فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 29, 2010, 04:42 PM
 
Icon14 كل يرى الحياة حسب منظاره ..!


كل يرى الحياة حسب منظاره ..!



القصة الاولى:


هذه القصة حدثت في عهد الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام
عندما أتاه تاجر من الشام وسأله ما أحوال التجارة في بلاد الشام.
أجابه: بأن الشام بلد الكفر والفسق، بلد المحرمات وليس له
بها مكان، فأمره الرسول عليه الصلاة والسلام بالجلوس...
وبعد دقائق أتى تاجر آخر من الشام،فسأله رسول الله
عليه الصلاة والسلام: كيف أحوال التجارة في بلاد الشام ؟!
أجابه: الشام بلد الكرامة والعزة والربح الوفير بلد الخيرات والرزق الوفير
فأشار له رسول الله صلى الله عليه وسلم
بالجلوس ثم التفت مخاطبا التاجر الأول :هذا ذهب إلى ما
يصبوا إليه ووجده، وأنتَ ذهبتَ إلى ماتصبوا إليه و وجدته...
والعبرة هنا ان الأعمال بالنوايا وبالعزم والإرادة.



القصة الثانية:


تم إرسال بائع أحذية أمريكي في مهمة تستغرق أسبوعين
إلى إحدى الدول النامية ليرى إن كانت هناك أي إمكانية لإقامة
أعمال فيها.
استقل البائع الطائرة وجاب الدولة لمدة أسبوعين ثم عاد ليخبر رئيسه :
" أيها الرئيس " لا توجد لنا أي فرصة في هذه الدولة ، إنهم لا يلبسون
أية أحذية هناك على الإطلاق " .

كان الرئيس رجل أعمال ذكي،وقرر أن يرسل بائعاً آخر في نفس

المهمة لنفس الدولة ، استقل البائع الطائرة في رحلة مدتها
أسبوعين ، وعندما عاد ، أسرع من المطار إلى شركته
مباشرة ودخل على رئيسه والحماس يملؤه :
" أيها الرئيس ، لدينا فرصة رائعة لبيع الأحذية
في هذه الدولة ، فلا يوجد أحد يلبسها بعد !

القصة مأخوذة من كتاب ” اضغط الزر وانطلق ”
للمؤلف روبين سبكيولاند




القصة الثالثة:

هذه القصة ذكرها د\ عائض القرني في أحد كتبه :
كان هناك شاعران فرنسيان أيام الثوره وأدخلوا السجن
فنظر الأول
من فتحة النافذه إلى السماء فقال:
يا الله ما أجمله من منظر
و الآخر نظر إلى الطين و تشاءم و قال :
ما اقبحه من منظر
كلاهما في نفس السجن
و لكن أحدهما رأى السماء و الثاني رأى الطين و الوحل ......


إضافة:

إن الناس يرون نفس الأشياء بأشكال مختلفة ، وإدراكنا يعتمد
بدرجة كبيرة
على توجهنا الذهني .فإختلاف التوجهات الذهنية بين الناس
يجعل ردود أفعالهم متفاوته ..
فلكل واحد منا وجهة نظر مختلفة
و لكل منا نظارة يرى بها الشيء فإن كانت سوداء فلن يرى الا السواد
وأن كانت بيضاء رأى الأمور كما هي صافية .
فكن جميلا ترى الوجود جميلا.

تذكر

أنه من الرائع أن يرى الانسان الجانب االإيجابي من أي أمر
مهما كان .. حتى لو كان ظاهر الأمر سلبي



رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 29, 2010, 10:31 PM
 
رد: كل يرى الحياة حسب منظاره ..!

موضوع رائع و جميل بارك الله فيك
و لكن ان نظرنا الى القصه الاولي من منظور اخر


تحمل القصه الاولي معنيين الاول كما فسره الرسول عليه الصلاه و السلام

و المعني الاخر الذي قد اول ما يخطر على الفكر انه من ينكر المنكر او يراه ( كان هذا تفكيره و هذا مايصبوا اليه )

و لكن ان كان هناك من راء منكرا و حاول انكاره فهل هذا يعني انه ذهب الى ما يصبوا اليه






__________________
يدا بيد لإصلاح النظام

وقوع الذنب على القلب گوقوع الدهن على الثوب إن لم تعجل غسله وإلا انبسط -- اتبع السيئة الحسنة تمحها


ثلاثه اشياء لا يتم علم العالم إلا بها
قلب تقي...
و فواد ذكي...
و خلق رضي...




رأيتُ لدى كل إنسان منعطفاً حاسماً يقرر مصير حياته.
هذا المنعطف هو لحظة اتخاذه قراراً واضحاً لا رجوع عنه بالتوقّف أو العجز عن تحقيق النجاح.

يتخذ بعض الناس هذا القرار في الخامسة عشرة، ويصل بعضهم إليه في الخمسين، وكثيرٌ منهم لا يصل إليه أبداً

برايان تريسي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واخيراالسجن مدى الحياة لقاتل شهيدة الحجاب @abdelrahman@ قناة الاخبار اليومية 4 November 13, 2009 02:04 PM


الساعة الآن 03:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر