فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 9, 2009, 09:59 PM
 
علاج الكبد

علاج الكبد


معمل جبار وكومبيوتر لا يخطئ قال تعالى في كتابه العزيز (( لقد خلقنا الإنسان في كبد )) سورة البلد 4 إن كلمة كبد وكبد في اللغة تعني الجهد والمشقة ولقد فسر المفسرون الآية الكريمة ((لقد خلقنا الإنسان في كبد )) أي أن الله عز وجل خلق الإنسان في شدة ومكابدةٍ وطلب عيش طوال حياته وقدره أن يكد ويشقى مادام حياً وهكذا الكبد فقدره أن يكد ويشقى بالأعمال الجليلة مادام صاحبه حياً وإنه لمن دواعي الحكمة أن يسمى الكبد بهذا الإسم و الإنسان لا يعيش أكثر من بضع ساعات إذا استؤصل كبده ويعتبر عضواً ملحقاً بجهاز الهضم ويزن حوالي 1,5 كغ ويقع تحت الحجاب الحاجز من الجهة اليمنى وفيه حوالي 300 مليار خلية تقوم بعشرات الوظائف وهي سريعة الإنقسام والتجدد حيث تتجدد كلها خلال خمسة شهور ولكن ما هي أهم وظائف الكبد ؟-1-يعمل على مراقبة جميع الأغذية الداخلة للبدن حيث لابد من مر ورها عليه لأنه مصب أوردة الأمعاء في وريد الباب الكبدي الذي يدخل مباشرة إلى الكبد ويرصد بالتالي أية مادة غريبة دخلت متخفية عبر جدار الأمعاء و أرادت الكيد بالكبد أولاً و بباقي أعضاء الجسم ثانيا-2-إذاًله دور في مصادرة السموم ودمجها بحمض الكبريت أو حمض الغلوكورونيك وطرحها خارج البدن مكبلة عاطلة عاجزة عن الضرر-3-طرح الأدوية بعد أداء وظيفتها حيث أن بقاء الأدوية النافعة في الجسم بعد انتهاء عملها سيجعل منها سماًقاتلاً فالكومبيوتر الكبدي يعرف أن هذه الأدوية قد أدت عملها و حان وقت طرحها خارج البدن فيدمجها بحمض الغلوكورونيك ليصار إلى طرحها عن طريق الكليتين-4-خزن المواد الغذائية الفائضة لإستعمالها عند الحاجة (كالصيام والجوع القسري والمجاعة ) الملفت هو قدرة الكبد على تعليب الأغذية ورصها وتجفيفها بعضها فوق بعض كبالات القطن والقنب وتصفيتها من كل قطرة ماء لتصبح بأقل حجم ممكن ويتولد عن ذلك سكر جديد هو سكر الغليكوجينا والذي يتحلل إلى سكر عنب عند الحاجة-5-توليد خلايا الدم ويتم ذلك أثناء المرحلة الجنينية حيث أن تلك المهمة تنتقل إلى نقي العظام بعد ذلك فيقوم بتوليد الكريات الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية بعد الولادة و حت الموت ولكن الكبد يبقى محتفظاً بقدرته على توليد خلايا الدم في حالة الطوارئ فعند فقد كمية كبيرة من الدم وعجز النقي عن التعويض تنشط خلايا الكبد من جديد وتقوم بإنتاج كريات الدم-6-تزويد الدم بالبروتينات الهامة وخصوصاً الفبرينوجين السؤول عنتخثر الدم والأليومين الذي يساهم في المحافظة على ضغط الدم والغلوبولين الذي تتلقفه الخلايا المناعية وتصنعه على هيئة أضداد قاتلة للجراثيم والفيروسات و بالتالي هو بروتين المناعة ضد كثير من الأمراض كالحصبة أو الكزاز و السعال الديكي و السل وشلل الأطفال والكوليرا والجدري وإلى ما هناك-7-المحافظة على لزوجة الدم إنه لأمر يثير العجيب أن خلايا الكبد تنتج نوعين متضادين متعارضين من المواد الأولى الهيبارين :وهي مادة تميع الدم وتجعله كالماء والثانية مادة تخثر الدم تجمده وهي البروترومين و التي تتحول إلى مادة الترومبين التي تعمل على تحويل الفيرينوجين إلى فبرين وبالتالي تشكل شبكة فبرينية تخثر الدم وتجمده وهي لاتكتفي بذلك بل تراقب حالة الدم فتزيد إحداهما أو تنقصه و توازن هاتين المادتين حتى يحافظ على قوامه الطبيعي دون خلل-8-إنتاج عدد من الخمائر والتي تدخل في التفاعلات الخلوية أو استقلاب المواد الغذائية وحرقها بالشكل المناسب-9-كمين خاص لاصطياد الجراثيم وتقوم به عادة خلايا قانصة مختصة وتدعى خلايا كويفر-10-تركيب البولة الدموية سبق و قلنا أن الكبد يقوم بتحطيم البروتينات الداخلةللبدن وتركيبها من جديد بشل بروتينات نافعة وضرورية للمناعة وتخثر الدم والمحافظة على ضغطه والبناء الخلوي ولكن هذه العملية ينتج عنها ناتج خطر وسام ألا وهو النشادر ولكن الخلية الكبدية تسارع إلى دمجه مع غاز الفحم السام أيضاً وتشكل مركب جديد ضعيف السمية ألا وهو البولة ليصار إلى سوقه إلى الكليتين و طرحه خارج البدن دون ضرركل هذه الوظائف وغيرها تقوم بها خلية نشيطة واحدة لا تكل ولا تمل تعمل ليلاً نهاراً بأمر بارئها ولكن ((قتل الإنسان ما أكفره )) سورة عبس 17 هذا الإنسان يعمل أحياناً على تدمير ذاته و قتل نفسه حيث يقوم بأعمال تتلف هذه الخلايا و تدمر هذا العضو النبيل ويطيع أمر الشيطان ويعصي ربه فيشرب الكحول والتبغ عندئذٍ تعجز الخلية الكبدية وتتحطم دفاعاتها وتدك حصونها وتتوقف عن عملها وتمتلأ بالشحم بعد أن كانت تعج بالحركة والنشاط ويحدث عندئذٍ ما يسمى ب "تشمع الكبد " ويكون عند ذلك قد صدر حكم الإعدام على صاحبه وينتظر 2-4سنوات ليتم تنفيذ الحكم ومجاورة أهل القبور و صدق قول الله عز وجل : (( إنما الخمر والميسر والأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه )) سورة المائدة 90 صدق الله العظيم



عن انس بن مالك قال ---قدم رهط من عرينة ومن عكل على النبى فاجتووا المدينة فشكوا ذلك الى النبى فقال لو خرجتم الى ابل الصدقة فشربتم من ابوالها والبانها ففعلوا فلما صحوا عمدوا الى الرعاة فقتلوهم واستاقوا الابل وحاربوا اللة ورسولة فبعث النبى فى اثارهم فاخذوا فقطع ايديهم وارجلهم وسمل اعينهم والقاهم فى الشمس حتى ماتوا


الدليل على ان هذا المرض كان استسقاء البطن والكبد ما رواة مسلم فى صحيحة -------------------انهم قالوا انا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت اعضاؤنا ------------ الجوى هو داء من ادواء الجوف

الرهط ---الجماعة


عرينة----قبيلة

عكل قبيلة


سمل --------ربط اعينهم


فعل النبى بهم ذلك لانهم فعلوة بالرعاة فطبق عليهم حد السرقة وحد القتل بالمثل



فاعلموا ان لبن النوق شديد المنفعة فلو ان انسانا اقام علية بدل الماء والطعام شفى بة وحدة وكل من جربوة انتفعوا بة


انفع الابوال هو بول الجمل الاعرابى وهو النجيب
وهنا ايضا نخرج بحكم فقهى يجيز التداوى والتطبب وعلى طهارة بول الابل او طهارة بول ماكول اللحم فان التداوى بالمحرمات غير جائز


تفسيرى الطبى ============اكثر رعى ابل المدينة الشيح --- القيصوم==== البابونج ----الاقحوان ==== الاذخر


وكلها اعشاب طبية تدر البول وتطرى الكبد وتفتح سددة وتحلل صلب الطحال وخاصة اذا استعمل بحرارتة التى يخرج بها من الضرع مع بول النجيد وهو حار


اليكم هذة القصة ذات الصلة بالموضوع


قالالامير اسامة بن منقذ ان رجلا اتى الى يوحنا بن بطلان الطبيب المشهور بحلب فشكى الية كبر بطنة وتلف كبدة فقال الطبيب لة

ليس لى واللة حيلة فيك فنصرف المريض حزينا وبعد ايام قابل الطبيب هذا المريض وقد زال عنة المرض وشفى تماما قال لة الطبيب كنت عندى مريضا منتفخا منذ فترة والان اراك معاف صحيح كيف داويت نفسك


قال المريض انا رجل صعلوك لا املك ما اتداوى بة


قال المريض عندما قلت لى انة ليس هناك علاج لحالتى مررت برجل يبيع الجراد المطبوخ فاخذت كل الجراد الذى معة حتى ااكل ما تشتهية نفسى قبل موتى واكلت الجراد كلة



وبعد ساعة انحل طبعى وتواتر قيامى حتى قمت فى ثلاثة ايام اكثر من 300 وضعف وكدت اتلف


اى انة بعد اكلة الجراد احس بضعف شديد وقمت الى دورة المياة اكثر من 600 مرة فى 3 ايام ثم عادت لى قوتى وشفيت تماما


فسالة الطبيب اين اجد بائع الجراد هذا



فوصفت لة مكانة فسال الطبيب البائع من اين حصلت على الجراد فوصف البائع للطبيب مكان صيد الجراد فذهب الطبيب الى مكان الصيد واكتشف ان الجراد فى هذة المنطقة يتغذى على نبات المارزيون وهو دواء رائع للكبد والاستسقاء و لكنة خطير جدا حيث انة اذا اكل من الرض مباشرة يسبب اسهال شديد جدا يؤدى للموت ولكنة فى بطن الجراد يتحول الى دواء شافى ------------------ سبحاناللة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر