فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 9, 2010, 11:25 PM
 
Asl النفط والقبيلة والعولمة - اسامة عبدالرحمن)

النفط والقبيلة والعولمة
- اسامة عبدالرحمن

الكتاب : النفط ..والقبيلة..والعولمة
المؤلف : د.أسامة عبد الرحمن
الناشر : المؤسسة العربية للدراسات والنشر
الطبعة : الأولى ، بيروت
قراءة : بندر الضبعان
أي علاقة يمكن أن تربط النفط ..بالقبيلة .. بالعولمة .
للوهلة الأولى ، ربما تنتفي العلاقة بين الثلاثة، لكن النظرة المتفحصة ، قادرة على أن تجمع العنصر الاجتماعي (القبيلة) ، والعنصر الاقتصادي (النفط) ، والعنصر الحضاري (العولمة) برباط وثيق ، لتشكل في النهاية ملامح المجتمع الخليجي .
فالمؤلف في كتابه ذي الفصول العشرة والذي جرد عنه صفة الدراسة الأكاديمية ، يؤكد أن القبيلة في الخليج التي كانت غارقة في البدائية والبداوة ثم انقلبت بفعل النفط ولبست رداء الحضارة ، لم تتخل عن بداوتها، لأنها متأصلة عميقة الجذور ، منهجا وسلوكا.
ويمرر المؤلف قلمه الجريء لاستعراض الكثير من الظواهر التي أفرزتها الطفرة النفطية في دول الخليج العربي، مركزا بالدرجة الأولى على السلبي منها مثل الترف الثقافي والرياضي والإعلامي ، الذي دفع الأثرياء من طلاب الشهرة إلى التحول إلى مبدعين من خلال شراء نتاج غيرهم، وكذلك مثل العمالة الوافدة وخصوصا الآسيوية التي أحدثت في بعض المجتمعات الخليجية خللا في التركيبة السكانية.
غير أن القبيلة تبدو حاضرة في كل فصول الكتاب، فهي مطروحة في الفصل الأول الموسوم ب"القبيلة والثروة". حيث يتناول المؤلف مثلا النزعة إلى الافتخار التي يقول إنها لم تغادر منصة الافتخار القبلي ولكنها عمقته واستثمرت بريق المال النفطي لتضيف افتخارا إلى نزعة متأصلة.
كما أن هذا الافتخار القبلي هو في تأصله ظل مشدودا إلى التباهي والمفاخرة بين انتماء قبلي وانتماء قبلي آخر . ويشدد المؤلف على أن هذا التباهي لم يستطع مظهر الدولة العصرية أن يلغيه أو يذيبه في إطاره ، أما الذين ليس لديهم انتماء قبلي فسيكون ذلك - وفقا للمؤلف- كفيلا لشعورهم بالدونية حتى وإن كان الحراك الاجتماعي من خلال التعليم قد وضعهم في مناصب إدارية عليا.
لكن المؤلف يرى في فصل "القبيلة الدولة" أن الانتماء القبلي في الخليج في فترة من الفترات قد خف، لكن وتيرته تصاعدت بعد اجتياح العراق للكويت عام1990 م، حيث ابتعد البعض عن الانتماء العروبي أو الوحدوي أو القومي، معتبرين أن الانتماء القبلي هو الأكثر التصاقا بهم، والأحصن ملاذا وملجأ.
وعلى الرغم من تفاعل كل الظواهر التي تعتمل على أرض الخليج، فإنها وما فيها من صراع تتقازم أمام صراع أكبر، أمام تيار كاسح لا يرحم، هو تيار العولمة الذي سيجر بتبعاته على المجتمعات الخليجية ويحتم عليها طرح العبارة "الشكسبيرية" : أكون أو لا أكون


لتحميل

https://www.4shared.com/file/45037692/66be4796/___online.html?s=1
__________________
[/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/CENTER]
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ...
وان غبت ولم تجدوني اكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي...
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحضارات القديمة والعولمة حسن بلقائد معلومات ثقافيه عامه 5 September 18, 2009 02:34 AM
الارهاب والعولمة المقدام كتب السياسة و العلاقات الدوليه 4 December 5, 2008 10:23 PM


الساعة الآن 11:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر