فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم February 3, 2010, 10:30 PM
 
الرؤية والرسالة لمن يريد النجاح

بسم اللة الرحمن الرحيم



الرؤية والرسالة



السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة اخواني واخواتي يسعدني ان اشرح لكم او ان اوضح لكم ماهي الرؤية والرسالة وما الفرق بينهما وهذا الشرح هو ما تعلمتة من خلال الدورات وخاصة الدكتور / صلاح صالح الراشد وموجودة في اصداراتة القيمة.


فلنبدأ علي بركة اللة"


سؤال يطرح نفسة :


ما الفرق بين الرؤية والرسالة؟


الجواب:


الرؤية :هدف تود الوصول اية وتتمني تحقيقة ولكن ينتهي هذا الهدف بمجرد الوصول الية بمعني شراء سيارة او منزل او وظيفة فمجرد ان تصل الي هدفك انتهت هذة الرؤية.


الرسالة:هي هدف سامي او نبيل تسعي جاهدا لتحصيلة وهو امر يتعدي حدود العمر فالرسالة لاتنتهي ابدا فهي مستمرة فمثلا تقول انا رسالتي ان اخدم ديني فلن تنتهي رسالتك ابدا وحتي بعد وفاتك او ان تقول انا رسالتي ان اعلم غيري القران فهي لايوجد لها وقت وتنتهي او تقول مثلا رسالتي ان اسخر نفسي ومالي لخدمة المحتاجين فلن تنتهي ابداهذة الرسالة فهذا الفرق بين الرؤية والرسالة الرؤية تنتهي بمجرد الوصول الي الهدف اما الرسالة فليس لها حدود ورسالة سيدنا محمد صلي اللة علية وسلم هي اسمي الرسالات لا تنتهي علي تقادم العصور ولكن مستمرة الي يوم القيامة.


فلهذا اخي اختي فليكن لكل واحد منا رسالة يسعي لتحقيقها ولتكن حسب امكانياتة وقدراتة ولكن يسعي جاهدا لتحقيقها وللعلم ان من لدية رسالة فهو انسان مميز يحس بالفخر والعزة وتزداد ثقتة بنفسة ويكون مضربا للامثال ويكون ركن بناء في مجتمعة ودينة يأجر علي هذا العمل حتي بعد وفاتة و يستفاد منة ومن عطائة .


اما من ليس لدية رسالة فهو كمن يعيش لنفسة محسوب علي انة رقم في مجتمعة ولكن رقم عددي ليس لة اي فاعلية او اهمية اذا حضر لايعد واذا غاب لا يفتقد كثير للاسف من ليس لديهم رسالة وقليل من هم اثبتوا وجودهم وبذلوا وقتهم ومالهم وجهدهم فوصلوا الي الدرجات العالية سواء عند الناس او عند انفسهم والاهم عند من خلقهم( كن منهم ) .


اتمني اني وضحت ولو شئ قليل مما درستة وقد بينت الفرق بين الرؤية والرسالة ولتكن رسالتي هي نشر ما تعلمتة وسوف ابذل جهدي ووقتي من اجلة سائلا اللة عز وجل ان يوفقني في الدنيا والاخرةوجميع المسلمين .

وشكرا لكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 4, 2010, 06:55 PM
 
رد: الرؤية والرسالة لمن يريد النجاح

شكرا لك اخى الفاضل على التوضيح ....

تحياتى
اختك سما الاسلام
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 4, 2010, 09:33 PM
 
رد: الرؤية والرسالة لمن يريد النجاح

بارك الله فيك اخي الكريم
متميز في درح مواضيعك
__________________
يدا بيد لإصلاح النظام

وقوع الذنب على القلب گوقوع الدهن على الثوب إن لم تعجل غسله وإلا انبسط -- اتبع السيئة الحسنة تمحها


ثلاثه اشياء لا يتم علم العالم إلا بها
قلب تقي...
و فواد ذكي...
و خلق رضي...




رأيتُ لدى كل إنسان منعطفاً حاسماً يقرر مصير حياته.
هذا المنعطف هو لحظة اتخاذه قراراً واضحاً لا رجوع عنه بالتوقّف أو العجز عن تحقيق النجاح.

يتخذ بعض الناس هذا القرار في الخامسة عشرة، ويصل بعضهم إليه في الخمسين، وكثيرٌ منهم لا يصل إليه أبداً

برايان تريسي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب لمن يريد النجاح بو راكان كتب الادارة و تطوير الذات 56 January 6, 2017 10:57 AM
استماع الموسيقى يضعف الرؤية البصرية RiiMii مقالات طبية - الصحة العامة 8 March 14, 2008 07:58 AM
الرؤية عند الطفل ..كيف يطور الآباء هذه الحاسة؟ halaa امومة و طفولة 2 February 22, 2008 12:19 AM
لانية لاعتماد الفلك بدلاً من الرؤية للصيام . TrNeDo قناة الاخبار اليومية 0 September 8, 2007 03:36 AM
قصة الفيل نيلسون .. والرسالة التي تحملها هتون القلب روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 September 3, 2007 08:54 AM


الساعة الآن 01:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر