فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم October 25, 2009, 12:53 PM
 
Messenger3 عِلمُ النساء

عِلمُ النساء


حينما بلغ أحمد سن الزواج استأذن والده ، غير أن الوالد اشترط على أحمد قبوله الزواج ، أن يتعلم علم النساء . لم يكن أحمد سمع يوما ما بهذا العلم وهو الذي درس في الكتاتيب وحفظ القرآن ، فحينما عجز عن معرفة هذا العلم ، طلب من أبيه أن يخبره عن علم النساء ، رفض الوالد إخباره ، لكنه نصحه أن يشد الرحال ويضرب الأرض بحثا عن هذا العلم ، علم النساء.


طال غياب أحمد ، وطال به السفر في مشارق الأرض ومغاربها ، ولم يجد علم النساء الذي يبحث عنه عند أي شيخ من شيوخ العلم الذين سألهم.


وذات يوم وهو جالس إلى ظل شجرة أمام بئر ، مهموما مغموما حيرانا ، دنت منه عجوز جاءت لتسقي من البئر غنمها ، واستفسرته عن حاله وقصته ، فتنهد أحمد تنهيدة عميقة ، وقص عليها قصته العجيبة ، وراح يشرح لها كيف عجز الشيوخ والعلماء أن يدلوه على علم النساء ، ضحكت العجوز وقالت له في صمت وهدوء : العلم الذي تبحث عنه يا ولدي عندي .


تفاجأ أحمد من كلام العجوز ، وظن أنها ربما تسخر منه ، لكن نظرة العجوز لم تكن توحي بذلك ، فقال لها بلهفة وشوق : فأخبريني أماه عنه.


عندها قامت العجوز برمي نفسها على حافة البئر ، وصرخت مستنجدة بأبنائها تطلب منهم أن ينقذوها .. لم يفهم أحمد شيئاً من حركة العجوز ، وأصيب بالذعر والخوف الشديد ، وهو يرى أبناء العجوز العشر قد جاؤوا مسرعين يحملون الفؤوس والخناجر والعصي ، فاقترب من العجوز والخوف يتملكه : أماه ما هذا ؟ ماذا فعلت لكي ؟ سيقتلونني أبناؤك.


هنا قامت العجوز من حافة البئر ، وطلبت من الفتى أحمد أن يسكب عليها دلواً من الماء .. أحمد لم يفهم شيئاً من طلب العجوز الغريب ، لكنه فعل كما طلبت منه.


ولما وصل أبناء العجوز العشرة ورأوا أمهم مبللة بالماء ، سألوها عن الخبر ، فقالت لهم بهدوء : الحمد لله يا أولادي ، سقطت في البئر ، وقام هذا الشاب الطيب النبيل بإنقاذي منه.


فرح أبناء العجوز بما فعله أحمد حسب ظنهم ، فضيفوه وأكرموه أيما إكرام ، فردت عليه بهدوء وثقة : ألم تسالني عن علم النساء ؟ فرد أحمد بسرعة : نعم ، نعم ولا زلت ..


فأجابت العجوز في إبتسامة عريضة :

هذا هو علم النساء يا ولدي ،، بقدر ما تستطيع المرأة أن تقتلك تحييك







حينما بلغ أحمد سن الزواج استأذن والده ، غير أن الوالد اشترط على أحمد قبوله الزواج ، أن يتعلم علم النساء . لم يكن أحمد سمع يوما ما بهذا العلم وهو الذي درس في الكتاتيب وحفظ القرآن ، فحينما عجز عن معرفة هذا العلم ، طلب من أبيه أن يخبره عن علم النساء ، رفض الوالد إخباره ، لكنه نصحه أن يشد الرحال ويضرب الأرض بحثا عن هذا العلم ، علم النساء.


طال غياب أحمد ، وطال به السفر في مشارق الأرض ومغاربها ، ولم يجد علم النساء الذي يبحث عنه عند أي شيخ من شيوخ العلم الذين سألهم.


وذات يوم وهو جالس إلى ظل شجرة أمام بئر ، مهموما مغموما حيرانا ، دنت منه عجوز جاءت لتسقي من البئر غنمها ، واستفسرته عن حاله وقصته ، فتنهد أحمد تنهيدة عميقة ، وقص عليها قصته العجيبة ، وراح يشرح لها كيف عجز الشيوخ والعلماء أن يدلوه على علم النساء ، ضحكت العجوز وقالت له في صمت وهدوء : العلم الذي تبحث عنه يا ولدي عندي .


تفاجأ أحمد من كلام العجوز ، وظن أنها ربما تسخر منه ، لكن نظرة العجوز لم تكن توحي بذلك ، فقال لها بلهفة وشوق : فأخبريني أماه عنه.


عندها قامت العجوز برمي نفسها على حافة البئر ، وصرخت مستنجدة بأبنائها تطلب منهم أن ينقذوها .. لم يفهم أحمد شيئاً من حركة العجوز ، وأصيب بالذعر والخوف الشديد ، وهو يرى أبناء العجوز العشر قد جاؤوا مسرعين يحملون الفؤوس والخناجر والعصي ، فاقترب من العجوز والخوف يتملكه : أماه ما هذا ؟ ماذا فعلت لكي ؟ سيقتلونني أبناؤك.


هنا قامت العجوز من حافة البئر ، وطلبت من الفتى أحمد أن يسكب عليها دلواً من الماء .. أحمد لم يفهم شيئاً من طلب العجوز الغريب ، لكنه فعل كما طلبت منه.


ولما وصل أبناء العجوز العشرة ورأوا أمهم مبللة بالماء ، سألوها عن الخبر ، فقالت لهم بهدوء : الحمد لله يا أولادي ، سقطت في البئر ، وقام هذا الشاب الطيب النبيل بإنقاذي منه.


فرح أبناء العجوز بما فعله أحمد حسب ظنهم ، فضيفوه وأكرموه أيما إكرام ، فردت عليه بهدوء وثقة : ألم تسالني عن علم النساء ؟ فرد أحمد بسرعة : نعم ، نعم ولا زلت ..


فأجابت العجوز في إبتسامة عريضة :
هذا هو علم النساء يا ولدي ،، بقدر ما تستطيع المرأة أن تقتلك تحييك





















__________________
توقيع مخالف .. يمنع الصور النسائيه .. إداره المجله ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحسن النساء و أسوأ النساء درر العلم مجلة المرأة والموضه 10 July 3, 2010 07:57 PM
النساء ... النساء ... النساء ~ أبو عبد العزيز ~ النصح و التوعيه 4 March 18, 2010 12:08 AM
دور النساء....؟! nassima كلام من القلب للقلب 1 June 5, 2007 05:46 AM


الساعة الآن 06:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر