فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 2, 2010, 05:47 PM
 
Sun الدكتور محمد نشائي

إذا لم تكن الميزانيات لدينا كافية ونريد أن ننجح ونتخطي أزماتنا علينا أن نقاوم مقاومة روحية عبر التمسك بالدين والتاريخ والمثل العليا..كما يجب أن يكون هناك مسارات متوازية بين الأدب والعلم لان العلم يقدم المعرفة خالية من الحكمة، والحكمة تقودك الي الأخلاقيات التي تجدها في الأدب والفن، لذلك لابد من التزاوج بين الانسانيات والعلوم والآداب والفنون.لو تمسكنا بهذه الأشياء ربما تعوضا لفترة حتي يمكن لنا ان ننهض مرة أخري. إن العلم بدون حكمة مثل عضلات بدون مخ ، إنه يحط من شأن الإنسانية " محمد النشائي"

لقد نجح النشائي في بناء جسر بين فيزياء الطاقات العليا والديناميكا غير الخطية وعلم الشوشرة ونظرية المتعقدات من ناحية أخري وهندسة الشوشرة هي التي تسمي الهندسة الفركتالية وسيرا علي نهج النشائي نجتمع في شنغهاي بالصين في 21¬ وحتى 25 ديسمبر 2005 لتكريم أعظم عالم للقرن الواحد وعشرين بعد نيوتن واينشتين لنشارك في إنجازه العظيم، وما يجدر بنا الإشارة إليه أنه أول مرة يقام مؤتمر لتكريم عالم عربي في الصين، فعلماء الصين يكنون لهذا العالم حبا وإعجابا لانهائيين لنفسه ولعلمه. ونأمل أن يتوطد التعاون بين كل من الصين والشرق الأوسط لتحقيق آمال أمتين عظيمتين" العالم الصيني جي جانج

إن نظرية النشائي تجعل الزمان محسوسا كالمكان تماما، دون فارق بينهما”، وقد استطاع من خلال رؤية نقدية لهندسة الزمان والمكان أن يوحد بين نظريتين تبدوان متباعدتين، أو متقابلتين: إحداهما تدعى “نظرية الكم” التي أسسها ماكس بلانك لتفسير التركيب الذري، والأخرى هي نظرية النسبية التي تعنى بحركة الأجسام ذات السرعات العالية، بل إنه نبه إلى عدد من الأخطاء التي وقع فيها بعضهم أمثال برجوجين Prigogine الحائز جائزة نوبل عام 1978 وستيف هوكنجز S.Hawkings الذي يعمل مع النشائي في القسم نفسه بجامعة كمبريدج، إن محمد النشائي عالماً محباً لوطنه وعروبته، ويذكر فضل أهله وزملائه وأساتذته، ويدين بأثر المناخ الذي نشأ فيه على تشكيل شخصيته وتكوين عقليته العلمية والتمسك بقيمه الدينية. ا.د احمد فؤاد باشا عميد علوم القاهرة ونائب رئيس جامعة القاهرة

محمد النشائي انه احد العقول الانسانية الكبري في عصرنا الحديث، وموضوع الزمن من اهتماماته ومحاور بحوثه الاستاذ الصحفي والروائي جمال الغيطاني رئيس تحرير اخبار الأدب


صلاح الدين النشائي احد ضباط الجيش المصري في عام 1943، وقع على عاتقه كرجل جيش في وطن محتل أن يتحمل هموم احداث الحرب العالمية الثانية وهموم نتائجها التي لاأحد يعلم ماذا ستسفر والتي ربما تسفر عن الإطاحة بمصر رغم ان مصر لاناقة لها في هذه الأحداث ولا جمل، فهذا روميل يقاوم مقاومته الأخيرة ضد الانجليز في معركة ميدنين بالصحراء التونسية بعد هزيمته في العلمين التي اصابت مصر كلها بالشلل اقتصادياً وسياسياً، والقصر والملك متهمان بالإنحياز للألمان ومؤازرة ثورة العراق ضد الانجليز، والرأي العام بمصر في حالة غليان نظراً ارتفاع اسعار كل شئ وسيطرة الحكومة الانجليزية على كل اقتصاد البلد لخدمة الحرب، ومانشيتات الجرائد لاتعليق لها إلا عن هروب الضابط انور السادات وصديقة حسن عزت من معتقل الزيتون بعد أن قادا حركة عصيان ليتوجها إلى قصر عابدين ويسجلا احتجاجهما على المعاملة في المعتقل مطالبين الملك بألا يخضع للسلطة البريطانية، أحداث خطيرة ووقت عصيب وامة في خطر واب ضابط يحمل هموم امته وايضاً هم زوجته التي وضعت مولودها الثاني محمد صلاح الدين النشائي وسط كل هذه الأحداث وكانها به وبصراخة الأول لحظة ولادته تثور معه ثورة الرفض و بلغة خاصة على كل مايحيط بهما من عنف وقتل ودمار يلف العالم كله من حولهما.
تقاعد الضابط صلاح الدين النشائي من الجيش المصري فور قيام ثورة 23 يوليو أو ربما اجبر على التقاعد، كان أمر هذا التفاعد صعباً للغاية بالنسبة لأسرة النشائي كلها وفي عام 1956 قرر الضابط المتقاعد قراره المفاجئ في أن يرسل ابنه محمد وهو لم يزل في عامة الخامس عشر إلى المانيا للدراسه وبمفرده، كان قراراً جريئاً خاصة بعد أن قررت امه ايضاً أن تصطحب أخاه الأكبر وتذهب به إلى الكويت، كان محمد النشائي في هذه السن الصغيرة عاشقاً للموسيقى والأدب وفنون الجمال وهو الأمر الذي كان يثير حفيظة والده دائماً ويستثير غضبه ويدفعه لأن ينبه ولده الصغير إلى أن الفنون والآداب لايجب أن تكون إلا هوايه لا مهنة ثم يعقب بجملة صغيره صارخاً فيه: إما أن تكون مهندساً أو تكون حماراً ! ولم يكن أمام محمد النشائي إلا أن يسترضي والده ويدرس الهندسة رغم أنفه، وفي المانيا رغب محمد النشائي في أن يقرب بين وجهة نظر ابيه في دراسة الهندسة وبين ميوله في عشق الفن والأدب فقرر أن يلتحق بالهندسة المعمارية لتعويض رغبته القديمة في دراستهما لكنها كانت محاولة فطن لها الوالد ودفعة بحزم للتخلي عنها تماماً والإلتحاق بقسم الهندسة الإنشائية وليس المعمارية وبالفعل رضخ الأبن بأدب جم لرغبة الأب ودرس الهندسة المدنية في جامعة هانوفر ولكن دون حماس يذكر الا من حماس تخرجه منها واشباع رغبة الوالد في أن يكون له ابنا مهندساً انشائياً، وتخرج بالفعل محمد النشائي من جامعة هانوفر عام 1968 وعمل لمدة ثلاث سنوات في شركات انشاء الطرق والكباري بألمانيا حتى نصحه أحد اساتذته بالسفر إلى أميركا لإستكمال دراسته بها لكن النشائي قرر أن تكون وجهته لإنجلترا بدلاً من أميركا وهناك حول مساره من دراسة الهندسة الإنشائية لدراسة الميكانيكا التطبيقية. وقد غاص في هذا العلم باحثاً عن الأسس التي قام عليها ، لينال درجة الماجستير والدكتوراه في هذا التخصص من جامعة لندن التي عمل محاضراً بها لمدة سنتين ، سافر بعدها للمملكة العربية السعودية ليعمل مدرساً في جامعة الرياض ، ومديراً عاماً للمشاريع بالمركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا لمدة أربع سنوات، تمكن خلالها من الحصول علي درجة الأستاذية ، ومن هناك سافر إلي أمريكا ليلتحق بالعمل في معامل لاس آلاموس، وكانت هذه بداية الخروج من محيط الهندسة ، حيث بدأ في الاهتمام بالعلوم النووية... وفى هذه الأثناء ، ظهر علم جديد يطلق عليه "الشواش" أو الفوضى المحددة، وفي جامعة كورنيل الأمريكية كانت أول قفزة للنشائي في جامعة مشهورة؛ حيث قرر أن يتخصص في مجال الفوضى المحددة، وبالرغم من أن موضوع الفوضى المحددة بجامعة كورنيل كان على وشك أن ينتهي إلا أنه وفق في أن يقدم موضوعاً جديداً داخل هذا التخصص الذي جعله واحدا من جيل الكشافين الأخير داخل هذا المجال، وفي كورنيل تقابل النشائي مع العالم البريطانى السير " هيرمان بوندي " مستشار رئيسة وزراء بريطانيا مارجريت تاتشر وأحد ثلاثة علماء أسسوا نظرية "الخلق المستمر"حيث عرض عليه الإلتحاق بجامعة كمبريدج البريطانية ولم يكن تعيينه في كمبريدج أمراً سهلاً ، فتخصصه الأساسي هندسة وغالب المشتغلين معه بالقسم من علماء الفيزياء وهو أمر جعله يشعر بالغربة ولكن تحت إصراره بدأ في الإطلاع على كل ما يدور ويتم من حوله من خلال أكثر من 100 عالم يشتغلون فيما يسمي بنظرية الأوتار الفائقة وهى النظرية التي تهدف إلى توحيد نظرية النسبية مع نظرية الكم على مستوى علم الميكانيكا والذرة. وكانت المفاجأة أن دراسته للهندسة بهانوفر بألمانيا وعلم الفوضى بكورنيل بالولايات المتحدة قد أفادوه كثيرا في هذا المجال المعروف بفيزياء الجسيمات عالية الطاقة . ونجح النشائى وقام بتصحيح بعض الأخطاء والمفاهيم العلمية التي حوتها نظرية النسبية العامة لآينشتاين ، ودمج النظرية النسبية ذاتها مع نظرية الكم في نظرية واحدة ، أطلق عليها النشائي نظرية " القوى الأساسية الموحدة " . وظل النشائى يعمل كأستاذ بقسم الرياضيات والطبيعة النظرية بجامعة كمبريدج ببريطانيا لمدة 11 عاماً ، نجح خلالها في تأسيس أول مجلة علمية في العلوم غير الخطية وتطبيقات العلوم النووية ، وتصدر هذه المجلة في ثلاث دول هي أمريكا وإنجلترا وهولندا.
وللنشائي عدد ضخم من الأبحاث المنشورة في مجلات علمية دولية لها تطبيقات هامة في مجالات الفيزياء النووية وفيزياء الجسميات ، وقد أوردت الجمعية الأميركية للرياضيات أكثر من مائة بحث من أبحاثه في حين أن متوسط عدد الأبحاث التي أوردتها نفس المجلة لأي من العلماء المتخصصين لا يزيد على العشرين بحثاً ، وهو ما دفع علماء نالوا جائزة نوبل في الفيزياء لترشيحه أكثر من مرة لنيل نفس الجائزة. كما استخدمت وكالة الفضاء الأميركية " ناسا " أبحاثه في بعض تطبيقاتها.ومؤخراً قام مركز الفيزياء النظرية التابع لجامعة فرانكفورت الألمانية والذي يعد أكبر وأشهر مراكز الأبحاث الطبيعية في أوربا بتكريمه كأستاذ متميز لدوره في تطوير نظرية يطلق عليها اصطلاحيا " الزمكان كسر كانتورى " نسبة إلى العالم الألماني جورج كانتورى . وقد أتاحت هذه النظرية للنشائي تحديد قيم الثوابت الطبيعية في الكون مثل ثابت الجذب العام ، وكذلك ثابت الكهرومغناطيسة . كما تم تكريمه في جامعة حيدر أباد بالهند، ورشحه أستاذه الراحل الدكتور آليان بوكوجيه لجائزة نوبل مرتين ، كما كرمته مصر بمنحه جائزة الدولة التقديريةكما منحته جامعة دونجهوا بشنغهاي في الصين اعظم تكريم حيث اقامت مؤتمراً خاصاً به في ديسمبر 2005 ولمدة ستة ايام بإعتبارة اهم شخصية فيزيائية للعام 2005 وهو مايسمى بعام الفيزياء وقلدته ومعها مائة دولة اخرى من جميع انحاء العالم على رأسها اميركا وانجلترا والمانيا وايطاليا ارفع اوسمة يمكن أن يتقلدها عالم معاصر. ويعمل محمد صلاح النشائى الآن أستاذاً بمؤسسة سولفاى للطبيعة والكيمياء بجامعة بروكسل الحرة ببلجيكا ، وأستاذاً زائراً في ست من جامعات العالم ، بينهما جامعتا القاهرة والمنصورة في مصر .
والنشائي متزوج من الأستاذة الدكتورة ميرفت الحديني ابنة صديق والده الحميم في الحياة والجيش ولهما ابنتان الأولى شيرين تخصصت في الديكور، والثانية سونيا تدرس الطب البيطري في لندن.

الفوضى المحددة "علم الشواش "
تكشف نظرية النشائى النقاب عن أن هناك قوة واحدة تشمل القوى الأربع الأساسية المعروفة في الطبيعة ، وهى قوى الجاذبية والقوى الكهربية والقوى المغناطيسية بالإضافة إلى القوى النووية .وقد استغرق عمل النشائى في هذه النظرية 15 عاماً ، ولكنه لم ينته منها ويقوم بنشرها إلا من 4 سنوات فقط ، ويقول الدكتور النشائي شارحاً نظريته بنفسه : إن محاولاتي هي التخلص من اشياء عديدة تسمي نظرية الكم لا يفهمها كثير من العلماء, وهناك قواعد لهذه النظرية لايفهمها الإنسان العادي او حتي الموهوب والعبقري, وإنما هي اشبه بوصفات المطبخ, بمعني نضع هذا المكون علي ذلك وسوف يصبح ذا طعم معين ولكن الاجابة علي سؤال لماذا يصبح ذا طعم معين فلا نفهم ولانستطيع الإجابة بل ولاندري هي الأسباب لوضع ذلك المكون مع ذاك, و من هنا بدأت رحلتي حيث كنت اريد ان افهم وقد سبقني الي ذلك عالم امريكي متميز هو ريتشارد فاين, كان يقول دائما إن نظرية الكم يستخدمها كل العلماء ببراعة ولكن لا يفهمها أحد وبحثت حتي جاء فهمي لها بعد استخدام وسائل لا يتعرف عليها عالم فيزياء نظرية او كمية ولكني كمهندس وعالم رياضة تعلمتها من الفوضي المحددة وعندما بدأت استخدم اشكالا هندسية معقدة جدا بدأت اتساءل هل من الممكن توحيد وجهة نظر الميكانيكا الكمية مع نظرية اينشتين ؟ هذا السؤال تم طرحه منذ75 عاما ووقتها وجدوا أن النظريتين متنافرتين تماماً, فنظرية اينشتين تتعامل مع الاجرام السماوية والعالم ككل ولكن نظرية الكم تتعامل مع الاحجام الصغيرة مثل النواة الذرية والالكترونات وهنا قمت بطرح السؤال على نفسي لماذا اريد ان اوفق بين النظريتين ؟ وكانت الإجابة بانه عندما يرتحل الانسان الي الفضاء يطبق عليه قوانين النظرية النسبية العامة وهذا الانسان نفسه مخلوق من ذرات وهي نظرية الكم, فكيف لا تتوافق وتتحد النظريتان ؟ ولماذا لا تكون هناك نظرية تصفهما معا دون ان تكونا متنافرتين؟ لأن الاشياء الكبيرة سوف تصغر وتصغر حتي تصبح صغيرة جدا, إذا في هذه الحالة طبقنا قوانين اينشتين الي ان تصبح الاشياءء نفسها صغيرة فنطبق عليها نظرية الكم والعكس صحيح عندما أطبق قوانين الكم وأكبر الاشياء اصبحنا نطبق نظرية اينشتين, وعندما نصل الي هذه النقطة كان العلماء يصلون الي مرحلة ما لا نهاية, وعندما تصبح النتيجة ما لانهاية, في اي نظرية يكون هناك خطأ لأنه يجب ان يكون هناك إجابة محددة علي كل شئ وليس ما لانهاية. ومن هنا وعند حدود المالانهاية يتوقف العلماء عن البحث والتفكير في الغرب , اما أنا فبدأت ابحث واحسب من عند نقطة ( ما لا نهاية)أي من النقطة التي عجز عندها العلماء وتوقفوا, حتي وصلت الي النظرية الخاصة ببناء الجسر الفعلي بين فيزياء جزيئات الطاقات العليا من ناحية والدينا ميكا اللاخطية من ناحية اخري.
الكلمة بحق......
الكلمة ميلاد

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدكتور محمد يوسف رجب الهاشمي abuyouaef كتب الادارة و تطوير الذات 0 November 28, 2009 05:39 AM
نصائح للشيخ الدكتور عائض القرني حفظه الله .. عبد الله 77 النصح و التوعيه 6 November 10, 2009 09:58 PM
سيرة الدكتور محمد راتب النابلسي الذاتية korota شخصيات عربية 0 August 16, 2009 11:37 PM
كن بطلا ً من روائع الدكتور محمد العريفي ما دمعتي لك كتب الادارة و تطوير الذات 9 April 25, 2009 01:53 PM
افتتاح موقع الدكتور الشيخ محمد العريفي ابو عزيزة النصح و التوعيه 10 September 8, 2008 02:37 PM


الساعة الآن 10:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر