فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 5, 2010, 12:13 AM
 
Zip وشاخت الصبية ،،



على المرفأ الدامي بالوان البشر ،،
اتكئت روحي تتنتظر بزوغ الشمس ،،
برغم أن اناملها داعبت احاسيسي غير اني لا اراها
ترتدي لحضاتي سواد الليل الحالك ..
ولا سفينة في الافق ..تعتري بحري امواج الصخب
تكسر الوان الحياة بداخلي ..
ترميني حيث الاشئ ينهشني ويقتل الثواني فزعة للقاء الدقائق،،
حيث اطول ساعة بعمر الصباح ،،



لما كل امل يبدوا صغيرااا حين يعترينا يكبر ،،
كل حلم من حديد بإيدينا من زجاج بنكسر ،،
ونضيع بين نتوءات القدر ..وتندمل الارواح من شظايا الانكسار ،،
سئمت من صدى ازيز الباب في صوت رحيلك،،
تكلمني الحيطان يعلمني الصمت اصول الكلام ،،
وأمضي ..يغمرالمطر تجوفات قلبي ،،
يجف قبل الوصول إليها ،،
وتشيح عني ..اشيح عنك وتشيخ دنيانا الصبية ،،


ليت الكلام لا يحتاج الى وسيط
ليت الحساس منا يطير ،،
دونما حروف ..ودونما ادمع تذرف في الخفاء..
للصمت تحية

رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 9, 2010, 07:01 PM
 
رد: وشاخت الصبية ،،

( للصمت تحية )

/

فهو الأبلغ دائما .. والشاهد علينا

فى لحظات الحلم والإنكسار

هو الرفيق الوفى

عند نور اللقاء وعند وحشة الرحيل

وبينهم تولد الدنيا وتشيخ

بينهم تتوه معالم الصبيه

--------------------------------------------------

من عااالم آآآخر

قرأتها مرارا .. وخرجت بصمت

كبلنى ختامها ... } للصمت تحية

اتمنى ما تركت هنا يفى

ولكنه لا سبيل .. أن ادخل وأترك ورائى ألف تحية

يعود بعدهم الصمت ويغلفنى

/

منال

__________________

سنوات الضياع

رحمك الله ووغفر لكِ وأدخلك فسيح جناته
[ ستبقين في ذاكرتي يا حبيبة ]


اللهم إني أشكو إليك ضعفَ قوتي , وقلةَ حيلتي , وهواني على الناس ، أنت ربُ المستضعفين وأنت ربى لا إله إلا أنت .. إلى من تكِلني ؟؟ إلى بعيد يتجهمُّني ؟؟ أم إلى عدو ملكته أمري ؟؟ ..إن لم يكن بك علىّ غضب فلا أبالى ، غير أن عافيتك أوسعُ لى.. أعوذ بنور وجهك الكريم الذي أضاءت له السمواتُ والأرضٌ وأشرقت له الظلماتٌ وصلح عليه أمرُ الدنيا والآخرة من أن يحلَّ عليّ غضبُك أو ينزل عليّ سخطُك .. لك العُتبى حتى ترضي ولا حول ولا قوة لنا إلا بك


فى دروبــ الحيـــاة محطـــاتــ ..

فيهــا نـسـتــريـــح

نــرتـشـفـــ قـطـــراتــ مــن أنـفــاسـنــا

.. ونخـــرجـهـــا زفـــراتـــ ذكـــرى

و... وجـــوهــا طبعـتــ بـعـض مــلـامحـنــــا

قـلـــوبــ فـيهـــا غـفـــونــــا .. ووتـــرهـــا ينبـــض بنــــا

وتـســافــــر الــأفـكــار فــي أيــــام ٍ مضــتـــ ...

تبـغــي الــوصـــولــ إلــى أبــوابــ الـلقــــاء

كـلمـــا ســافــرتــ أفـكـــاري بـحقـيبــة الـذكـــرى

ألـمـــلم بـعـض الـحــــروفـــ

وأسـتجـــدي مــن الـبـعـيــــد .. قـلبـــــا

بـضـــع نـقـــاطـــه ... أنـــــا !








رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 9, 2010, 08:54 PM
 
رد: وشاخت الصبية ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة manal.a.m مشاهدة المشاركة
( للصمت تحية )


/

فهو الأبلغ دائما .. والشاهد علينا

فى لحظات الحلم والإنكسار

هو الرفيق الوفى

عند نور اللقاء وعند وحشة الرحيل

وبينهم تولد الدنيا وتشيخ

بينهم تتوه معالم الصبيه

--------------------------------------------------

من عااالم آآآخر

قرأتها مرارا .. وخرجت بصمت

كبلنى ختامها ... } للصمت تحية

اتمنى ما تركت هنا يفى

ولكنه لا سبيل .. أن ادخل وأترك ورائى ألف تحية

يعود بعدهم الصمت ويغلفنى

/

منال
الغالية منال ،،
دوما ما يجتاحنا الصمت حين نحتاج للكلام ،،
يأسرنا بلملمنا ويتغلل في روح روحنا ،،
ويبقى ابلغ دوما من الكلااام
أتدرين أن قلمك شامخ دوما
لكِ ألف تحية ووردات جورية لقلبك الطيب
__________________
..




يَاربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح ;
أبى تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي /~

وأبى لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . !
تونسْ وِحدتي وضٍيقي \ تيّسر لِي حِسَاباتي .‘,









//

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وسادة بديعة امامي حسن شعر و نثر 0 September 5, 2009 03:39 PM
وسادة بديعه امامي حسن شعر و نثر 0 September 4, 2009 02:01 AM
السبحة الإلكترونية رؤى الايام النصح و التوعيه 2 September 2, 2009 09:11 PM


الساعة الآن 02:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر