فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر > بوح الاعضاء

بوح الاعضاء قسم خاص لمشاركات الاعضاء فقط [ تُمنع المشاركات المنقوله ]



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم August 9, 2009, 09:14 PM
 
Unlove ((اخر مرة))......حين يقتل الفراق المحتوم حبا كبيرا....فكيف يكون المشهد الأخير؟......

((أخر مرة))














بعد ان تنتهي مسرحية حبنا ويسدل الستار.....وتبرق الأنوار ويتواجه وجهانا بعيدا عن ستر الظلام....حبنا الذي أغلق آخر فصوله واستيقظنا من غفوتنا....فقد داعب جنون قلوبنا الظلام.....واستسلمنا للحلم ونسينا أن بعد النوم صحو.....وما اقسى أن تصحو على رائحة دماء الغدر....





تصور أن تكون تلك جلستنا الأخيرة.....تصور أن نلعب آخر رهان....أن تسير بيننا آخر رحلات الكلمات.....ولا تعود مجددا....





كل راحلان يتبادلان الأحضان قبل الفراق....ورأيت المسدس شاهرا في جبيني وكلمات التهديد هي من تسافر إلي وتحشو رصاصاتك.....





لما يا حبيبي لما؟....لما علي أن ارى ثمرة حبنا الطازجة هكذا متعفنة....بعد أن أفسدها دود الكذب؟!....




لما يا حبيبي البخل في طباعك؟!....حتى في آخر جلسة تجمعنا.....بخلت علي بكلمة حب واحدة....وصممت أن تنتهي بمبارزة من يفوز فيها يقتل الآخر....





تصورت أن تكون توسلاتك العشقية هي التي تطرق قلبي بمطرقة الشوق.....لا أن تقرصني في جرحي بغضبك الساخن....فتصل صرخاتي لقمم السحاب....





تصور أن تكون تلك المرة آخر مرة تحاكيني....تواسيني....فلما اخترت أن تقاسيني....تجافيني.....وان تدفن تحت ثرى القبح جمال حبك في سنيني......





تصور أن تكون هذة آخر مرة تراني فيها...وجهي شاحب وحبي يحتضر...


وأنت لا تسمك بمنديل يمسح دموعي كما عادتك....بل تدهس جسد الحب بيننا بقسوة مقتدر....


فأنا هنا امرأة قلبها كسير حب كاذب...وأنك هنا تصرخ لكرامتك كرجل....


ما عرفت أن الحب لفظ انفاسه الأخيرة تحت وطأة اختناقه بين رفسك اياه وهربي منه.....ووجدتني وحيدة ابكي عليه.....وانت مسافر بقلبك في قارات الحزن ومعك منديلك قد رحل.....





تصور ان تكون المرة الأخيرة التي تكون فيها لدنيانا الوان....أن يحمل الهواء عطرا خفيا.....ان يكون الجمال مرئي لعيوننا وقد اعمانا الفراق.....تصور ان تكون المرة الأخيرة التي تتحرك فيها اجسادنا ونحن على قيد الحياة....فكم من ميت متحرك.....أن نحس فيها بفرق نهارنا عن ليالينا.....ان يجمعنا مكان واحد وحديث واحد وموت واحد.....






تصور أن تكون المرة الأخيرة التي يسمح فيها لقلوبنا ان تصرخ بالحب وأن نسمح لآذاننا أن ترشف ولو رشفة من نهر أصواتنا.....


أن نسمح لشفاهنا أن تسحق الدموع في قبلةٍ ليس فيها سوى معالم الشوق.....




أن يعانق القلب القلب......تمتزج الروح بالروح....ان يصافح العدو عدوه دون سلاح او تجريح.....فقد انتهت الحرب الكاذبة....وعرفنا ان حدود اراضينا لا تجمعنا ولا تتلامس...وأن علينا لنتحد أن نغتصب العديد من الأراضي البريئة بيننا....





ولكن يا حبيبي ما تعلمت من حبنا كيف يكون الحب الذي يأتي دون نداء ودون عنوان....


يأتي دوما في لحظة يكون فيها القلب مزدحم بالألام....


لا تعرف متى تختار ان تصرخ غاضبا او تبكي حبا.....ولكنك آثرت يا حبيبي أن تختتم حبنا بالقبح الذي يلبس ثوب الكذب....وصممت أن تكون أنت الضحية.....وتمسكت بعناد ببراءتك ويداك ملطختان....


مع انه في لحظات الفراق ما عاد يفرق من الخائن او المُخان.....





ولكني يا حبيبي في مرتنا الأخيرة...ودعتك في قلبي بدموع عشق لا يموت بين طيات الروح....واسبلت عن جريمتك الأجفان.....


وناديتك باسمك المعشوق.....واحتضنتك في صدري الذي ما اغلقت بابه لحظة في وجه أحزانك....بكيتك وصرخت أحبك بدم قلبي المهان....


ولكنك أعمى بغضبك....اصم بحقدك....أخرس بكبرياءك.....فلم تسمعني....لم تراني....لم تحسني...


فأنت تعاقبني على دمي المرآق وانت من ذبحتني....





وكانت آخر مرة......


كفر مر بحبنا.....بعد حلاوة الأيمان....










امرأة من زمن الحب

__________________
موقعي الشخصي
URL][/CENTER]
tamahome



الحب كما الموت.....الأثنان يأتيان بلا دعوة....ولا نستطيع التحكم بهما













































هنا تجدون أجمل القصص القصيرة :

((100 قصة قصيرة رومانسية))

















هنا يومياتي :

((المرآة واحمر الشفاة))

















وهنا روايتي :

((الزهور الذهبية))
لعنة الحب تنتقل عبر الأجيال












رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 9, 2009, 10:44 PM
 
رد: ((اخر مرة))......حين يقتل الفراق المحتوم حبا كبيرا....فكيف يكون المشهد الأخير؟......

تاااااما

ما هذا الانين الذى يتساقط من كلماتك
وحروفه دماء تنزف .. تصرخ .. من خنجر الفراق
كيف تعبرين بالكلمات حين نقرأها نسمع فيها صرخات
تستغيث .. تنادى .. تبا ً لهذا الفراق
تبا ً لآخر مرة
تبا ً لحب يهدمنا
.
أسمحى لى عزيزتى
أن أشاطر حزن كلماتك
ببسيط كلماتى
فتقبليها منى
.
.
حسبتك بحرا يفيض بى حبا
وأمواجه تعطى الوفاء
وجدتك غادر .. وأمواجك
تغرق الأوفياء
وكنت عندى سماء يزينها
الماس على الجبين .. تنثره لى
نورا ودفئا .. لا يعرف فتور القلوب
خدعنى نور نجومك
وأجد الماس على جبينك
زجاج يجرح القلوب
وحلمت
أنى أمشى طريق إليك
تزينه ورود المحبين
فأجد الورد أشواك
تمزق قلبى
أشلاء
فأعود الطريق
وبداخلى جرح
لا يموت
.
تاما
عذرا صديقتى
حريق كلماتك إستفذ قلمى
أتمنى أن تطفئه بقايا الوفاء .. إن وجد
.
لن أعلق تعليقا أدبيا
لانك بكلماتك فوق كل تعليق
.
خمس نجوم
تحياتى
__________________

سنوات الضياع

رحمك الله ووغفر لكِ وأدخلك فسيح جناته
[ ستبقين في ذاكرتي يا حبيبة ]


اللهم إني أشكو إليك ضعفَ قوتي , وقلةَ حيلتي , وهواني على الناس ، أنت ربُ المستضعفين وأنت ربى لا إله إلا أنت .. إلى من تكِلني ؟؟ إلى بعيد يتجهمُّني ؟؟ أم إلى عدو ملكته أمري ؟؟ ..إن لم يكن بك علىّ غضب فلا أبالى ، غير أن عافيتك أوسعُ لى.. أعوذ بنور وجهك الكريم الذي أضاءت له السمواتُ والأرضٌ وأشرقت له الظلماتٌ وصلح عليه أمرُ الدنيا والآخرة من أن يحلَّ عليّ غضبُك أو ينزل عليّ سخطُك .. لك العُتبى حتى ترضي ولا حول ولا قوة لنا إلا بك


فى دروبــ الحيـــاة محطـــاتــ ..

فيهــا نـسـتــريـــح

نــرتـشـفـــ قـطـــراتــ مــن أنـفــاسـنــا

.. ونخـــرجـهـــا زفـــراتـــ ذكـــرى

و... وجـــوهــا طبعـتــ بـعـض مــلـامحـنــــا

قـلـــوبــ فـيهـــا غـفـــونــــا .. ووتـــرهـــا ينبـــض بنــــا

وتـســافــــر الــأفـكــار فــي أيــــام ٍ مضــتـــ ...

تبـغــي الــوصـــولــ إلــى أبــوابــ الـلقــــاء

كـلمـــا ســافــرتــ أفـكـــاري بـحقـيبــة الـذكـــرى

ألـمـــلم بـعـض الـحــــروفـــ

وأسـتجـــدي مــن الـبـعـيــــد .. قـلبـــــا

بـضـــع نـقـــاطـــه ... أنـــــا !








رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 10, 2009, 01:45 AM
 
رد: ((اخر مرة))......حين يقتل الفراق المحتوم حبا كبيرا....فكيف يكون المشهد الأخير؟......

ما هذا؟
اااااااااااااااااااااالللللللللللله
رائع رائع
و لكن هذه المرة كلماتك حقا حزينة تذيب الروح و تتقطع لها الأفئدة
لماذا يا تاما الرائعة دائما نحن المحبين بجنون مكتوب علينا أن نفارق من احببناهم من قلبنا و ملكنا بهم العالم ؟
دائما ما نكون نحن الأوفياء بشتى الطرق
وهم لا يضيعون فرصة حقيرة إلا أن يستغلوها لتحطيمنا و انقاص من قدر حبنا و تجاهلنا و خيانتنا
و بكل الأحوال نحاول جاهدين خلق الأعذار الواهية و ذلك للحفاظ على صورتهم و مكانتهم التي رسمناها لهم منذ البداية
و لكن بالآخر نستنفذ جميع محاولات ابقاءهم أنقياء لدينا و بندأ نكتشف عيوبهم و ألاعيبهم
و لكن بكل الأحوال نحنبهم و مكانتهم دائما محفوظة في قلبنا

ك مكانك الدائم في قلبي
و ك مكان كلماتك التي لا استطيع الاستغناء عنها موجودة في داخل داخل قلبي و محفورة في رموش عيوني
لأنها دائما ما تكون سلوتي في حزني أو تكون هديتي في فرحي
أسفة لكلامي الكثير
لكنك هنا ابدعتي و استطعتي بكل شفافية و سهولة ايقاظ مشاعري و تحريك بعض من الدموع التي في بعض الاحيان استكثرها على أغلب البشر

شكرا لك حبيبتي
اتحفينا أكثر لتزيد ثروتي الأدبية بكتاباتك العظيمة
رائعة بكل أحوالك و مواضيعك
تقبلي احترامي الفائق و تقديري

تحياتي يا فرحة الابتسامة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب الرحيق المختوم - الشيخ صفي الرحمن المباركفوري بندر بن عبدالله كتب اسلاميه 1 October 2, 2011 01:09 AM
الرحيق المختوم. سميرةالجزائر أرشيف طلبات الكتب 7 December 17, 2009 01:08 AM
لطفاً تأمل المشهد: ضياء السحر النصح و التوعيه 3 July 13, 2008 04:40 AM


الساعة الآن 04:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر