فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 30, 2009, 01:08 AM
 
وما زال...

الحياة
بيت من الشعر
كم هي عجيبة إيقاعاته
ما سر هذه الموسيقى الصادرة عنه
اقرأ
اسمع
أنصت
إنها حركات وسكنات
هكذا حياتك
رحلة
حركة
ثم توقف
تصاحب
تصادق
تحب
ثم تتوقف
لماذ؟
إنها وقفة التأمل
القراءة
إعادة التقييم
إصدار الحكم
كم هي صعبة هذه الأخيرة
عندما تشرع في اتخاذ قرار
عندما ترتدي ثياب القاضي
لكنه القاضي الذي يحاكم نفسه أولا
يواجهها صراحة بما تحاول الهروب منه
يخلع عنها ذلك التاج الذي تتباهى به كثيرا
يكشف عوراتها
يعطيها كنزا ربما لا تعرف قيمته جيدا
إنها هذه المرآة التي ترى فيها الحقيقة
إنسانا قد تعرى لتظهر ملامحه
مع هذه المرآة
يتدخل اللسان
لا ليمارس دورا تقليديا عرفناه
ولكن ليتذوق الحقيقة
قد تبدو حلوة حينا
وقد تبدو مرة أحيانا أخرى
لكنها مثل الدواء ..
إنها الموجه
إنها الخبرة
التي تمنح حياتنا من آن لآخر دفعات نحن بحاجة إليها
إنها الوعاء الذي وضع فيها هذا البائس الإنسان منذ خلق
إنه الكبد الذي كتب عليه
فالأرض بطبيعتها لا تتحمل النعيم المطلق
إنها وعرة متقلبة مثل جبالها وهضابها
تميل بصاحبها بين السعادة حينا
والبؤس والشقاء حينا آخر
المنع والحرمان سر حلاوتها
الصلة والعطاء سر شقائها
هكذا الأرض
هكذا الأحياء
هكذا من نحب
هكذا الدنيا
وبضدها تتميز الأشياء
رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 30, 2009, 05:41 AM
 
رد: وما زال...

هكذا الأبداع

موضوع يشمل افكار كثيرة متضاربه فى المعانى قريبه من الواقع

ننتظر جديدك بصدق

تقبل مرورى

إحساس مرهف
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 31, 2009, 03:48 PM
 
رد: وما زال...

أشكر لك مرورك الكريم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر