فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 21, 2009, 05:04 PM
 
Love 00 يوما ما 00

تُرى لماذا حين سقطت على قلبه ذات صدفة صرخ بفرح ودهشة
وجدتها..وجدتها..وجدتها؟ ثم تنازل عنها بكامل غروره وأهداها إلى العالم ومنحها للجميع؟

يوما ما ستدرك
أن امرأة عاشقة
كانت تمتهن الحرف
غرست بك أصدق حروفها
وتركت لك فردة قلبها
فوق سلم حياتك
ومضت مسرعة كالأحلام الجميلة

يوما ما ستتعلم
أنها حين جاءت
كانت تخفي وراء ظهرها وردة حمراء
لونتها بدم أحلامها
وجاءت تمنحك الحلم والدم معا

ويوما ما ستكتشف
أنك كنت أجمل اكتشافاتها
وأنها حين التقتك في زحامهم
هتفت بطفولة
وجدته, وجدته, وجدته

ويوما ما ستفهم
لماذا حدثتك ذات ليلة عن فرسان حكاياتها
وصمتت كثيرا
تنتظر صرخة احتجاجك
وهيأت فرحها لنيران ثورتك؟

ويوما ما ستحلم
بأن تلتقيها ذات صدفة جميلة
لتعيد فصول الحكاية المجنونة
وتكرر إحساسك بالفرح
وأنت تتجول معها في مغارات الأحلام
ودهاليز الحب



ويوما ما ستتمنى
أن تقلب صفحات حياتك
وتعبث بعجلة الأيام
وتعيد الزمان إلى الوراء
كي تعيدها إليك



ويوما ما ستطرق
باب الأمس
وستطلبها من الماضي بإصرار
وستبكيها بندم
وستناديها بصوت حاضرك
المبحوح ببكائك المتأخر عليها



ويوما ما ستذكرها
كالطفولة
كالبيت القديم
كالحي الدافئ
كالفرح المعتق
كالحلم الباهت
كالأمنية الموؤودة



ويوما ما ستتمناها
كالفرح في موسم الحزن
كالمطر في غير أوانه
كالشباب في آخر العمر
كالانتصارات,كالأمنيات,كالمستحي لات


ويوما ما ستشتاق إليها
في لحظات انتصارك
ولحظات اندفاعك
ولحظات انهيارك
ولحظات احتضارك

ويوما ما ستبحث عنها
في صندوق امسك
وفناجين ألمك
وقاع حزنك
وبين السطور
وفوق السطور
وتحت السطور



ويوما ما ستبكيها
فوق وسادة الفراق
وتحت مصابيح الحنين
وفوق صدر الأشواق
وعلى جدران احتياجك إليها


ويوما ما ستفتقدها
وستسير بين طرقات حكايتها
وستتبع عطر ألمها بين جوانحك
وستقرأ رسائلها إليك
وستسترجع الأيام
والتفاصيل الدقيقة والأحاديث


ويوما ما ستغمض عينيك
وستسافر إليها خيالا
وستصافحها برهبة الغريب
وستقبًل عينيها بلهفة الطفل
وستغفو فوق ذراع الخيال
تراقصها بجنون العشق


ويوما ما ستبغض نفسك
حين تتذكر أنها حين قررتك راهنت بنفسها عليك
وانك حين قررتها راهنتهم عليها
فخسرت رهانها وكسبت نفسها
وكسبت رهانها وخسرتها
__________________
لا تندم علي من حبيته وخلاك
اندم علي من حبك وخليته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 22, 2009, 04:34 AM
 
رد: 00 يوما ما 00

__________________
لا تندم علي من حبيته وخلاك
اندم علي من حبك وخليته
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 22, 2009, 05:51 PM
 
رد: 00 يوما ما 00

يوما ما ستبكي

فوق طيات منديلِ

تحاور دمعًا بلله

وأغرق لونه

في بحر الأنيني

يومًا ما سيخبرك ورده الليليكِ

كم حفظتك شمسًا في روحي

وعيناك كحلت جبيني

وتطريز المخملِ في طرفه

تروي حكاية عشقي

لرجل لم يهدر جهدًا

في أرقة وجعي

في متون المنديلِ الحزينِ

بقلمي

وأختيارك أثار شجني

عزيزتي كاتمة




__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل أثر فيك أحد يوما ما؟ همسة دفا مقالات حادّه , مواضيع نقاش 0 December 3, 2009 05:25 PM
قال شكسبير يوما........ سراااب666 المواضيع العامه 2 September 11, 2009 04:48 AM
هل فكرت يوما قبل؟؟؟؟؟؟؟؟ الولة الخجول النصح و التوعيه 6 May 17, 2009 03:57 AM
*** كان يوما *** {الاحسآس الهآدي بوح الاعضاء 8 January 13, 2008 12:37 AM
ستعود الى يوما اذان شعر و نثر 2 June 7, 2007 03:18 AM


الساعة الآن 02:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر