فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 9, 2010, 12:45 AM
 
Thumbs Up تاريخ المقاومة العراقية ( (اوبريت عاش العرب ))

إنها بالفعل ارض الرجال تلك التي أنجبت اكبر و أشجع مقاومة على وجه الأرض تلك هي المقاومة العراقية.

شيء كان يسحرني و يشدّني إليها . . كيف أتعرف عليها وجها ً لوجه ؟ قد تكون مخاطرة أو مجازفة و لكن الشاعر العربي يقول :

و من يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر

لذلك عزمت العزم على أن ارحل لأرض الشجعان و ما هي إلا أيام حتى كنت في مدينة الرمادي الباسلة و هناك التقيت بمجموعة من الأبطال الذين قادوني إلى مجموعة أخرى فمجموعة أخرى حتى اهتديت إلى احد القيادات العراقية المعروفة والداعمة للمقاومة العراقية والمقربة منها والذي تربطه علاقات قوية بجنرالات الجيش العراقي الوطني السابق أبان حكم الرئيس العراقي الراحل الشهيد صدام حسين(رحمه الله) والمنخرطين في الفصائل المختلفة للمقاومة العراقية المجاهدة والمقرب أيضا من الفصائل الجهادية الأسلامية ألا هو الشيخ مجيد الكعود رئيس تنظيم وهج العراق ( القوى الرافضة للاحتلال ) في أحد الأماكن ،حيث كان الأبطال يتبادلون التهاني لعملية شجاعة قاموا بها ضد رتل في صفوف العدو و انتبهت إلى الجدار الذي أمامي فإذا بصورة تاريخية شدّني لقدمها و لما سألت الشيخ مجيد فقال : هذه صورة جدي نجرس الكعود مع الملك فيصل الأول و الشيخ ضاري المحمود و الشيخ شعلان أبو الجون أهم قادة ثورة العشرين .

و سرني ما علمته من أن البطل الذي أتحدث معه هو سلسل عائلة عرفت بجهادها القديم و الحديث ، فهو حفيد لأهم قادة ثورة العشرين في منطقة غرب العراق و هو جده الشيخ نجرس الكعود شيخ مشايخ عشائر البونمر ( رحمه الله ) الذي اعتقلته القوات البريطانية أثناء الحكم البريطاني للعراق و جده الشيخ صبار الكعود الذي استشهد أثناء مقاومته للاحتلال البريطاني فسمي بشهيد ثورة العشرين و جده أيضا ً الشيخ حبيب الكعود الذي استشهد على أيدي القوات التركية أثناء مقاومته للاحتلال العثماني في منطقة تل أعفر حيث اعدم و بقي رأسه معلقا ً لمدة سبعة أيام .

و اليوم تعاود هذه العائلة جهادها ضد الاحتلال الأمريكي الغاشم على العراق و تقدم كوكبة من الشهداء كان منهم عمه الشيخ الشهيد حماد الكعود و عمه الشيخ الشهيد محمد صبار الكعود أبن الشيخ صبار الكعود شهيد ثورة العشرين وابن خاله الشيخ الشهيد عبد الرزاق عناد الكعود و غيرهم من أبناء العمومة و الخؤولة .

لقد هبت عائلة الكعود ومعهم ابناء عمومتهم من عشائر البونمر اكبر عشائر الدليم ومعهم عشائر الدليم الاخرى منذ الأيام الأولى للاحتلال في إعلان رفضها له و مطالبتها إياه بالرحيل عن الوطن و قد تجسد ذلك في المظاهرات التي قادها الشيخ مجيد الكعود و أخوه الدكتور سطام الكعود في مدينتي الرمادي و بغداد و كانت الشعارات التي رفعت خلال هذه التظاهرات تبشر بالمقاومة المسلحة و الجهاد ضد الاحتلال .

و للحديث مع الشيخ مجيد الكعود شؤون و شجون فلنبدأ بسؤالنا التالي :

سؤال : كيف تجاهلت امريكا تاريخ العراق الحضاري و بطولاته فجازفت باحتلاله ؟

الشيخ مجيد الكعود : إن تاريخ العراق هو سفر خالد من البطولات والانتصارات والمنجزات على جميع الأصعدة السياسية منها والانسانية بالذات هذان المفهومان لهما مدلولاتهما المرتبطة بالحقائق التاريخية التي لا تقبل اللبس والشك .فهو البلد الوحيد الذي يتميز بخصائص ونعم جعلته محط أطماع الغزاة ولكنه يثب قوياً ويجهز على عدوه بعد كل كبوة وصفحات التاريخ تحمل الكثير من الانجازات والانتصارات العظيمة التي سطرها أبناء العراق بنصر من الله لأنه البلد الذي كرمه الله سبحانه بأنه يحتضن على ثراه الأجساد الشريفة الطاهرة لعدد من الأنبياء والأولياء الصالحين لذلك فنحن واثقون من النصر كما هو معقود لنا ونحن في هذا التشكيل الجهادي جزء من الحالة الجهادية الوطنية العراقية الانتماء والأصل العربية الإسلامية .

أما على صعيد حقوق الإنسان وما تبجحت إدارة الشر الأمريكية قبل العدوان والغزو والاحتلال فإن العراق كان منذ أقدم عصور التاريخ المحطة القانونية الأولى لحقوق الإنسان من خلال الكثير من التشريعات القانونية والتي كان أبرزها شريعة حمو رابي التي تحمل 282مادة قانونية تنظم حياة الناس بينهم ومع جيرانهم وتضمن حقوق الإنسان على مستوى الفرد والمجتمع .

استطاع العراقيون طرد الإمبراطورية الفارسية وتحطيمها في معركة ذي قار والتي قال عنها رسول الله محمد (ص) [هذا أول يوم ينتصف فيه العرب من الفرس ] كما استطاعوا الانتصار على الفرس بالأمس القريب في حرب (قادسية صدام المجيدة)وكذلك تمكنوا من الوقوف بوجه الغرب وكل قوى الشر ومقاتلته في زمنً كاد الرأس يزحم منه القدم .

وبعد حصول العدوان والغزو والاحتلال للعراق اعتبارا ًمن يوم 9/ نيسان / 2003 شمر الشعب العراقي العظيم عن سواعده السمر في تشكيل طوابير وفصائل وقيادات للمقاومة العراقية لها أول وليس لها آخر من أجل حرب التحرير طويلة الأمد ضد الغزاة والطامعين وحتى تعود بغداد العروبة مزهوة بالنصر من جديد ورافعة راية النصر لكل العرب لتعلم الدنيا فنون القتال وكيف تصان الأوطان وكيف يتم استنزاف العدوان وتدميره وجعله أشلاء بعد حين .

سؤال : متى تأسست وهج العراق وما هو برنامجها ؟

الشيخ مجيد الكعود : تأسست وهج العراق (القوى الوطنية الرافضة للاحتلال ) بعد الاحتلال الأمريكي – البريطاني الغاشم للعراق وبالتحديد بعد الأيام الأولى التي أعقبت يوم 9/ نيسان الاسود .

وبرنامجها : القيام بكل الفعاليات العسكرية والسياسية والإعلامية من أجل المساهمة مع فصائل المقاومة العراقية في التعجيل لتحرير العراق وطرد المحتلين الغزاة وتقريب يوم النصر .


سؤال : من هي الجهة الممولة لوهج العراق ؟

الشيخ مجيد الكعود :أن التمويل ذاتي ومن قبل الأبطال الشرفاء المنخرطين في هذا التشكيل الوطني الكبير الذين لم يبخلوا بأموالهم وأنفسهم من أجل تحرير العراق .

سؤال : من المعروف أن جدكم نجرس الكعود قاوم المحتلين الانكليز ما الذي يثير فيكم هذا الموقف التاريخي ؟

الشيخ مجيد الكعود : نعم هذا الموقف التاريخي لجدنا الثائر نجرس الكعود هو أحد العوامل الأساسية إضافة إلى العامل الوطني المتمثل بالدفاع عن العراق والإسهام المتميز في الجهاد لأجل تحريره دفعنا للمساهمة مع مختلف مكونات الشعب العراقي لتشكيل هذه القيادة الجهادية للمحافظة على الإرث التاريخي للعراق وإرث عوائل الأبطال الذين سطر أجدادهم ملاحم بطولية دفاعاَ عن العراق – امثال نجرس الكعود وشعلان ابو الجون وعبد الواحد سكر و ضاري المحمود .

سؤال : ما سر هذه الادعاءات التي نسمعها أحياناَ من البعض عنكم؟

الشيخ مجيد الكعود : لعل خير جواب قول الله تعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم ((يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)) صدق الله العظيم .

فكل عمل وطني كبير مثل ما يقوم به تشكيل وهج العراق الذي يؤرق العدو وأعوانه تظهر أصوات الفاسقين والعملاء والخونة للتقليل من أهميته أو التعتيم عليه أو إثارة الشبهات حوله ومثل ما يحصل لسائر تشكيلات المقاومة العراقية الباسلة الأخرى التي يصفها العدو وأعوانه ب (( الإرهاب )) أو (( المتمردين )) أو ((المسلحين)) وبلا هوية !!!.

سؤال : بماذا تواجهون هذه الادعاءات ؟

الشيخ مجيد الكعود : نواجه هذه الادعاءات في الميدان وعلى الأرض فأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض وأما الزبد فيذهب جفاءً.

سؤال : كيف ترون مستقبل المقاومة العراقية ؟

الشيخ مجيد الكعود : المقاومة العراقية الآن هي مستقبل العراق والممثل الشرعي الوحيد للشعب العراقي وهي خيمة العراقيين والجهة الوحيدة لحمايتهم وتحرير العراق .

سؤال : كيف تجيبون على من يدعي انه مقاومة ؟وهو يقتل بالمفخخات النساء والأطفال والشيوخ ؟

الشيخ مجيد الكعود : الجواب واضح ويعرفه القاصي والداني أن هذه أعمال إجرامية من صنع الاحتلال الأمريكي وفرق الموت والفرق القذرة التي جلبها حيث بلغت (160) شركة أمنية للحماية (فرق موت ) وفق النموذج الذي عمل به سابقاً في السلفادور وفيتنام لقتل العراقيين بالتنسيق والتعاون والتواطؤ مع عملائهم في المنطقة الخضراء والنظام الإيراني الذي ثبتت الوثائق الرسمية الصادرة من المؤسسات الأمريكية والمعنية بأن إيران هي وراء الجرائم والقتل المنظم ودعم الميليشيات وتجهيزهم وتدريبهم على تنفيذ الجريمة اليومية وتدمير العراق .

سؤال : هل هناك حرب أهلية في العراق ؟

الشيخ مجيد الكعود : كلا لاتوجد حرب أهلية في العراق و إنما توجد عمليات قتل وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية ترتكبها الميليشيات العميلة المرتبطة بحكومة المالكي التي تقوم بقتل وتصفية العراقيين الوطنيين والشرفاء أصحاب المواقف المبدئية الوطنية الثابتة التي لم تتعاون مع المحتل وأعوانه هذا بالإضافة إلى أن مشهد التهجير ألقسري الواسع الذي يشمل قطاعات واسعة من شعبنا يتم تنفيذه من قبل الحكومة العميلة وميليشياتها تنفيذاً لأجندة إيرانية فارسية صفوية مجوسية والدليل على عدم وجود حرب أهلية هو تكاتف الأهالي وإيثارهم في استبدال السكن ضمن المناطق التي يشملها التهجير ألقسري .

سؤال : هل تمثلون خطاً معيناً في المقاومة أم أنتم جزء من الكل الذي يسمى فصائل المقاومة العراقية؟

الشيخ مجيد االكعود : نحن جزء من الكل والكل هنا هو الشعب العراقي العظيم الذي يقاوم الاحتلال بكل الوسائل المتاحة بالبندقية والكلمة والندوة والمحاضرة والمؤتمر الصحفي ....الخ حيث نحن في معركة عظيمة الآن هي معركة تحرير البلاد التي لا تعتمد على خطوط أو درجات أو مناصب وإنما ركيزتها الأساس التضحية بالدم والمال وما ملكت النفس من أية قدرات وطنية لتعزيز الهدف المقدس ألا وهو تحرير العراق .

سؤال : ما هو موقفكم من حزب البعث العربي الاشتراكي ودوره في المقاومة ؟

الشيخ مجيد الكعود : المقاومة العراقية خيمة لكل العراقيين ويدخل في هذه الخيمة كل الفصائل والتشكيلات والقيادات والقوى الوطنية الرافضة للاحتلال وحزب البعث العربي الاشتراكي داخل بالتأكيد ضمن هذه الخيمة التي تتسع للجميع ولا يوجد لدينا أية موقف خاص أو عام تجاه حزب البعث أو غيره من الحركات الوطنية المقاومة حيث أن ديدن الجميع هو مقاومة المحتل وتحرير البلاد .

سؤال : هل تطمحون في المشاركة السياسية ؟ومتى قبل أو بعد التحرير؟

الشيخ مجيد الكعود : نحن نطمح فقط إلى تحرير البلاد أولا ً وبعد التحرير سنوظف كل طاقاتنا مع أبناء العراق المخلصين كل ضمن مهنته وإمكاناته للمساهمة في بناء العراق على أسس عصرية حديثة نستلهمها من تأريخنا الإسلامي والوطني أولاً ومواكبة العصر ثانيا ً .

سؤال : هل هناك تنسيق ما مع قادة من فصائل المقاومة العراقية ؟

الشيخ مجيد الكعود : التنسيق موجود مع الجميع وفق أسلوب التناغم والتوافق الضمني من خلال الفرز الواضح بين القيادات والفصائل والقوى التي تصطف مع الحالة الوطنية المناهضة للمحتل والابتعاد عن أية فعاليات أو برامج تخدم المحتل وعملائه .

سؤال : ما هو موقفكم من إعدام الرئيس الراحل صدام حسين ؟

الشيخ مجيد الكعود : سبق أن أصدرنا بيان رسمي من قيادة وهج العراق لإدانة واستنكار جريمة العصر (جريمة الاغتيال السياسي للرئيس الشهيد صدام حسين ) على يد أعدائنا ومن قبل محكمة صورية شكلها العدو المحتل بالتعاون مع عملائه خلافاً للقوانين الدولية واتفاقيات جنيف الموقعة في آب 1949الي يعتبر السيد الرئيس (أسير حرب) بموجب تلك الاتفاقيات .

سؤال : هل تطمحون للثأر من قتلة الرئيس الراحل صدام حسين ؟

الشيخ مجيد الكعود : الرئيس الراحل صدام حسين (رحمه الله) جزء من كل وهو استشهد من اجل العراق والأمة ومن اجل الكلمة والمبدأ والتاريخ وتاريخ العراق اكبر من الجميع وشرف تحريره يقع على عاتق الجميع وإن تحرير العراق وطرد الغزاة وهو ثأر لكل العراق أولاً وبغداد والرئيس الشهيد صدام حسين وكل حرائر وشرفاء العراق ثانيا ً.

سؤال : ما الذي يلعبه التدخل الإيراني ألصفوي والصهيوني غير المعلن في معادله احتلال وتدمير العراق ؟

الشيخ مجيد الكعود : العدو الإيراني ألصفوي له دور كبير في تدمير العراق من خلال التعاون والتواطؤ بينه وبين العدوان الأمريكي الغاشم وهو ليس سر حيث صرح الرئيس الإيراني الأسبق رافسنجاني بأنه لولا إيران لما تمكن الأمريكان من احتلال العراق . أما الدور الصهيوني فهو واضح للقاصي والداني من خلال تصريحات الرئيس الأمريكي بوش أكثر من مره بأنه جاء لاحتلال العراق من اجل حماية امن إسرائيل .

سؤال : ماذا تقولون للأنظمة العربية ودول العالم التي صمتت إزاء ما يحدث في العراق؟

الشيخ مجيد الكعود : نقول رحم الله جامعة الدول العربية التي توفيت منذ أن حصل العدوان والغزو والاحتلال على العراق وهي ساكتة والأنظمة العربية الرسمية معها .

سؤال : أخيرا ما الرسالة التي تودون توجيهها ؟

الشيخ مجيد الكعود : رسالة المقاومة العراقيه على الارض واضحة للجميع

((أولا ً )) ونحن نقول على جميع الشرفاء من الوطن العربي و الانسانيه الوقوف إلى جانب المقاومة العراقية لأنها تمثل معركة الحق ضد الاستعمار الأمريكي الصهيوني ومن اجل الحرية والاستقلال والعدل لنا ولكم.

وندعو العراقيين إلى الصمود ضد الاحتلال لأنه أصبح في الرمق الأخير إن شاء الله والى الوقوف ودعم المقاومة بكل السبل المتاحة وستنتصر المقاومة قريبا ويرجع العراق شامخا ً كما كان منذ عصر التاريخ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 9, 2010, 10:39 PM
 
رد: تاريخ المقاومة العراقية ( (اوبريت عاش العرب ))

اهدي لكل امراة عراقية
https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_147612.html

تاريخ العراق
https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_134859.html

https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_85332.html
__________________
كُن صديقاً للحياه وإجعلِ الإيمانَ رايه

وإمضي حُراً في ثبات إنها كُل الحكايه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 19, 2010, 03:41 AM
 
رد: تاريخ المقاومة العراقية ( (اوبريت عاش العرب ))

جميل جدا حبيبتى

مجهود رائع بارك الله فيكِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ ليبيا ~اوبريت عاش العرب~ دفء المشآعر التاريخ 14 September 13, 2010 06:13 AM
مختصر تاريخ سوريا ((اوبريت عاش العرب)) دفء المشآعر التاريخ 32 September 11, 2010 10:04 PM
تاريخ لبنان (( اوبريت عاش العرب)) (فلسطينيه عاشقةالحرية) التاريخ 6 August 16, 2010 01:00 AM
وثائق في تاريخ فلسطين"اوبريت عاش العرب"... ياسمين1 التاريخ 14 July 13, 2010 08:23 PM


الساعة الآن 04:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر