فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 4, 2007, 04:54 AM
 
Cry اناضحية سيجارة بانجو

أول سيجارة.. أول صديقة.. أول نصيحة.. هذهالأشياء تلخص حياة غادة!.. أول سيجارة كانت محشوة بالبانجو.. قدمتها لها أول صديقةتعرفها.. ومع أول نصيحة قالتها لغادة بدأ السقوط إلي الهاوية!بداية الإنحراف سيجارةأشعلتها غادة دون أن تفكر فيما سيحدث بعدها.. كل ما كان يسيطر علي عقلها الحزنواليأس التي ملأت حياتها بعد وفاة والدها.. مما حدث بعدها من مشاكل هددت كيانأسرتها.
مسرح الانحراف هو شقة صديقتها التي أخذتتروي لها عن مغامراتها العاطفية وعلاقاتها المتعددة والمشبوهة.. وكيف استطاعت أنتحقق من وراء هذه العلاقات مبالغ مالية لا بأس بها.. كان حديث صديقتها الذي جعلغادة تحلم بأن يكون لها عالم خاص بها مثل صديقتها.
لم تكن السيجارة الثانية فارغة بل كانت مليئة بنبات البانجو الذيجعلها تعيش الوهم ويكون بداية الانطلاق إلي عالم الانحراف .. ومع التعود علي طعمالغيبوبة التي سيطرت علي عقلها بفضل الدخان الازرق للبانجو.. جعلها لا تتردد فيالموافقة علي طلب صديقتها بأن تعملمعها في توزيع البانجو!
ساعات قليلة سوف تجعلها تمتلك أوراقا مالية تستطيع ان تعيش من خلالهاحياة مرفهة بدلا من حياة الفقر التي تعيشها .. وكان نجاح العملية الأولي سببا فيإغرائها لأن تسير في الممنوع!
ومن عملية إلي أخريوحياة غادة لا تتغير.. المكاسب التي حققتها من تجارة المخدرات .. جعلتها تشعر بانهاتود ان تعيش من أجل تكوين ثروة كبيرة مهما كان الثمن.
الأوراق المالية التي ملأت حقيبتها جعلتها لا تعرف العيب.. بل غلبقلبها شعور القسوة .. مما جعلها ترفض الاستجابة إلي نداء الضمير بان التوبة ربماتكون نجاة لها من السقوط في حياة دخلت فيها بمحض إرادتها.
كنت بداية المأساة عندما توفي والدها الذي كان يعمل عاملا فلم يتركلهم أي مصدر للرزق .. ولأن الجنيهات القليلة التي يوفرها شقيقاها من العمل في ورشالتجارة لم تكف لسد احتياجات أسرتها المكونة من خمسة أشقاء بجانب والدتهم العجوز .. لم تجد غادة سوي الموافقة علي أول عريس يتقدم لخطبتها.. وبالفعل تزوجت الفتاةالصغيرة التي لم يتعد عمرها في ذلك الوقت '17سنة'.. أول عريس تقدمه لخطبتها.. لتكونالزوجة رقم ثلاثة في قائمة التاجر الكبير!
صدمةجديدة استقبلتها الفتاة الصغيرة عندما انتهي زواجها بعد شهور قليلة لم تتعد الستةأشهر .. بعدما عذبها زوجها وضرتها التي كانت تعيش معها في نفسالشقة.
لم تتحمل غادة الصدمة الثالثة التي تمثلت فيالقبض علي شقيقها الأكبر بسبب تجارته في المخدرات.. وبدأت تبحث عن الطريق الذيينقذها من الحزن واليأس الذي ملأ حياتها.. لم تجدي سوي صديقتها.. التي فتحت لهاقلبها وبيتها.. وبدأت تتردد عليها كثيرا وتتحدث معها في أدق تفاصيلحياتها.
جذب انتباه غادة الحياة المرفهة التي تعيشفيها صديقتها علي الرغم من أن والدها لم يمتلك مشروعا أو يعمل في إحدي الوظائفالراقية.. وتتضح الحقيقة أمام عينيها عندما وجدت صديقتها تصارحها بأن والدها يتاجرفي المخدرات .. ويعمل معه كل أفراد الأسرة التي تعاونه في توزيع المواد المخدرة.. في البداية لم تصدق غادة لكنها سرعان ما تأكدت من الحقيقة مع أول سيجارة بانجوتناولتها مع صديقتها وتعرف الطريق إلي الإدمان.
مرتالأيام والصداقة تقوي بين غادة وصديقتها التي طلبت منها أن تعمل معها في توزيعالبانجو.. ومن أجل المال استمعت غادة إلي رغبات صديقتها ورغبات الشيطان.. وبدأت فيمساعدة صديقتها في توزيع المواد المخدرة.. وبدأت معها الاوراق المالية تتزايد وتملأحقيبة يدها.
لم تستمع غادة إلي نصائح والدتهابالابتعاد عن هذه الفتاة سيئة السمعة.. إلا أن كلام الأم ذهب أدراج الرياح.. وانساقت غادة وراء رغباتها الشيطانية وبدأت خطواتها في طريقالضياع.
لم تعرف طعم الحب في حياتها .. كل ما كانتتفكر فيه تحصيل أكبر قدر من المبالغ المالية.. حتي توفر لنفسها الحياة التي لم تمتعبها مع أسرتها.. خاصة مازاد من ألمها عندما تزوجت شقيقتها الصغري من شاب كان سببافي عذابها بسبب قلة المال.. بجانب المشكلات العديدة التي واجهتها بسبب الفقر الذيعاشت فيه..
مرت الأيام وتعددت عمليات توزيع البانجو .. ونسيت غادة أن هناك مايسمي بالعدالة. فلم تتوقع أن تقع في يد العدالة بهذهالسرعة.. ولم يمر علي حبس شقيقتها عام واحد.. حتي تم القبض عليها وهي تستلم كمية منالبضاعة في سبيل توزيعها..
وداخل سيارة الترحيلاتجلست المتهمة في طريقها من مدينة الإسكندرية حيث إقامتها وأسرتها إلي مباحث احداثالقاهرة.. تفكر وتسترجع شريط حياتها الماضية وسنوات عمرها التي ضاعت بين الفقروتجارة المخدرات ووالدتها العجوز التي تعيش بحسرتها علي أولادها الذين أصبحوا خلفقضبان السجن!
وامام العقيد فوزي صلاح وكيل إدارةمباحث رعاية الأحداث.. انهارت غادة صلاح '20سنة' .. وقدمت اعترافاتها كاملة وهيتقول:
انا ضحية الظروف. فبعد وفاة والدي أصبحتواشقائي الأربعة بدون مصدر رزق. فتركت دراستي وذهبت أبحث عن فرصة عمل حتي أوفر منهاالقليل.. إلا أنني فشلت وبعد أيام من العذاب والتشرد استطاع شقيقاي ان يجدا فرصة فيإحدي ورش النجارة.. إلا أنهم انساقوا وراء أصدقاء السوء وتم القبض علي الأكبر بتهمةالاتجار في المخدرات .. كما تم القبض علي شقيقتي الاصغر بنفس التهمة .. وبسببصديقتي الفاسدة وأسرتها وقعت في نفس الشبكة السيئة ووجدت نفسي تاجرةللمخدرات!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 8, 2007, 12:54 PM
 
رد: اناضحية سيجارة بانجو

اهلين اسيرة الهجران
الحياه صعبه وملح الحياه التعب
موضوعك رائع ظاهره انتشرت في البلدان العربيه والاسلاميه بشكل كبير نضرآ لأمكانية الحصول على اكبر مبلغ من المال في اسرع وقت وانا في اعتقادي ان السبب لايكون مرتبط بالحاله الماديه(غني/فقير)او بالديانه سواء سماويه أوغيرها بشكل رئيسي.
وأرى ان الاسباب الرئيسيه الصحاب (الصاحب ساحب) التربيه والبيئه المنزليه وأسلوب حياة الشخص مثلآ/التأثر بالأفلام الاجنبيه التي تطرح استخدام والترويج للمخدرات بشكل مغري ،البيئه التي ينشاء بها وهذه أمثله وليس حصرآ.
وفي كل الحالات يكون السبب مشاكل نفسيه

الله يحمينا أختي اسيرة الهجران ويحمي شباب وبنات المسلمين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 8, 2007, 01:21 PM
 
رد: اناضحية سيجارة بانجو

ياهلا فيك rakan ويعطيك العافيه على مرورك وانشالله ربي
يبعد كل الشباب والبنات عن هذي البلاوي
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اناضحية, بانجو, سيجارة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ساعد نفسك في الاقلاع عن التدخين... nassima مقالات طبية - الصحة العامة 11 May 14, 2009 12:38 PM


الساعة الآن 07:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر