فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 15, 2009, 04:43 PM
 
Wink بين السكون ّّّ و العاصفة ّّّ


عندما نسجتُ العديد من الحروف سابقاً كنتُ دائماً احاول التنويع بين الحب والأمل وبين الانكسار والضعف ,,,

فدائماً
أحب ان اكسر الحد
واضع فاصل بين كل شيء ,,,
بين انكسارات الزمان العديدة ,,,
في زمنٍ عافنا النوم فيه ,,,,












في ايامٍ محاطة بسور منيع من الضربات القاسية ,,,
بين دموعٍ منهالة على أعيوننا ,,,
بين موتٍ وفراق ,,,,
بين قصة ورواية ,,,
بين العين والكحل يغطيها ,,,
بين الأيدي والأحضان ,,,









بين الشتاء وبرده ,,,,
بين الصيف وشدة حرارته ,,,,
بين الربيع والخريف ,,,
بين كل بين .......}ْ~









بين الطرقات والأنس ,,,,


بين الوحدة والألم ,,,

بين السماء والأرض ,,,



بين السحاب والنجوم ,,,,



بيني وبينكم .......
وبين السكون والعاصفة .....













نسجتُ على هذه الصفحة حروف وكلمات كلي ثقة ان لها زمان سيجور عليها ,
للروح هديل جميل كالطير محلقاً

وللروح انفاس لها وقتٌ لتختنق ,
ولكلٍ منا مهما اظهر من سعادة ومهما اظهر من لا مبالاة هناك يكمن في قلبه الم وحزن وهم ,












لكل جسد روح ولكل روح نبض ولكل حكاية نهاية وواخر كل دمعة ابتسامة ,,


ولكل حزنٍ آخر ...! مهما عافر واطال ..,!
من منا لا يحلم بالتحليق عالياً ,,,
من منا لا يحلم بالعيش فوق السحاب وبين الجنان ,,,


احبتي
ان النجوم بعيدة والبحر عميق والنهر طويل والحياة سيمفونية جمعت كل المقادير بين طياتها ,,











لا ادري هل نحنُ من صنع الألم والحزن حولنا ؟!
او اننا نجبر انفسنا على سلك الطريق الخاطئ دوماً ؟!
لا ادري لماذا نغلق ابواب الأمل دوماً أمامنا .؟!
لماذا نفكرُ في الغد ونحزنُ على الأمس واليوم لم ينتهي ؟!











لا ادري لماذا نعشق ان نعيش دور الضحية ؟!
لماذا
نعيبُ البشر كلهم وننسى أن لنا عيوباً
نمنا عليها وغفلنا عنها ؟!











اسئلة كثيرة إجابتها
][اننا بين السكون والعاصفة ][





بين الم الحياة وسكونها
وعاصفة الكتمان والحرمان


وان بين ذلك كله
هناك
قمر في السماء ينير ,,,
وشمسٌ تشرق كل صباح معلنة انطلاق يوم جديد تعطي فيه لنفسك فرصة جديدة ,,,,
وعندما تغيب يأتي القمر ليعلن عن ابتداء ليلة جديدة ,,,









سامر مع الليل وسافر مع الشمس وحلّق مع الطيور واعشق النظر إلى السماء ,,,
وستعرف سراً كبيراً ,,
أن الحياة كلها لا تساوي جناح بعوضة ,,,
وأن لكل شيء كبير هناك الأكبر هو المولى تعالى ,,,
إن درست هذا السر جيداً ,,,



ستعرف المعنى الحقيقي للأمل الأبدي ,,,
والروح الهانئة ,,,
وستعلم ان بين السكون والعاصفة يكمن حب كبير
لرب الكون ....}ْ~

\
/
\مما راق لي

ياسمين.... عاشقة الشام...
__________________
رح تبقى بخيالي .. بشهور السنة
................................ما بشيلك من بالي تتفنى الدني
.................................................. ...................بحبك..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 15, 2009, 06:00 PM
 
رد: بين السكون ّّّ و العاصفة ّّّ



" ][ طرح راقي جداُ لايستطيع القارئ قارئته بدون
ثناء على صاحب الموضوع

كعادتك دائماً تقدمين الأروع والأجمل والأكمل ][ "



لا ادري لماذا نعشق ان نعيش دور الضحية ؟!
لماذا

" اعتقد الانسان يحب يعلب الدور
على شان يكسب تعاطف اللي حوله "

سكون..!
الحديث يطول دائما حينما يكون مجرى الموضوع تساؤلات
في الاغلب نحندئما نعيش لماذا وهل وكيف واين...!
تساؤلات ليس لها نهاية
ولكن..!
الاجابات دائماً...! هي..!
الصمت , حكمة او مقوله , ...!
نشعر دائما اننا محاصرين بين هل وكيف ولماذا فقط....
اذا كنا في سكون.......!
ولكن..!
حينما تثور وتتوجج العاصفه وتصبح براكين وزلزال المشاعر
ننطق بالدموع فقط
ولكن..!
نقف قليلا لنبتسم ابتسامة من بين تلك الدموع
تعلمين لماذا.!
فقط لان الامل مازال موجود لاننا بجاب الله في جميع امورنا

قال تعالى ..][ ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ][..



" هناك اطروحات حين نراها نستشعر انفسنا فيها
فهى تقرءنا او ربما نحن نقرءها كما نقرء ارواحنا"



سكون يعم ارجآء متصفحك ..
وتسآؤلات كثيره تحتآج اجابه منا
وتحتآج ل روح تتغلب على كل الصعآب
وتعيش بأمل دائم وثقه بخآلقها ورازقها

أختِ ][ ysmin cham ][ ..

كل مايطرح بمتصفحك ينآل الاعجآب
ويزيد من روعه تواجدك بيننا
دمتِ ودام ابدآعك
بارك الله فيكِ اختِ فيما طرحتي
موضوع راقي ل فكري

ربي يسعدك
غريبوه
__________________

ربي لآ تحيجني لأحد غيرك ..

***
جمال العمر يكتمل بكك
وسعادة القلب بكوني قربكك

وكيف لي ان احيا دونكك
وكيف تكون الحياة ببعدكك

يفوق وصفك الخيال
فكيف لي ان اصفك ..!!

اتعلمم اني كنت لا اعلم ماهو الحب .!!
وماهو الحنين والاشتياق ،،

اتعلم اني كنت استهزء بفراق العاشقين .!!
وارى ان حزنهم مبالغه لا اكثر ..!!

وعندما وهبك الزمن لي واحببتك ،،
ايقنت انك اجمل مااهداني زماني ..

وارق من نسمات الحب ..
وملكتني بهمسات صادقه بالحب ..

لم اكن ابالي بشيءء ..
وجعلتني بحبك اتعلق بكك ..

وﻻ ابالي اﻻ بكك ..
وﻻ يكتمل شيء اﻻ بحضورك ..

جعلتني انقاد اليك ..
بكل ماخلق لي من مشاعر ..

ارى جنة الدنيا انت ..
وﻻ شيء غير ك انت ..

وتسلب مني راحتي ..
سعادتي وصحتي ..

عند مغيبك وهجرك ..
عند المك وضيقك ..

اكون بلا روح ..
اكون بلا عقل ..

وبلا نبضات الفؤاد ..

من انت .. !!

انت تعيش بداخلي ..
اعيش لاجلك ..
ولأكون معك ..

وانت نبض قلبي ..
اعيش بكك ..
وانتهي بكك ..

***

م أجمل من يكتب لك من أعمآق قلبه وحبه






شكرآ لمن صوت لي هذه الآوسمه
إذا كنت يـمني
فاسمع ما يقال عنك !
واذا لم تكن فاسمع ما يقال عنا :
قال الشيخ زايد رحمه الله واسكنه جنات الخلد : إن لم تكن يمنيا , فأنت لست عربي
قال هتلر: أعطني جندي يمني وسلاح ألماني وسوف أجعل اوروبا تزحف على أناملها
قال الملك عبد العزيز: اليمن لا تحتاج الى رجال فرجالها أهل ثبات
قال صدام حسين : في كل نقطة دم يمني يولد مجاهد..
قال? كيسنجر: لايوجد و.لم أجد في حياتي أعند من رجال اليمن
رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 16, 2009, 02:16 AM
 
رد: بين السكون ّّّ و العاصفة ّّّ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @ غريب بطبعه @ مشاهدة المشاركة

" ][ طرح راقي جداُ لايستطيع القارئ قارئته بدون
ثناء على صاحب الموضوع
كعادتك دائماً تقدمين الأروع والأجمل والأكمل ][ "

أنت الأكثر من رائع و راقي و كلامك هو الأجمل...

لا ادري لماذا نعشق ان نعيش دور الضحية ؟!
لماذا
" اعتقد الانسان يحب يعلب الدور
على شان يكسب تعاطف اللي حوله "

صحيح مية بالمية لأن دايما لدى الانسان سلاحين لا يقاومان إما ... الدموع ... واما الاستكان و تمثيل الظلم و الخوف

سكون..!
الحديث يطول دائما حينما يكون مجرى الموضوع تساؤلات
في الاغلب نحندئما نعيش لماذا وهل وكيف واين...!
تساؤلات ليس لها نهاية
ولكن..!
الاجابات دائماً...! هي..!
الصمت , حكمة او مقوله , ...!
نشعر دائما اننا محاصرين بين هل وكيف ولماذا فقط....
اذا كنا في سكون.......!
ولكن..!
حينما تثور وتتوجج العاصفه وتصبح براكين وزلزال المشاعر
ننطق بالدموع فقط
ولكن..!
نقف قليلا لنبتسم ابتسامة من بين تلك الدموع
تعلمين لماذا.!
فقط لان الامل مازال موجود لاننا بجاب الله في جميع امورنا

قال تعالى ..][ ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ][..



" هناك اطروحات حين نراها نستشعر انفسنا فيها
فهى تقرءنا او ربما نحن نقرءها كما نقرء ارواحنا"


سكون يعم ارجآء متصفحك ..
وتسآؤلات كثيره تحتآج اجابه منا
وتحتآج ل روح تتغلب على كل الصعآب
وتعيش بأمل دائم وثقه بخآلقها ورازقها

أختِ ][ ysmin cham ][ ..


كل مايطرح بمتصفحك ينآل الاعجآب
ويزيد من روعه تواجدك بيننا
دمتِ ودام ابدآعك
بارك الله فيكِ اختِ فيما طرحتي
موضوع راقي ل فكري

ربي يسعدك


غريبوه

اشكر لك نور وجودك و منارة أفكارك و رقي أسلوبك و تفهمك الجميل لكلماتي
و دعمك بكلمات جداً رقيقة و راقية

وجودك يسعدني دائماً ... و كلماتك تزيد الموضوع بهاء و جمال

أشكرك جداً
__________________
رح تبقى بخيالي .. بشهور السنة
................................ما بشيلك من بالي تتفنى الدني
.................................................. ...................بحبك..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر