فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 5, 2006, 02:42 PM
 
مرثية القصيبي في شقيقه عادل ( الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين )

في ذكرى رحيل شقيقي عادل رحمه الله :
أخي ! رب جُرحِ في الأَضَالعِ لا يهْدا

أعانقــهُ .. والليلُ يُمطِرُنـــي سهــــــــدا

وأستصرخُ الذِكرى فتسكبُ صَابَهـــا

ويا طالما استسقيتُ من نبعها الشهــدا

أخي ! لستُ أدري أيُّ سهميّ قاتلــي

غيابُك ؟ أمْ أنِّـي بقيتُ هنــا فــــــــــردا؟

تفرَق أصحابُ الطريـــقِ .. فلا أرى

أمامي سوى اللحدِ الذي يحضنُ اللحـــدا

على كل قبرٍ من دموعــيَ قطــــــرةٌ

وقافيــــةٌ تفـــدي المودّعَ .. لو يُفــــدى!

أصون عن الأنظار ضعفي .. ورُبَما

تماسك مَــــنْ هُدَتْ قواعـــــده هـــــــــدَا


** أعادل ! هل حقاً تركتك فــــي الثرى
وأهديتُ هـــذا القبر أنفَس ما يُهـــدى؟!

وهل عدتُ حقاً للديـــــار التي خَلَتْ

وفيَاً لدُنيايَ التي تخفــــرُ العهــــــــدا ؟!

مضيْتَ .. كأنَا ما قضيْنا حياتنـــــــا

معاً .. ولبسنا العمـــــر بُرْداً طوى بُرْدا

كأنَّ الشبابَ الحُلـــوَ ما كان حوْلنا

يهبُّ كأنفاسِ الخمائــــــلِ .. أو أنـــــدى

كأنَّ المُنى ما سلَمتنـــا قيادهــــــــا

فهِمنـــا علــــى الآفاقِ نفرشُهـــــا ورْدا

كأنَّ الرؤى ما غَازَلَتْنَا حِسانُهـــــا

وما زيَنتْ صعبــــاً .. ولا قرَبتْ بُعـــــدا

كأنَّ الصّبا ما كان يغوي بنا الصبا

فلا فِتنــــة نادتْ .. ولا شـــادِنٌ نــــــــدًا

كأنّا خُلِقْنا فــي المشيب .. يسومنا

من العقل .. ما كنا نضيــــقُ بـــــه مُرْدا


**
يقول سهيلُ : "ما لِعيْنِكَ لم تَفِضْ ؟!"

فقلتُ لــــه "أكدتْ .. وقلبيَ ما أكــــدى"

بكيتُ أخي حتَى ثوى الدمعُ في الحشا

وأجهش صدرٌ أصطلي نَوْحــــــه وَجدا

فمن أجلِه الدّمــــــعُ الذي سدَّ محجري

ومن أجلِهِ الدمــعُ الذي استوطن الكَبْدا


** إلى الله أشكو .. لا إلى الناس .. أنني
أكابد من عيشي العقاربَ .. والرُبْـــــدا

وأنِّي إذا ما غَابَ خِلٌّ .. حسبتُنــــــــي

فقدتُ حُسامي .. والعزيمـــة .. والزندا

ويا ربُّ ! هذا راحلٌ كان صاحبـــــــي

وكان أخي .. أُصفي ويُصفـي ليَ الوِدَا

وكان صديقي .. والشبابُ صَديقنا ..

وصادَقني .. والشَيبُ يحصُدنا حصْـــدا

وما فرَّ .. والأعداءُ حولــــــــي كتائبٌ

وما خاف .. والظلماءُ صاخبـــــةٌ رعْدا

فيا ربُّ ! نوِّر بالقُبـــول ضَريحــــــــه

وأسكنْــــهُ روضاً في جنانك ممتــــــــدا

ويا ربُّ ! هل للعبـــــدِ إلاك ملجــــــــأ

ويا ربُّ! هل إلاَّكَ من يرحــــــمُ العبْدا
__________________


رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 5, 2006, 05:52 PM
 
مشاركة: مرثية القصيبي في شقيقه عادل ( الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين )

غازي القصيبي
مافي كلمه اوفيه فيها جمال وروعه صياغته للكلام
:Happy-78:
__________________

درب
عنز بني حنظه
قد وصلت

ألا بذكر الله تطمئنُ القلوب

تلقى الرزايا للرزايا ولايف-وتلقى الحر للحر مولاف

لاتقلد الدلهاني لي ماوراهم زود_وترى الردي والداني في سعيهم منقود

نعيب زماننا والعيب فينا -وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب-ولو نطق الزمان لنا هجانا

خذ القناعه من دنياك وارضى بها-لو لم يكن لك الا راحت البدن

فمااكثر الاصدقاء حين تعدهم-ولكنهم في النائبات قليلو

إذا جرحت مساويهم فؤادي
صبرت على الاساءة و انطويت
وجئت إليهم طلق المحيا
كأني لا سمعت و لا رأيت


لا
للديكتاتوريه , للعنصريه , للقبليه
أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن محمداً رسوله الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 7, 2006, 05:31 PM
 
مشاركة: مرثية القصيبي في شقيقه عادل ( الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين )

القصيبي دائما مبدع

وكل كلماته معبره

الله يرحم أخوه وجميع امووات المسلمين 00
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مربحة, المسلمين, الله, النات, القصيبي, جميع, جريمه, شقيقه, عاجل, وحريم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 12:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر