فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم February 17, 2010, 12:09 PM
 
Unlove عندما يأتي المساء ( نزف قلم : محمد سنجر )



عندما يأتي المساء ،

تتوارى ألوان الطيف بعيدا خلف جبال الصمت ،

تقترب السحب القاتمة متربصة ،

تطبق على صدري ،

أشتم رائحة المطر ،

قشعريرة تسري ببدني المنهك ،

أجلس مثخن بالجراح ،

أحاول فض هذه الأقفال الصدئة ،

تتفتح الأبواب العتيقة الموصدة ،

صرير مفاصلها يخدش الصمت ،

أمد يدي بحذر شديد ،

أخرج قلبي المنكمش خلف قضبان قفصه الصدري ،

أقوم بمحاولات مضنية لبث الدفء بين جوارحه ،

أثبت بجوانبه أجنحة الذكرى ،

أسجيه بكفي ،

أنزل بهما لأسفل ثم أرتد عاليا فأطلقه ،

عيناي ترحل بصحبته ،

ها هو يرفرف عكس اتجاه الريح ،

تتوالى زخات الأمطار لإثنائه ،

تبلل زغبه الرقيق ،

تغرقه ،

ينتفض محاولا الخلاص ،

بداخله يصرخ الحنين ،

لا تراجع و لا استسلام ،

يواصل مجتازا ما يقابله من عقبات ،

و أراه يقطع الحقول و البحار ،

على إحدى أغصان شجرة التوت العالية هناك ،

يهبط قريبا من غرفتك ،

يتطلع إلى نافذتك الخشبية المغلقة ،

ينتقل إلى عتبتها التي نحت الزمن عليها تضاريسه ،

يلتصق بها ، يلامسها برقة ،

يهم بنقرها ،

يتراجع مخافة إزعاجها ،

ربما ما زالت نائمة ، تنعم بالدفء ،

يراجعه الشوق ،

لم أعهدها تنام أول الليل ،

لم يطاوعها قلبها يوما ،

دائما ما كانت تبقى مستيقظة إلى أن أعود ،

يتدافع الأمل بداخله ،

يغرد ،

ينقر فوق نافذتها نقرة ،

ينتظر إشراق شعاع ضيائها من بين الألواح ،

لعل الدفء يسري بشرايينه ،

ينتظر إحساس قلبها بانتظاره ،

يحمل زهرة وردية تلون أحلامه ،

يغرد ثانية ،

ما هي إلا ثوان و سينعم بالاسترخاء بين راحتيها ،

تصطحبه لدفء غرفتها الوردية ،

تغرقه بلمسة من حنان أناملها ،

تدثره بأغطيتها الصوفية ،

تسجيه أمام مدفأتها ،

تسقيه قهوتها العربية ،

تتطاير السعادة بعينيه برؤية اللهفة بعينيها ،

تحكي له الحكايات كما كان صغيرا ،

و لكن ،

تنتزعه البرودة من بين دفء أحلامه ،

يغرد مرة أخرى ،

ربما تكون الأخيرة ،

و لا فائدة ،

تمر الأيام تلو الأيام ،

تتحول شهورا خلسة ،

و يبقى هناك مغردا ،

تبدأ السنوات في نسج خيوطها الحريرية حوله ،

لا يتحرك ،

تكتسي الأشجار بالأوراق ،

يتبدل الزغب ريشا ،

و لا يزال واقفا يغرد ،

تصفر الأوراق ،

يلون الشيب سواد ريشه ،

و يبقى دون حراك ،

تحشرجت تغاريد الأمل رويدا ،

تتساقط الأوراق تلو الأوراق من حوله ،

تفور بصدره صرخات الحنين و الاشتياق ،

لا يستطيع لها منعا ،

يلملم ما بقى من قوة ،

يصرخ )

أمي ،

ماذا حدث لقلبك الحاني ؟

أما عادت دقاته تخبرك بانتظاري ؟

أم توقفت نبضاته كما يزعمون ؟




رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 17, 2010, 02:39 PM
 
رد: عندما يأتي المساء ( نزف قلم : محمد سنجر )

يا ألهي

كم انت قادر على التعبير

بدقة وحرفية

بتشبيهات لا مثيل لها

مشاعر وإحساسيس لأعظم مخلوق

للأم تلك الحانية

العاطية

التي لا تنتظر الأجر منا

كل الكلمات لتقف معها

تبجلها تُعطيها لو جزء يسيرا من حقها

بكلمة فقط كلمة

نزيفك حارق حد جعلني أصمت معه
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 17, 2010, 02:40 PM
 
رد: عندما يأتي المساء ( نزف قلم : محمد سنجر )

خمس نجوم لعطائك

وودت لو تكتب في قسم البوح

يسنحق قلمك أن يقرا
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عمدة كفر البلاص ( نزف قلم : محمد سنجر ) محمد عبد المحسن سنجر روايات و قصص منشورة ومنقولة 34 June 4, 2010 08:58 AM
ظهور العدرا ( نزف قلم : محمد سنجر ) محمد عبد المحسن سنجر روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 December 26, 2009 09:39 AM
( بناتي ) نزف قلم : محمد سنجر محمد عبد المحسن سنجر روايات و قصص منشورة ومنقولة 2 October 21, 2009 05:19 PM
سلاح الجريمة ( بقلم : محمد سنجر ) محمد عبد المحسن سنجر روايات و قصص منشورة ومنقولة 3 October 3, 2009 12:00 AM
عندما يأتي المساء .... ونري أشراقة السماء .....!!!!!!! قلب حائر شعر و نثر 15 November 11, 2008 11:08 PM


الساعة الآن 04:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر