فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 2, 2009, 11:22 PM
 
تعليم القِيَم

تعليم القِيَم
تعليم القِيَم

توم ماكماهون
أنت القوس الذي ينطلق منه أطفالك كرماح أحياء

جبران خليل جبران عن كتاب النبي
الِقيم كالنجوم – يهدوننا الطريق في درب الحياة. قيمنا هي أساس شخصيتنا وتؤثر على أفكارنا ومشاعرنا وأعمالنا. نحن نعلم أطفالنا القيم مع أملنا أن تساعد هذه الِقيم في توجيههم عبر التأثيرات السلبية المختلفة الموجودة في المجتمع.

دع أطفالك يتعرفون على معتقداتك وقيمك. شاركهم في وقت يكونون مستعدين فيه للاستماع. بالمقابل اكتشف شعورهم تجاه مواضيع معينة، فربما يكون لديهم أفكاراً تختلف عن ما تحمله أنت. حاول أن لا تحبط الأفكار الجيدة التي يحملها أبناؤك، وتذكر أنهم في طور تشكيل شخصيتهم، وهم يسعون لأن يكونوا متميزين بأفكارهم وشخصيتهم ومشاعرهم ومعتقداتهم. المراهقون، شأنهم شأن غيرهم، يقدرون السماح لهم بأن يخرجوا بمواضيع هامة نتيجة لحساباتهم الخاصة. انتبه هم لا يحبون الأفكار والمواقف المفروضة عليهم من خلال "أنا أعرف ما هو الأفضل لك".

دروس القيم غير الرسمية هي الأفضل
من الأفضل أن يكون تعليم المراهقين القيم في أوقات غير رسمية، وبطريقة لا يبدو الأمر معها وكأنه درس. على سبيل المثال المناقشات الأسرية حول الأحداث الجارية ، البرامج التلفزيونية والإذاعية، والقراءات غالباً ما تقدم دخولاً آمناً لمشاركتك أبنائك في وجهات نظرك وقيمك . استخدم أمثلة من واقع الحياة. من الهام أيضاً بالنسبة لهم أن يفهموا أن قيمهم ومثلهم ستحدد كيف يتعاملون مع الأشياء، من هم الأصدقاء الذين سيختارون ، والعديد من النواحي الأخرى في حياتهم. إذا لم يتعلم الأبناء القيم من الآباء فإنهم سوف يتعلمونها من مصادر خارجية أخرى مثل وسائل الإعلام والأصدقاء.

في تعليمك القيم لأبنائك استخدم أمثلة من واقع الحياة
تكلم عن المواضيع الهامة بشكل جيد قبل أن يواجهها أبناؤك.
إذا كان لديك قاعدة أو قيمة هامة وتريد أن تعلمها لأبنائك، فلا تنتظر إلى أن يبدأ ابنك بالحديث عنها، ابدأ بالإشارة إلى هذه المواضيع في أول وقت تشعر فيه أنه يمكن أن يتفهمها. على سبيل المثال، إذا كنت تخشى أن يبدأ ابنك بالتدخين عندما يصبح مراهقاً ، فتحدث معه عن أخطار التدخين في مرحلة الطفولة، لا تنتظر حتى يبلغ الثالثة عشرة عندما يصبح قادراً على تكوين فكرته الخاصة عن التدخين، إذا كنت تعتقد أنه لن يقبل على هذه العادة حتى السادسة عشر فلا تتأخر عن الحديث عنها لما بعد سن الثالثة عشر.
كلما تحدثت عن المواضيع الهامة بوقت مبكر أكثر مع أبنائك، كلما كانت فرصة استقبالهم لمبادئك ومعتقداتك جيدة، قبل أن يتعامل معها هو أو يواجهها.

ركّز على الرؤيا
فكّر في السجايا التي تأمل أن يمتلكها ابنك عندما يدخل سن المراهقة. إذا ما ركّزت على هذه الفكرة وأنت تصنع قرارات تتعلق بأبنائك، فستؤتي ثمارها في تنشئتك لهم.

المصادر الخارجية تعزز قِيم العائلة
تزداد استجابة المراهقين من الأبناء إلى قيم ومبادئ العائلة إذا ما دعمها تعزيز من خارج المنزل، على سبيل المثال تطرح المؤسسات والمراكز الدينية تعاليماً وقيماً مطابقة لتلك التي نطرحها في بيوتنا.

عش قيمك
إن أفضل طريقة لتعليم القيم هي ممارستها.

في المراكز الدينية ومن خلال الأنشطة الشبابية تكون مطمئناً إلى القيم والمثل التي ستزرع في أبناءك
مجتمعنا أكثر مرونة مما يجب
مع البرامج التلفزيونية والسينما والانترنت ووسائل الإعلام التي تستهدف المراهقين بشكل عام والتقنية الجديدة والعادات السيئة مثل التدخين والكحول و.... تزداد مهمتنا في تعليم أولادنا القيم والسلوكيات الجيدة صعوبة . وكآباء يصعب علينا حمايتهم كلياً من هذه المؤثرات الخارجية الطاغية، ولكننا يمكن أن نخفف من طغيانها بالمحادثات الجانبية والتعليقات القصيرة الموَجِّهة. على سبيل المثال نحاول أن نفهم أبناءنا أن القيم التي يعرضها المجتمع مرنة أكثر من قيمنا ومعتقداتنا وبعضها قد لا نقبله أبداً وأن تجربتنا في الحياة بيّنت لنا أن هذا وذاك لا يمكن أن يكون مفيداً ولا يمكن أن يتوافق مع الكثير مما نراه نحن. أضف إلى ذلك أن هذه النصائح يعززها كما ذكرنا آنفاً المصادر الخارجية مثل المؤسسات الدينية والأصدقاء والمدرسين، لأن المراهقين غالباً ما يميلون إلى تصديق من هو خارج إطار الأسرة أكثر من تصديقهم لآبائهم.

البرامج الشبابية
أشغل أبناءك في برامج شبابية مفيدة. المفيد من هذه البرامج توفرها المؤسسات الدينية وبيوت الله. في هذه المراكز تكون مطمئناً إلى أنها تزرع القيم والمثل التي تريدها أنت في أبنائك.
__________________
يدا بيد لإصلاح النظام

وقوع الذنب على القلب گوقوع الدهن على الثوب إن لم تعجل غسله وإلا انبسط -- اتبع السيئة الحسنة تمحها


ثلاثه اشياء لا يتم علم العالم إلا بها
قلب تقي...
و فواد ذكي...
و خلق رضي...




رأيتُ لدى كل إنسان منعطفاً حاسماً يقرر مصير حياته.
هذا المنعطف هو لحظة اتخاذه قراراً واضحاً لا رجوع عنه بالتوقّف أو العجز عن تحقيق النجاح.

يتخذ بعض الناس هذا القرار في الخامسة عشرة، ويصل بعضهم إليه في الخمسين، وكثيرٌ منهم لا يصل إليه أبداً

برايان تريسي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 7, 2009, 05:42 PM
 
رد: تعليم القِيَم

جزاك الله كل خير اختي قمر 2
وجعله في ميزان حسانتك
__________________
[/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/CENTER]
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ...
وان غبت ولم تجدوني اكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي...
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعليم البرنامج wael00000 طلبات الاعضاء 1 June 28, 2009 10:52 PM
تعليم mawadh أرشيف طلبات الكتب 2 November 10, 2008 02:00 PM
تعليم الكمبيوتر m.aziz98@yahoo. أرشيف طلبات الكتب 2 August 4, 2008 01:55 AM
تعليم أكسيل alaayounis الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 5 May 20, 2008 07:54 PM


الساعة الآن 11:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر