فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم January 23, 2010, 11:22 AM
 
نسافر كالناس..لكننا لا نعود إلى أي شيء

03/01/2010
(نسافر كالناس لكننا لا نعود إلى أي شيء..كأن السفر طريق الغيوم..دفنا أحبتنا في ظلال الغيوم..وبين جذوع الشجر..) محمود درويش
إيمان ريان

هناك من يسكنون فينا وفي ذكرياتنا بطريقة غريبة. نرى وجوههم تمر في أفكارنا عندما تتوشح أرواحنا بالوحدة والألم. نراهم إلى جانبنا حين نبكي وحين نفرح. بالرغم من كل المسافات هم في كل نظرة من نظرات عيوننا. نعلم حين نراهم أنهم من كنا نبحث عنه. مهما تكاثرت الوجوه من حولنا، لن نشعر سوى بأنفاسهم تحرسنا وتدفينا. ستبقى عيونهم الملجأ الذي لن نجد الراحة سوى إن علمنا بان لون العسل الذي يزينه لن يتركنا وحيدين ما حيينا. نحمل قلبا داخل قلب. نشعر بتسارع النبض في عروقنا وكأن الجسد قد ضاق على تلك الأرواح المتشابكة في عناوين القصائد، وحبات المطر، في نقطة التقاء الطرق المؤدية إلى روما، وحاجة المحب للاعتراف بأن حبه قد كان أسوأ اختياراته. لا نفتأ نشم رائحة عطرهم في دمع الورود الحمراء. هم الرذيلة التي تدخلنا جنة العالم السفلي. الكلمات التي نكتبها، ونمزقها، ونبكيها. هم الحروف في دفاتر أحلامنا، واللحن في أغنياتنا. هم من لهم الحق في تجريدنا من أسلحة نحملها لتزويدنا بالخوف الذي يحمينا من الانسياق وراء نشوة الفرح. تبعدنا الحياة في أحيان كثيرة على أن نفارق من نحب، وما نحب، إلا أن الحياة تنسى أن السماء التي تظل أحلامنا واحدة. أن القمر واحد. وأن الحب هو الشعور الوحيد الذي لا يتغير، ولا يموت. حبهم يهدينا الكلمات. حب عقيم هو حب الكلمات. حب الجنون والمهدئات. حب السعادة لتحقيق الإخفاقات. لكنه حب لا يعرف الموت.

https://www.najah.edu/?page=3134&news_id=5905
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بوب وصل يا جماعة وصلت متأخر لكننا سنظل سوياً هوبا البوب الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 7 September 14, 2008 06:11 PM
وسافر نصفُ الكلامِ‏ 3awatef شعر و نثر 0 March 8, 2008 08:17 PM
عفوا ,,, لكننا بصدق مغرورون ,,,, {الاحسآس الهآدي النصح و التوعيه 9 January 24, 2008 12:14 AM


الساعة الآن 01:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر