاسْتِت لا يوجد ذكر لا لأورشليم و لا لتل الجزري. هذه الأسماء عادة ما تُقدم بالشكل الذي اعتدناه من لوحات فتوحات تحوتمس الثالث؛ لصيقة في أجساد الأسرى الأجانب الذين يسوقهم الملك أمام أبيه أمونرَع، ولكن هذا التعداد مخيب للآمال، فمن ضمن أسماء أكثر من 150 مكانا، لا يمكن التعرف سوى على قلة قليلة تقع كلها في التلال على تخوم السامرة من دون أن تصل إلى قلب مملكة إسرائيل، كما لا يوجد أي تلميح إلى أنهم مسوا يهوذا على الإطلاق، و لكن يوجد ذكر لغارة على منطقة إدومية. و حتى الاعتقاد السائد بأن نصا معينا كان يمكن أن يقرأ حقول إبراهيم أصبح اليوم مرفوضا. و لكن اكتشاف شقفة في مَجِدُّو تحمل اسم شُشِنْقْ لا يدع مجالا للشك بأن حملته على المنطقة حدثت فعلا، و لكنها تترك مجالا للتكهن بإذا ما كان الهدف منها هو استعادة أمجاد مصرية قديمة، أم لمساندة يربعام، أم أنها كانت مجرد غارة نهب.ة وستة وخمسين مدينة، وقد دونت أخبار هذه الحملة على جدران معبد الكرنك

__________________نقلته لاجلها
تحياتي,,,...............

رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 14, 2010, 10:29 PM
 
رد: شيشنق الأمازيغي..معتلي عرش الفراعنة.

طرح رائع و مميز كما عودتنا اخي
اشكرك من كل قلبي على الموضوع
لروحك الجلنار ^^
__________________

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ
وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ
وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ
وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ
وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ
وَنَقِّهِ مِنَ الذّنُوبِ والْخَطَايَا كَمَا يَُنَقّى الثَّوْبَ الأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ
وَأَبْدِلْهُ ادَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ
وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ
وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وْمِنْ عَذَابِ النَّارِ



إنا لله وإنا إليه راجعون




رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 15, 2010, 01:48 AM
 
Love رد: شيشنق الأمازيغي..معتلي عرش الفراعنة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سجينة كبريائي مشاهدة المشاركة
طرح رائع و مميز كما عودتنا اخي
اشكرك من كل قلبي على الموضوع
لروحك الجلنار ^^
واخيرا
جميل تواضعك
جميل تواصلك بعد حين
بالتوفيق بعد عناء الاحتبارات
اكثر ما يسعدني في الابتسامة مرورك
لا تحرمينيه
دمتي للنبل
دمتي بهناء
تحياتي,,,...........
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مركز للصم معتمد ومضمون في جدة جسد4 طلبات الاعضاء 4 November 17, 2009 03:58 AM


الساعة الآن 03:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر