فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم September 9, 2009, 03:38 AM
 
خلافة الحسن وتنازلة عن الخلافة

خلافة الحسن و تنازله عن الخلافة



ولد في المدينة المنورة في شهر رمضان سنة (3ه) على أصح الروايات، وسماه أبوه ((حرب)) ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير اسمه إلى الحسن، وعق عنه يوم سابعه، وحلق شعره وأمر أن يتصدق بوزن شعره فضة.
نشأ الحسن رضي الله عنه في بيت النبوة متعلقاً بجده رسول الله، وكان أشبه خلق الله به عليه السلام، وخاصة في وجهه ونصف جسمه الأعلى، وكان رسول الله عليه السلام يحبه حباً شديداً ويلاعبه ويداعبه، ويترك له ظهره الشريف ليرتقيه إذا كان ساجداً ويطيل السجود من أجله، وربما أصعده معه على المنبر، وكان يقول عنه: (( إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين )) وكان يدعو له ويقول: (( اللهم أحبه فإني أحبه )).وقد شهد الحسن رضي الله عنه خلافة أبي بكر وعمر وعثمان قبل خلافة أبيه وأدرك كبار أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأدب بآدابهم وشهد عدداً من الأحداث الكبيرة أولها الفتنة التي ثارت على الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه وكان على بابه يدافع عنه حتى تخضب وجهه بالدماء، وشهد مبايعة والده الإمام علي بالخلافة، وما تبعها من الأحداث مثل وقعة الجمل وموقعة صفين، وكان الحسن غير راض عنها، ولما استشهد والده على اثر المؤامرة التي قام بها الخوارج وهي
الاتفاق على قتل علي و معاوية و عَمْرو –رضوان الله عليهم–، فضرب أشقاهم عليّاً في صلاة الفجر فجرح جرحاً بليغاً، أما معاوية فشفي من جرحه، و أما عَمْر فقتل غيره بدلاً منه. و قد طلب الشيعة من علي أن يستخلف عليهم الحسن من بعده، فرفض بشدّة لأن ذلك مخالف لمبدأ الشورى، و قال: «لا آمركم و لا أنهاكم. أنتم أبصر».
و استشهد رحمه الله متأثراً بجرحه فبكى الناس لتلك الفاجعة. و هذا معاوية t، لمّا جاءه نعي علي بن أبي طالب t، جلس و هو يقول: «إنّا لله و إنّا إليه راجعون»، و جعل يبكي. فقالت امرأته: «أنت بالأمس تقاتله، و اليوم تبكيه»؟! فقال: «ويحك، إنما أبكي لما فقد الناس من حلمه و علمه و فضله و سوابقه و خيره». و في رواية «وَيحكِ، إنك لا تدرين ما فقد الناس من الفضل و الفقه و العلم».
ثم اجتمع أهل العراق يريدون مبايعة الحسن t، فاشترط عليهم «إنكم سامعون مطيعون، تسالمون من سالمت، و تحاربون من حاربت». فارتاب أهل العراق في أمرهم، و قالو ما هذا لكم بصاحب و ما يريد هذا القتال. فحاولو مبايعة الحسين t بدلاً منه فأبى، فاضطرو مرغمين إلى مبايعة الحسن. فقام الحسن و تنازل عن الخلافة لمعاوية و أصلح بين أهل العراق و أهل الشام كما جاء في الحديث الصحيح.
و أما أسطورة طلب الحسن لأن تكون الخلافة له من بعده، فليست صحيحة، حيث أنها تتنافى مع قوة و كرم الحسن. فكيف يتنازل عن الخلافة حقناً لدماء الأمة و ابتغاء مرضاة الله، ثم يوافق على أن يكون تابعاً يتطلب أسباب الدنيا و تشرأب عنقه للخلافة مرة أخرى؟! و الدليل على هذا ما ذكره جبير بن نفير قال: «قلت للحسن بن علي إن الناس يزعمون أنك تريد الخلافة». فقال: «كانت جماجم العرب بيدي يسالمون من سالمت و يحاربون من حاربت، فتركتها ابتغاء وجه الله، ثم أبتزها بأتياس أهل الحجاز؟!»تحققت بذلك نبوة جده صلى الله عليه وسلم عندما قال عنه: (( إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ))، وكان الحسن يقول: (( ما أحببت أن لي أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم على أن يهراق في ذلك محجمة دم )).



و من الملفت للنظر هنا أن نلاحظ أنه لم يتولّ أحدٌ من ذريّة الحسين تقريباً. فالعبيديون بمصر هم أدعياء للنسب الفاطمي، إذ هم ينتسبون حقيقة لعبيد الله بن قداح اليهودي. أما أبناء الحسن فقد حكمو المغرب و شمال إفريقيا منذ أوّل العهد العباسي و حتى فترة طويلة. أمّا الخلافة فيكفيهم أن آخر الخلفاء الراشدين منهم. قال الإمام بن القيم الجوزية بعد إسراده لحديث فيه أن المهدي الذي يخرج في آخر الأمة هو من نسل الحسن t: «و في كونه من ولد الحسن سرٌّ لطيف، و هو أن الحسن t ترك الخلافة لله، فجعل الله من ولده من يقوم بالخلافة الحق المتضمن للعدل الذي يملأ الأرض. و هذه سُنَّة الله في عباده، أنه من ترك لأجله شيئاً، أعطاه الله أو أعطى ذريته أفضل منه. و هذا بخلاف الحسين t فإنه حرص عليها و قاتل عليها، فلم يظفر بها. و الله أعلم»
__________________
كُن صديقاً للحياه وإجعلِ الإيمانَ رايه

وإمضي حُراً في ثبات إنها كُل الحكايه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 13, 2009, 09:07 AM
 
رد: خلافة الحسن وتنازلة عن الخلافة

الحسن رضي الله وعنه تميز بكرمة وسماحته حينما اصلح بين المسلمين وسمي عام الجماعة

بارك الله فيك موضوع جميل اعاد ذكريات تاريخ الاسلام المجيد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 13, 2009, 09:18 AM
 
Thumbs Down رد: خلافة الحسن وتنازلة عن الخلافة

لقد رويت التاريخ

كما يحلو لك

؟
__________________
شكر خاص لpusy cat على التوقيع الحلو ....تسلمين
مشششششششششششششكوره
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض الحزن موت .. وبعض الحزن ميلاد مطر الربيع شعر و نثر 6 June 23, 2011 09:12 PM
مفهوم الخلافة في الارض؟؟؟ moony_11 النصح و التوعيه 4 July 7, 2009 10:24 AM
سقوط بغداد عاصمة الخلافة العباسية عبد القادر خليل التاريخ 0 September 28, 2008 11:29 PM
استنبول وحضارة الخلافة الاسلامية - برنارد لويس advocate كتب التاريخ و الاجتماعيات 1 March 6, 2008 08:16 AM


الساعة الآن 04:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر