فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 19, 2009, 11:03 PM
 
Zip اكتشفي شخصيتك.. هل انت كاتمة للاسرار ام لا؟!!

اكتشفي شخصيتك.. هل انت كاتمة للاسرار ام لا؟!!

تسمعين الكثير وتشاهدين الأكثر من الأسرار ونقاط الضعف ولاتنطقين، يأتمنك الأهل والأحباب على أسرارهم، وهي معكِ في بئر عميقة.. أم أنتِ من النوع الفاصح. الذي لا يستطيع كتم السر في حلقه، تسمعين وتشاهدين وتنقلين للغير، ومايزيد أنكِ تسعين وتتحايلين لمعرفة السر لتعلنيه؟ أي نوع من الشخصيات أنتِ؟ كاتمة لأسرار أهل بيتكِ وصديقاتكم، أم أنتِ فاضحة لهم؟.. هيا معا: نجيب عن التساؤلات: ونستكشف الأمر:
1- توفرت لك الفرصة لقراءة بريد زميلة لك. فهل:
أ‌- تقومين بقراءة ما به، وتكتمين السر.
ب‌- تقرأينه وتذيعينه.
ت‌- تغلقينه على الفور.
2- رأيت زميلة غير مقربة لك. أصابها مكروه ما، وتخجل منه، هل:
أ‌- تخبرين كل من يعرفها بما أصابها.
ب‌- تقدمين لها يد المساعدة، ومعك أصدقاؤك.
ت‌- تتكتمين على الأمر تماما، وكأنه لم يكن.
3- أنتِ في قاعة الإمتحان، ورأيتِ زميلة تغش، فماذا تفعلين؟
أ‌- بالطبع، سوف أخبرهم.
ب‌- أشعر بدناءة موقفي، إذا أخبرتم بذلك.
ت‌- أحتفظ بما رأيته.
4- صديقاتكِ يتحدثن في أمر ما، واتجهتِ أنتِ إليهن:
أ‌- أراهن يتوقفن عن الحديث لرؤيتي.
ب‌- يطلبن مني المشاركة في الرأي.
ت‌- يقمن بتحيتي، ويستكملن الحديث.
5- أخبرتكِ والدتكِ بأمر عائلي ما، وطلبت منك ألا تخبري أحدا، ورغم ذلك أخبرتِ أحد أخوتك؟
أ‌- لا أشعر بأنني مخطئة.
ب‌- أشعر بالخطأ لو أخبرت أختي شخصا آخر.
ت‌- اعتذر وأعترف بالخطأ.
6- لظروف ما، طردت زميلة لك من عملها، فهل تخبرين أحدا؟
أ‌- أتحدث لبقية الزميلات بكل ما أعرفه.
ب‌- يتوقف على مدى صداقتي لها.
ت‌- سوف أحتفظ بالأمر سرا.
7- انتهيتِ من عملكِ، فوجدتِ رؤساءك يتحدثون في أمر يدخل في باب الأسرار، فهل:
أ‌- تحاولين التوقف لسماع الحديث.
ب‌- تسمعين ما تيسر لك.
ت‌- لا تبدين اهتماما.
8- إذا اعترفت لكِ صديقة بخطأ ما ارتكبته وطلبت منك عدم إخبار أحد:
أ‌- أخبر بعض الصديقات.
ب‌- أخبر بعضهن لمساعدتها.
ت‌- أقوم بكتمان السر تماما.
9- رأيتِ خطيب صديقتك يقف مع فتاة في مكان عام:
أ‌- أخبر صديقتي، من دون أن أعرف حقيقة الموقف.
ب‌- أتمهل لمعرفة مدى العلاقة بينهما.
ت‌- أتجاهل الأمر تماما.
والآن، ضعي
3 درجات للإجابة (أ)
درجتان للإجابة (ب)
درجة واحدة للإجابة (ت)
النتائج
إفشاء الأسرار
إذا كان مجموع درجاتك أكثر من 21 درجة:
أنتِ غير قادرة على الإحتفاظ بالأسرار، حتى أسرار بيتكِ وأهلكِ تبوحين بها، أضيفي إلى ذلك أن كان لديكِ حب استطلاع جارفا لمعرفة أسرار الآخرين، وكل شيء عن جميع من حولك، ومن أجل هاتين الصفتين، تبتعد الصديقات عنكِ، ربما امتنعن عن التحدث أمامكِ باسرارهن، وفي كل هذا أنتِ تنسين أن لكل إنسان أخطاءه وهفواته، ونقاط ضعفهن بل أسراره التي لا يفضل أن يتعرف عليها أحد من دون عمله!.
نصيحتان لك: "لسانكِ حصانكِ"، إن صنتِ ما تتفوهين به، مراعية ما بداخل حلقكِ من أسرار غيركِ وحافظتِ عليها، صنتِ حياتكِ من الوقوع في الخطأ في حق الآخرين، وحميتِ نفسك من شرها.
نظرة عتاب
إذا كان مجموع درجاتكِ أقل من 17 درجة:
أنتِ تقفين في منطقة الوسط، من باب السلامة والأمان، وليس عن إيمان صادق بجرم ولا أخلاقية إفشاء الأسرار، شخصيتكِ تتوق لمعرفة كل شيء، بل تجدين متعة في ذلك، فأنتِ واعية تماما بالسر الذي تفشينه والآخر الذي عليكِ إخفاؤه، حرصا على وضعكِ بين صديقاتك والناس فقط. فلا مانع لديكِ من استراق السمع للوصول معلومة ما، وإن لم تكن تخصكِ، أو كنتِ في حاجة إليها.
ويخشى عليكِ من تفسير الآخرين لحب استطلاعك، وانشغالكِ بأسرار الناس، فسوف يتهمونك بأنك إنسانة "فارغة" ليس لها اهتمام خاص يشغلها، أو مسؤوليات ترعاها.
نصيحتنا لك: افتحي صفحة جديدة أو اشغلي نفسك بقضايا تخصك تعود عليكِ بالنفع، اقرأي كتابا، أو اشتركي في دورة تعليمية، أو تعلم حرفة يدوية، وتذكري أن "من راقب الناس مات هما". وإن كنتِ متزوجة فبيتك وأطفالك يحتاجان كل دقيقة حنان وحب، أو حتى نظرة عتاب منك.
سرك في "بير"
إذا كان مجموع درجاتك أقل من 13 درجة:
لا تنزعجي فأنتِ شخصية جميلة، كاتمة للأسرار، وتصرفاتك وردود أفعالك أمام المواقف تشهد على ذلك، وأنتِ بذلك تدافعين عن المرأة وتناصرينها ضد تهمة الثرثرة وإفشاء السر. أنتِ بذلك تتقربين من صديقاتكِ، فيثقن بكِ ويسعين إليكِ للبوح بأسرارهن، مطمئنات بأنهن بين أيد أمينة!.
تهنئة لك: على راحة البال: والإحساس بالأمان، وصحبة الأحباب من حولك، فأنتِ تسيرين في الطريق الصواب، وكونكِ أمينة على الأسرار لصديقاتكِ أو أهلكِ، يعطيكِ الفرصة للإصلاح والتوجيه من جانبكِ على قدر المستطاع.
__________________
يدا بيد لإصلاح النظام

وقوع الذنب على القلب گوقوع الدهن على الثوب إن لم تعجل غسله وإلا انبسط -- اتبع السيئة الحسنة تمحها


ثلاثه اشياء لا يتم علم العالم إلا بها
قلب تقي...
و فواد ذكي...
و خلق رضي...




رأيتُ لدى كل إنسان منعطفاً حاسماً يقرر مصير حياته.
هذا المنعطف هو لحظة اتخاذه قراراً واضحاً لا رجوع عنه بالتوقّف أو العجز عن تحقيق النجاح.

يتخذ بعض الناس هذا القرار في الخامسة عشرة، ويصل بعضهم إليه في الخمسين، وكثيرٌ منهم لا يصل إليه أبداً

برايان تريسي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكتشفي شخصيتك حسب لون فستانك رماد انثى قسم تحليل واختبار الشخصيات 13 September 20, 2011 02:19 AM
اكتشفي شخصيتك من حلق اذنك مجموعة أنسان قسم تحليل واختبار الشخصيات 22 August 17, 2011 07:24 AM
اجمل الجميلات الي(كاتمة الاهات) أحزان وجروح شعر و نثر 5 November 4, 2009 04:16 PM
.:: اكتشفي مدى صحة شعرك ::. Golden love مجلة العناية بالشعر والتسريحات 5 August 28, 2008 09:02 AM


الساعة الآن 10:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر