فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 18, 2009, 03:25 PM
 
"""قواعد فى رسم الهمزة """

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنا سوف نتناول معا موضوع بسيط ولكن قيمته كبيرة فى عالم الأدب

حقيقة الكثير يخطأ فى رسم همزة الوصل والقطع والهمزة المتوسطة

لذلك هنا سنتكلم عن قواعد رسم الهمزة

اتمني ان ينال اعجابكم

..



همزة الوصل والقطع

دعنا من التعريفات النظرية ولندعها للمتخصصين ولنتكلم في الجانب العملي

الجانب العملي هنا الذي يعنينا ، أن من الخطأ أن تكون الهمزة همزة وصل وترسم هكذا أ لأن همزة الوصل حيث إنها تحذف في النطق وصلا فترسم ألفا بدون همزة هكذا (ا)

فمتى نكتب الهمزة فوق الألف ومتى نكتب الألف بدون همزة
بأكبر قدر ممكن من التبسيط الأصل في الهمزة أن تكون قطعا وهذا واضح من اسمها همزة وتكون وصلا في مواضع معينة ، لذا لست بحاجة للتكلم عن مواضع همزة القطع لأنك بعد أن تجيد همزة الوصل فاطرح مواضعها من الباقي فأي موضع آخر ليس همزة وصل فهو قطع فاكتبه بهمزة لأنه كما قلنا القطع فيها هو الأصل
هذه أسماء عشرة سماعية سمعت عن العرب بالوصل فلتحفظوها جيدا:
اسم ، است ، ابن ، ابنم ، ابنة ، امرؤ ، امرأة ، اثنين ، اثنتين ، ايمن أو ايم في القسم وليس اسم أيمن عندما تقول ، وايم الله ، أو وايمن الله
وسمعت في الحروف مع ال فقط ، فأي كلمة مبدوءة بأل فهمزتها وصل حتما ، البيت ، هذه أشهر من التبنيه لها
يبقى المواضع القياسية التي يمكنك أن تقيس عليها لأنها قاعدة مقعدة ولا يشذ فيها شيء وهي:
1- أمر الفعل الثلاثي ، مثل: اكتب ، اضرب ، اعلم ، افعل ، امش ، ارض ( الأمر من رضي وليست كلمة أرض ) افهم وهكذا
2- ماضي الخماسي ، يعني تعد حروف الفعل فإن كانت خمسة فماضيه وأمره ومصدره بهمزة الوصل ، أمثلة:
انطلق ، انتقم ، ارتضى ، انتصر ، انهزم ، ارتعد ، افتدى ، اهتدى
والأمر من الأفعال السابقة : انطلِقْ ، انتقِمْ ، ... اقتد ، اهتد
يلاحظ أن لا اختلاف شكلي بينهم والاختلاف هو في النطق حيث الماضي مبني على الفتح والأمر مبني على السكون وتكسر الحرف قبل الأخير للدلالة على الأمر وتفتحه في الماضي ، وإن كان مختوما بحرف علة كما مثلنا باقتدى فإنك تحذف هذا الحرف في الأمر
4- مصدر الأفعال السابقة : انطلاق ، انهزام ، انتقام ، انتصار ، ارتعاد ، اقتداء ، اهتداء
إذن إن جاءتك كلمة ردها للفعل الماضي ثم قم بعد حروفه فإن كان خماسيا أو سداسيا فهمزته وصل في الماضي والأمر والمصدر
5- نفس القاعدة السابقة ولكن في الفعل السداسي ، مثل : استخرج ، استفهم ، استعاذ ، استغفر ،
الماضي والأمر والمصدر ، مثل : استخراج ، استفهام ، استعاذة ، استغفار ، استقامة
طبعا أي فعل مضارع مبدوء بهمة فهي للقطع مطلقا سواء كان ثلاثيا أم رباعيا أم خماسيا أم سداسيا
مثل أنطلِقُ ، أستخرجُ ،
هل لاحظتم الفارق الذي يشكله كتابة الهمزة أو عدم كتابتها ، مع الأخذ في الاعتبار أن الإنسان لا يكتب بالتشكيل فإن وضع الهمزة على الألف أو حذفها يغير المعنى تماما من الماضي للمضارع أو من المضارع للأمر كما مثلنا بأنطلق هكذا تدل على المضارع فإن حذفتها دلت على الماضي أو الأمر
طبعا الفعل لا يقل عن ثلاثة أحرف ولا يزيد عن ستة أحرف
تكلمنا عن الثلاثي والخماسي والسداسي
يتبقى لنا الرباعي همزته همزة قطع في ماضيه وأمره ومصدره مثل: أكرم إكرام ، أحسن ، إحسان ، أعلم ، إعلام ، أرضى ، إرضاء والأمر مثل الماضي الاختلاف في النطق لا في الكتابة
يبقى معلومة مهمة جدا لا يعلمها إلا قليل من المتخصصين أنفسهم
وسأطعم بها بحثي عسى يدرك أحد قيمته
بعض همزات الوصل كانت وصلا لأنها مصادر مثلا أو من الأسماء السماعية ، فماذا لو نقلت من استعمال المصادر لاستعمال الأعلام وسمينا بها هل تصبح همزتها وصلا أم قطعا؟
لأمثل على ذلك بابتسام وانتصار مثلا
هذه همزة وصل لأنها مصادر الأولى مصدر ابتسم الخماسي والثانية مصدر انتصر الخماسي
فلو سمينا بها ، امرأة اسمها ابتسام أو انتصار أو انشراح
في هذه الحالة يوجد اختلاف ولكن الراجح عندي ومذهبي أنها تصير همزة قطع وتكتب هكذا : إبتسام ، وإنتصار وإنشراح ، لأنها هنا ليست مصدرا بل هي علم وكل الأسماء باستثناء الأسماء العشرة التي ذكرناها ومصدري الخماسي والسداسي همزته قطع إجماعا
وقد فرق بعضهم بين المصدر والفعل فقالوا إذا سمي بالمصدر تبقى همزته وصلا كمثل ابتسام ، وإذا سمي بالفعل تصير همزته قطعا كما لو سمنيا رجلا : إنطلق مثلا .
وأنا أرى ألا دليل على التفرقة بين الاثنين ، فكلاهما خرج عما وضع له ، ولكني لا أخطئ من يكتبها بالوصل .
النقطة الأخرى المهمة تثنية الأسماء السابقة وجمعها هل يخرجها عن الوصل أم تبقى كما هي
مثل اسمان وأسماء ، ابنان وأبناء
لاحظتم أن المثنى يلحق بالمفرد لا فارق ولكن الجمع يختلف تصير همزته قطعا لأنه حدث تغيير في بنية الكلمة أصلا أما المثنى فلم يحدث تغيير في بنية الكلمة كل ما حدث هو زيادة الألف والنون علامة التثنية أو الياء والنون في حالتي النصب والجر
هكذا نكون انتهينا من همزة الوصل والقطع أتمنى أن يفيدكم ويعجبكم
...
يُتبع
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 19, 2009, 03:26 PM
 
رد: """قواعد فى رسم الهمزة """

يثبت

مع تقديري لجهودك أخي إحساس
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 20, 2009, 01:20 AM
 
رد: """قواعد فى رسم الهمزة """

بقيت نقطة بسيطة متعلقة بهمزة الوصل والقطع قبل أن ندخل على قواعد رسم الهمزة
يمكنك إن لم تتمكن من رد الأمر إلى قاعدته عند عدم تحديد هل الكلمة مصدر خماسي أم سُداسي مثلاً أن تجُرب أن تدخُل عليها حرف الواو مثلاً وتنظر هل نطقت معها بالهمزة أم أنك استغنيت عنها نطقا
لأوضح ذلك بضرب مثال ، أنت عندما تقول والله هل تقولها هكذا، أم تقول: وألله ؟
هل لاحظت الفرق في النطق؟
حركة الواو أغنتك عن الهمزة تماما ولذلك هي سميت همزة وصل لأنها تأتي للتوصل للنطق بالساكن فإذا استغنيت عنها بأي حركة لأي حرف قبلها فإنك لست بحاجة لها وهذا من خصائص همزة الوصل أنها تسقط في الدرج أي أثناء الكلام وتثبت في الإبتداء فقط
لنجرب هذه الطريقة مع الكلمات الآتية ، ابتسامات ، قد يلتبس الأمر عليك لأنها مجموعة ولم تعرف مثلاً هي من أي الأبواب التي ذكرتها في همزة الوصل ،
الآن جرب أن تدخل عليها واو العطف ولاحظ النطق
وابتساماتي هل تقولها هكذا بدون نطق الهمزة أم تقول وإبتساماتي ، هل سمع أحدكم في إحدى أغنيات نجاة : وابتساماتي وآهاتي منك انت
هل رأيت كيف دخلت الواو على ابتسامات فلم تنطق الهمزة وكيف دخلت على آهات فنطقت الهمزة ولم تقل واهاتي ، مع أنها غيرت همزة أنت من القطع للوصل ، بالطبع ليست الأغاني حجة ولا يقل لي أحد كيف عرفتها فهذا من مخلفات الماضي .
مثال آخر لو سألك أحد ما اسمك تقول : إسمي ( أنا كتبتها هكذا لأنك في بداية الكلام لا بد أن تنطق الهمزة نطقا لا خطأ) تقول إسمي ، أما لو كان قبلها كلام تقول مثلا : أنا شاعر البيداء واسمي عماد كأنك كتبتها وَسْمِي فحذفت الهمزة لأنك استغنيت عنها بحركة الواو
كذلك : اعتدى ، جرب مع الواو تقول : واعتدى وليس وإعتدى ، أليس كذلك كلكم سينطقها بدون همزة إلا إذا كانت السليقة لديكم تالفة تماما وحينها لن ينفع أي درس أو تعليم ، أنا أحاول ردك للسليقة العربية وذوقك الذي سيستهجن الكلمة مع الهمزة
عظيم جدا ما دمت لم تنطقها فإياك إياك أن تكتبها لا تكتب لي كلمة اعتدى هكذا : إعتدى وتضع لي همزة دلالة على أنها مكسورة وتحاول أن تظهر أنك تعرف أن الهمزة مكسورة وتوضع أسفل الألف
خذ أيضا هذه الكلمة : إجابة ، جرب أن تدخل عليها الواو فماذا تنطق هل : واجابة أم وإجابة ،
هل رأيت الهمزة باقية معك سواء في الابتداء أم في الدرج ولم يؤثر دخول الواو على نطقها إذن هي همزة قطع تقولها وأنت مغمض العينين وفي هذه الحالة يتحتم عليك حين كتابتها أن ترسم الهمزة وتقول : إجابة وليست اجابة
.
.
.

اقتباس:
يُتبع
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المحطة تعيد "منتجة" المسلسل لحذف الجمل "البذيئة" .. "mbc" تطلب من الصحفيين السعوديين عدم ا هدب عيني قناة الاخبار اليومية 7 June 11, 2011 06:16 PM


الساعة الآن 11:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر