فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 18, 2009, 07:14 PM
 
تاريخ ونشاة مدينة جده


تاريخ و نشأة مدينة جدة

تعود نشأة مدينة جدة إلى ما يقارب 30000 سنة على أيدي مجموعة من الصيادين كانت تستقر فيها بعد الانتهاء من رحلات الصيد، ثم جاءت قبيلة قضاعة إلى جدة قبل أكثر من 2500 سنة فأقامت فيها وعرفت بها.

التحول التاريخي لمدينة جدة كان في عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان عام 647 م عندما أمر بتحويلها لميناء لاستقبال حجاج البحر المتجهين لأداء الحج في مكة المكرمة. لاتزال جدة إلى اليوم المعبر الرئيسي لحجاج البحر والجو والكثير من حجاج البر.

نمت جدة بشكل سريع خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين مما جعلها مركزا للمال والأعمال في المملكة ومرفأ رئيسيا لتصدير البضائع غير النفطية ولاستيراد الاحتياجات المحلية.

تنطق جدة من قبل سكانها الحجازيين بكسر الجيم مع تشديد الدال بالفتح. في وسائل الإعلام العربية أحيانا تنطق بفتح الجيم. بسبب وجود جاليات كبيرة في المدينة من دول عربية مختلفة وغير عربية فإن لكل جالية طريقة خاصة في نطق اسمها إلا أن الاختلاف ليس بكبير وأحيانا غير ملحوظ.

بكسر الجيم: يقال أن جدة سميت باسم شيخ قبيلة قضاعة وهو جدة بن جرم بن ريان بن حلوان بن علي بن إسحاق بن قضاعة.

بضم الجيم: يقال أيضاً إن أصل التسمية لهذه المدينة هو جُدة التي تعني بالعربية شاطىء البحر . وهي التسمية التي يذكرها ياقوت الحموي في معجم البلدان وابن بطوطة في رحلته.

بفتح الجيم: هناك رأي يقول أن الاسم هو جَدة (بمعنى والدة الأب أو الأم). ينسب سكان المدينة التسمية لأم البشر حواء التي يقولون أنها دفنت في هذه المدينة التي نزلت إليها من الجنة بينما نزل جدنا آدم في الهند والتقيا عند جبل عرفات ودفنت هي في جدة.


توجد مقبرة في المدينة تعرف باسم مقبرة أمنا حواء.
بعض دراسات علماء الآثار تشير إلى وجود سكان في المنطقة المعروفة الآن بجدة منذ أيام العصور الحجرية إذ وجدت بعض الآثار والكتابات الثمودية في وادي بريمان شرقي جدة ووادي بويب شمال شرقي جدة. بعض المؤرخين يرجع تأسيسها لبني قضاعة الذين سكنوها بعد انهيار سد مأرب عام 115 قبل الميلاد. يرى البعض أن جدة كانت مسكونة قبل قبيلة قضاعة من قبل صيادي أسماك في البحر الأحمر كانوا يعتبرون جدة مركزا لانطلاقهم للبحر ومقصدا لراحتهم. حسب بعض الروايات فإن تاريخ جدة يعود إلى ما قبل الإسكندر الأكبر الذي زارها ما بين عامي 323و356 قبل الميلاد

اختار عثمان بن عفان في عام 647 م المدينة كميناء رئيسي لدخول مكة المكرمة والوصول إليها عن طريق البحر وسميت في ذاك الوقت باسم بلد القناصل. يشير ابن جبير وابن بطوطة في رحلتيهما إلى أن المدينة ذات طراز معماري فارسي عندما زاراها.

يقول عنها المقدسي البشاري (توفي 990 م) صاحب كتاب أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم «محصنة عامرة آهلة، أهل تجارات ويسار، خزانة مكة ومطرح اليمن ومصر. وبها جامع سري، غير أنهم في تعب من الماء مع أن فيها بركاً كثيرة، ويحمل إليهم الماء من البعد، قدغلب عليها الفرس. لهم بها قصور عجيبة، وأزقتها مستقيمة، ووضعها حسن، شديدة الحر جداً».

ويصف الرحالة الفارسي المسلم ناصر خسرو جدة عندما زارها عام 1050 م بأنها مدينة كثيرة الخيرات مزدهرة بالتجارة باسقة العمران ووصف أسواقها بأنها نظيفة وجيدة وقدر عدد سكانها بحوالي 5000 نسمة .

تبدل حال سكان للحالة العامة التي يعيشها العالم الإسلامي في ظل الحروب الصليبية واضطراب الحكم بين السلاجقة والأيوبيين. وبعد قرن من الزمان تقريباً يخبر مؤرخ عربي آخر وهو ابن المجاور بأن شيئاً من الازدهار قد صادف جدة في عهده .


جدة تحت حكم المماليك
استمرت جدة تحت نفوذ الخلافات الإسلامية المتعاقبة بدءا بالأمويين والعباسيين فالأيوبيين ثم المماليك. في العصر المملوكي بسط المماليك نفوذهم على جدة لتأمين طرق التجارة والحج، وحماية الحرمين، وعين السلطان المملوكي حاكماً عاماً لجدة أطلق عليه مسمى نائب جدة يطل مقر إقامته على الميناء ليشرف على حركته.

ورغبة من السلاطين المماليك في تشجيع التجار على استخدام ميناء جدة اتخذوا إجراءات عدة منها: تخفيض الرسوم الجمركية ومنع تجار مصر والشام من النزول في ميناء عدن ومضاعفة الرسوم الجمركية على التجار الذين يمرون على عدن قبل قدومهم إلى ميناء جدة . قام السلطان قانصوه الغوري عام 915 ه/1509 م ببناء سور جدة حماية لها من غارات السفن الأوروبية التي لم تهاجم المدينة إلا بعد وصول العثمانيين إليها، وقد كان قانصوه آخر المماليك الذين حكموا جدة في القرن العاشر الهجري. تذكر بعض المصادر التاريخية أن المدينة بقيت أغلب فترات القرن الخامس عشر الميلادي مستقلة في الحكم حتى دخلت تحت حكم العثمانيين

يقول عنها الرحالة المغربي ابن بطوطة (المتوفي 1377 م) «وهي بلدة قديمة على ساحل البحر ... كانت هذه السنة قليلة المطر، وكان الماء يجلب إلى جدة على مسيرة يوم وكان الحجاج يسألون الماء من أصحاب البيوت»

جدة العثمانية
قام الشريف بركات حاكم الحجاز (بما فيه جدة) بإعلان ولائه للخلافة العثمانية وكان ذلك عام 931 ه. تعرضت جدة في أوائل العهد العثماني للعديد من غارات الأساطيل البرتغالية في القرن السادس عشر ميلادي العاشر الهجري ثم لغارات القراصنة الهولنديين في القرن السابع عشر الميلادي. وصل أسطول لوبو سوارس البرتغالي أمام جدة عام 1516 م وقد صدته الحامية العثمانية بقيادة سليمان باشا وأسرت احدى السفن وأرسلتها للآستانة.

خلال القرنين (السادس عشر والسابع عشر) كانت طرق التجارة البحرية في العالم قد ملكت من قبل البرتغاليين والهولنديين والإنجليز الأمر الذي جعل قيمة جدة الاقتصادية تنحدر وتقل ولولا وفود الحجيج والمعتمرين لما عاشت أو استمرت.

مناطق تاريخية
سور جدة وبواباتها القديمة قام ببناء سور جدة حسين الكردي أحد أمراء المماليك في حملته عندما اتجه ليحصن البحر الأحمر من هجمات البرتغاليين فشرع بتحصينه وتزويده بالقلاع والأبراج والمدافع لصد السفن الحربية التي تغير على المدينة وقد شرع حسين كردي في بناء السور وإحاطته من الخارج بخندق زيادة في تحصين المدينة من هجمات الأعداء وبمساعدة أهالي جدة تم بناء السور وكان له بابان واحد من جهة مكة المكرمة والآخر من جهة البحر ويذكر أن السور كان يشتمل على ستة أبراج كل برج منها محيطة 16 ذراعاً ثم فتحت له ستة أبواب هي: باب مكة، وباب المدينة، وباب شريف وباب جديد وباب البنط وباب المغاربة أضيف إليها في بداية القرن الحالي باب جديد وهو باب الصبة. تم إزالة السور لدخوله في منطقة العمران عام 1947 م.


* جدة تحت العهد السعودي الميمون لا يمكن ان يقارن بالعهود السابقة فافي كل عشرة سنوات ازدهار في كافة المجالات الذي فاق كل التوقعات وبهذا لا يمكن الوصف والحديث في سطور...الخ


مناطق جدة القديمة
قسمت مدينة جدة داخل سورها إلى عدة أحياء وقد أطلق عليها مواطنو المدينة القدامى مسمى حارة وقد اكتسبت تلك الأحياء أسماءها حسب موقعها الجغرافي داخل المدينة أو شهرتها بالأحداث التي مرت بها وهي:

سميت هذه الحارة نسبة للسيد عبدالكريم البرزنجي الذي قتلته الحكومة العثمانية وتقع في الجزء الشمالي الشرقي من داخل السور شمال شارع العلوي وبها دار آل قابل ومسجد الشافعي وسوق الجامع.

وسط البلد
وهي مركز الاسواق التجاريه مثل سوق الكورنيش وسوق المحمل وسوق الصالحيه وبها ميدان البيعه و وزارة الخارجيه والبنك الاهلي التجاري وبها جده التاريخيه وهي أقدم أحياء جده ....

حارة الشام
تقع في الجزء الشمالي من داخل السور في اتجاه بلاد الشام وفي هذه الحارة دار السرتي ودار الزاهد.

حارة اليمن
وتقع في الجزء الجنوبي من داخل السور جنوب شارع العلوي واكتسبت مسماها لاتجاهها نحو بلاد اليمن وبها دار آل نصيف ومنزل الشيخ محمد نصيف ودار (آل شعراوي ) ومنزل الشيخ ( جميل شعراوي ) ودار الجمجوم ودار آل عبدالصمد

حارة البحر
وتقع في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة جدة وهي مطلة على البحر وبها دار آل رضوان وآل مسعد .

حارة الكرنتينه
تقع جنوبي جدة وكانت مواجهة للميناء البحري القديم قبل ردم المياه الضحلة أمامها لإنشاء ميناء جدة الإسلامي ومصفاة البترول ، وكان دخول الحجاج القادمين بحرا عن طريقها وتعتبر أقدم أحياء جدة خارج السور وتسكنها هذه الأيام أغلبية وافدة من دول أفريقيا وهي بجوار مصفاة جدة الجنوبية للبترول.

البناء
بيت نصيف التقليدي (1881)م بمدينة جدة,.كانت مواد البناء الشائع استخدامها في بناء البيوت هي إما الطابوق الطيني أو الحجر مع الجص، وكان الهيكل الإنشائي يعتمد على الجدران الساندة وتبنى السقوف بطريقة العقادة فكان يمد الحديد أو الخشب أو الحجر الذي يرتكز عليه السقف إلى الشارع أو الفناء ثم يكمل البناء فوقه بالخشب المزخرف ويسقف أيضا بالخشب لخفة وزنه حيث أن البروز لم يكن يستند على أعمدة فلا يتحمل الطابوق أو الحجر، وكان من أشهر معلمي البناء بجدة قديماً الشيخ / جميل شعراوي بحارة اليمن .

كان هناك أنواع متعددة من المشربيات بعضها مغلق والبعض الآخر مفتوح حيث أن المفتوحة كانت بمثابة شرفة تطل على الشارع أو الفناء وكانت النقوش الخشبية تترك مفتوحة تسمح بدخول الهواء والضوء. أما المغلقة كانت تمثل امتدادا للغرف بالطابق الأول وكانت الزخارف تبطن بالزجاج الملون وتجعل فيها نوافذ تفتح عموديا.

أشهر مساجد جدة القديمة
مسجد الشافعي يقع في حارة المظلوم في سوق الجامع وهو أقدم مساجدها وقيل أن منارته بنيت في القرن السابع الهجري الموافق الثالث عشر ميلادي وهو مسجد فريد في بنيان عمارته وهو مربع الأضلاع ووسطه مكشوف للقيام بمهام التهوية وقد شهد المسجد أعمال ترميمية لصيانته وتقام به الصلاة


مسجد عثمان بن عفان
ويطلق عليه مسجد الأبنوس (الذي ذكره ابن بطوطة وابن جبير في رحلتيهما) لوجود ساريتين من خشب الأبنوس به ويقع في حارة المظلوم وله مئذنة ضخمة وتم بناؤه خلال القرنين التاسع والعاشر الهجريين.

مسجد الباشا
ويقع في حارة الشام وقد بناه بكر باشا الذي ولي جدة عام 1735 م وكان لهذا المسجد مئذنة أعطت المدينة معلماً أثرياً معمارياً وقد بقيت على حالها حتى 1978 م عندما هدم المسجد وأقيم مكانه مسجد جديد.

مسجد عكاش
يقع داخل شارع قابل غرباً أقيم عام 1200 ه وقام بتحديد بنائه عكاش أباظة وتم رفع أرضية المسجد عن مستوى الشارع بحيث يصعد إليه بعد درجات وهو في حالة جيدة وتقام به صلوات حتى اليوم.

مسجد المعمار
يقع في شارع العلوي غرباً بمحلة المظلوم وقد عمره مصطفى معمار باشا عام 1384 ه وهو الآن بحالة جيدة وتقام فيه الصلاة وله أوقاف خاصة به.


جامع الحنفي
يقع في حارة الشام ويرجع تاريخ بنائه إلى عام 1320 ه وهو أكبر مساجد جدة القديمة وتمت صيانته عدة مرات ومن أشهر أئمة المسجد الشيخ عبدالرحمن أحمد علي باصبرين رحمه الله.

مسجد الجفالي
يقع في منطقة البلد مقابل وزارة الخارجية ودوار البيعة في جنوب جدة

مسجد الرحمة
يقع فوق سطح البحر على كورنيش جدة

مسجد الملك سعود
يقع في منطقة البلد وتم بنائه في عهد الملك سعود ويتسع لخمسة آلاف مصلي.

جامع حسن عناني
ويقع على كورنيش جدة الأوسط عند تقاطع شارع الحمراء مع طريق الكورنيش. أنشأه الشيخ حسن عناني من الأشراف العنانيين وفيه يقيمون المذهب الصوفي معتقداتهم كالصلاه وغيرها على الطريقه النقشبنديه .

جامع الملك فهد
ويقع قرب مطار الملك عبد العزيز بحي المحمدية، ويعد هذا المسجد أكبر وأفخم المساجد في المدينة، حيث يتسع لما قد يزيد عن 5000 مصلي، وهو حديث البناء.

مقبرة أمنا حواء
تقع في وسط المدينة ويعتقد أن حواء أم البشر توفيت ودفنت في المقبرة

مقبرة شيخ الاسد
وتقع في بداية طريق مكة جدة القديم ، خلف باب مكة وتسمية بمقبرة شيخ الاسد نسبة للشيخ الشريف حامد بن نافع الهاشمي وهو من آل البيت النبوي الهاشمي ويمتد نسبه الي الشريف منيف بن شيحه أمير المدينة المنورة وتوجد ذريته اليوم بالسودان الشرقي ويعرفون بآل الشيخ حامد بن نافع .

الموقع الجغرافي
تقع مدينة جدة على الساحل الغربي من المملكة عند التقاء خط العرض 29.21 شمالا وخط الطول 39.7 شرقا عند منتصف الشاطئ الشرقي للبحر الأحمر جنوب مدار السرطان ويحيطها من الشرق سهول تهامة وتمثل منخفضا لمرتفعات الحجاز ومن الغرب يوجد على مسافة الشاطئ سلاسل متوازية من الشعب المرجانية وتبلغ مساحتها الإجمالية 748 كيلومتراً مربعاً، وتعد مدينة جدة عروس البحر الأحمر وأكبر المدن المطلة عليه، وهي الآن من أهم مدن المملكة ، والبوابة التجارية لها وكانت من قديم الزمان تمثل المنفذ الخارجي للمملكة، ونتيجة لذلك عاشت نهضة صناعية كبيرة وتطورا في جميع المجالات التجارية والخدمية، الأمر الذي جعلها من أكثر المدن استقطابا للاستثمار حتى صارت مركزاً مهماً للمال والأعمال. كما اكتسبت جدة أهمية سياحية وباتت من أكثر المدن السعودية التي تحتضن مرافق ومنشآت سياحية متطورة كالفنادق والشقق المفروشة والمنتجعات، إضافة إلى المطاعم التي تقدم ألواناً مختلفة من الأطعمة، وكذلك المراكز الترفيهية والمتاحف الأثرية والتاريخية.

بعض أسواق جدة القديمة
سوق البدو يقع على مقربة من بوابة مكة ويعرض فيه البهارات والحبوب والأقمشة بأنواعها وكل ما كان يجذب سكان البادية.

سوق قابل
وقد شهد عبر الزمن تغيراً جذرياً في نوعية البضائع المعروضة فيه مثل الأقمشة والأحذية والذهب وجميع مستلزمات المناسبات من حلوى وبن وساعات وأجهزة كهربائية وهو هدف حيوي لزوار المدينة قديماً وحديثاً.


أهم الأسواق والخانات القديمة
إضافة إلى هذه الأسواق الرئيسية ظهرت في جدة القديمة بعض الأسواق والخانات المعروفة من أهمها: سوق السمك "البنقلة" وسوق الجزارين بالنوارية ويقع في نهاية شارع قابل والسوق الكبير وتباع فيه الأقمشة; وسوق الخاسكية ويقع خلف دار الشيخ محمد نصيف; وسوق الحبابة ويقع في باب مكة وسوق الجامع نسبة إلى جامع الشافعي وسوق الحراج "المزاد العلني" وهو في باب شريفوسوق العصر ويقع في باب شريف ويقام عصر كل يوم وسوق البرادعية وكانت تصنع فيه برادع الحمير والبغال وسروج الخيل عند عمارة الشربتلي وسوق السبحية وكانت تصنع فيه وتباع المسابح بأنواعها ويقع في منطقة الخاسكية وسوق باب شريف وتباع فيه الأقمشة – إضافة إلى الخانات في جدة القديمة – والخان ما يسمى بالقيسارية أي السوق التي تتكون من مجموعة دكاكين تفتح وتغلق على بعض ومن أهمها: خان الهنود وخان القصبة.

أهم البيوتات التجارية في جدة
وما دام الحديث موصولاُ عن الكيان الإقتصادي في مدينة جدة القديمة لابد لنا أن نمر سريعاً على أهم البيوت التجارية في جدة القديمة والتي تمثل جذور هذا الكيان الإقتصادي ويروي الباحث المؤرخ عبدالقدوس الأنصاري في موسوعة تاريخ مدينة جدة أن أهم البيوت التجارية التي عرفت هي آل نصيف وآل زينل وآل باناجة وآل باعشن وآل الزاهد وآل الهزازي وآل الجمجوم وآل باغفار وآل لنجاوي وآل الطويل وآل البسام وآل الفضل وآل المتبولي وآل المغربي وآل قابل وآل الأبار وآل الكابلي وآل الشبكشي وآل عرب وآل الدخيل وآل عبدالفتاح وآل التركي .... وقد جاء إسم بعض هذه الأسر وأجدادها من التجار في كتاب "خلاصة الكلام" وهذه الأسر ساهمت في بناء الكيان الإقتصادي لجدة وكان من تجار جدة المرموقين الشيخ عمر نصيف وهو جد الشيخ محمد نصيف والسيد عبدالله السقاف وسعيد باجسير وعبدالله بن جنيد وعبدالرحمن باجنيد وسالم بامحرم وأحمد باعبيد وصالح بن على باعشن وآن لنا أن نذكر بعض أسماء كبار التجار الذين أسسوا الحركة التجارية القديمة في جدة ومن أبرزهم الشيخ عمر أفندي نصيف جد الشيخ محمد حسين والشيخ محمد حسن نصيف والحاج محمد على زينل والشيخ يوسف زينل والشيخ محمود على زاهد والشيخ محمد الطويل والشيخ عثمان باعثمان والشيخ محمد صالح بن على باعشن والشيخ أحمد باناجة والشيخ عبدالله المحتسب والشيخ أحمد محمد صالح باعشن والشيخ عبدالله كامل والشيخ محمد بن عبيد بن زقر والشيخ سعيد بن عبيد بن زقر والشيخ محمد عبدالله رضا والشيخ على الجفالي والشيخ محمود آبار والشيخ فاضل عرب والسيد محسن باروم والأستاذ محمد على مغربي والشيخ عبدالطيف جميل والشيخ سالم بن محفوظ والشيخ عمر عبدربه والأستاذ حمزة عجاج والشيخ محمد نور رحيمي مدير عام الجمارك والشيخ مبارك عبدالتواب السلمي والشيخ أحمد صلاح جمجوم والأستاذ على شبكشي والشيخ عبدالعزيز السليمان والشيخ أحمد موصلي والشيخ عبدالرحيم صدقة عبدالفتاح وغيرهم كثيرون من أعيان ووجهاء ورجال الأعمال في جدة.

أسواق جدة القديمة
بلغت المساحة التقريبية داخل سور مدينة جدة 1.5 كيلو متر مربع وهي مازالت تحتوي على لمسات من الحياة التقليدية القديمة ذات الطابع الإجتماعي والإقتصادي القديم التي تتركز غالباً حول أسواق المنطقة حيث تنتشر محلات الحرف التقليدية الشعبية القديمة ومن أشهر أسواق المنطقة التاريخية القديمة بجدة سوق العلوي وسوق البدو وسوق قابل وسوق الندى.

جدة مركز جذب للسياح
تحتضن مدينة جدة أكثر من 66 فندقاً موزعة على مختلف الدرجات الفندقية مشكلة ما نسبته 19% من إجمالي فنادق المملكة وتبلغ عدد غرفها أكثر من 3000 غرفة مشكلة ما نسبته 20% من الإجمالي على مستوى المملكة، بينما يبلغ عدد فنادقها بمستوى الخمس نجوم 10 فنادق طاقتها تقارب 2000 غرفة تمثل نحو 31% من طاقة الفنادق بهذا المستوى في المملكة و26% من طاقة الغرف أيضاً. كما تعتلي جدة قائمة أعلى متوسطات نسب الاشغال للفنادق الممتازة على مستوى المملكة بمتوسط سنوي تقديري نسبته 68%، وكذلك الأمر بالنسبة لفنادق الدرجة الأولى بنسبة 52% وفنادق الدرجة الثانية بنسبة 55.7% وفنادق الدرجة الثالثة بنسبة 62% فيما تحتل مدينة جدة المركز الأول على مستوى المملكة من حيث متوسط نسب الإشغال العام لجميع درجات الفنادق وبنسبة 59% خصوصاً في فترة الصيف والإجازات.
أما الشقق المفروشة فهناك أكثر من 98 مبنى إسكان طاقتها الإجمالية 2344 شقة تحتضن ما إجماليه نحو 4688 غرفة ونحو 66 شاليهاً وقرية سياحية مهيأة بشتى أوجه الخدمات السياحية والترفيهية للأفراد والعائلات والأطفال.

وتتمتع مدينة جدة بمقومات سياحية متعددة ومنها :
الكونيش الشمالي الذي يبلغ طوله حوالي 11.25 كم كما يبلغ طول الكورنيش الأوسط الذي يعد امتداداً للكورنيش الشمالي 2.5كم ويتداخل مع ساحل البحر الأحمر في شكل انحناءات وتصميمات جمالية وجلسات تشكل منتزها للزوار والأهالي وتحاذي الكورنيش طرق رئيسية تتخللها بحيرات مائية مختلفة المساحات متناسقة التفاصيل الدقيقة التي تتماذج مع تصميم الكورنيش الصخري في صورته البديعة، حيث وضعت الكسارات الصخرية للتخفيف من حدة الأمواج المتسابقة نحو الشاطئ وللتخفيف من عوامل التعرية البحرية التي تؤثر على الأرصفة على طوال الكورنيش.....

الكورنيش الجنوبي يمتد الكورنيش الجنوبي لجدة على طول الساحل الجنوبي وقد تم ردم مناطق الشعاب الضحلة فيه إلى داخل البحر ليتشكل في صورة أرصفة صخرية في أشكال جمالية لجلسات الزوار والعائلات وملاعب الأطفال ويتجه هذا الجزء من الكورنيش امتداداً إلى الجنوب ليلتقي مع الشواطئ الموازية لمنطقة البلد وشواطئ الميناء التي تبلغ حوالي 27 كم طوليا، ويستقبل هذا الجزء من شاطئ جدة الزوار القادمين من شارع فلسطين مباشرة أو القادمين من شارع متفرع من شارع الأندلس كما أن هنالك العديد من الشوارع الفرعية التي تفضي للجزء الجنوبي من الكورنيش الذي تقع على شاطئه المراكز التجارية والفنادق والمطاعم التي تتنوع في تقديم الأصناف المختلفة من الأطعمة، وهنالك مساحة واسعة لشاطئ رملي منحدر في الكورنيش تزينه الإضاءات الملونة لعربات الخيل والدبابات الأرضية، حيث يتسابق مالكوها لتأجيرها لبعض الأهالي الذين يجدون متعة في ركوب هذه العربات أو الدراجات النارية خلال رحلاتهم البحرية.

شرم أبحر يبلغ شرم أبحر حوالي 17.5كم في شكل هلال حيث تتقابل جهتا الساحل لبعضهما البعض، ويقع شرم أبحر في شمالي المدينة كما أنه يتميز بمياه عميقة بعكس الشاطئ الجنوبي لجدة، ويمتد الشرم جنوباً حيث يلتقي بشمال الكورنيش الشمالي لجدة ويمتد على ساحله القرى السياحية والمخيمات كما أنه يستقطب العديد من المتنزهين والمخيمات المقامة للنزهة التي تملأ بعض المساحات الفارغة


أشهر المعالم المراكز التجارية الكبيرة الحديثة والتي تعتبر من المراكز التجارية على مستوى الشرق الأوسط مثل: التحلية مول، سلطان مول، سوق حراء، أويسس مول، لومول، جدة مول وغيرها.

نافورة جدة الشهيرة، وتعد أعلى نافورة في العالم وسجلت في كتاب موسوعة جينس للأرقام القياسية.

وتحتضن مدينة جدة العديد من المتاحف مثل، متحف جدة الإقليمي، متحف علوم البحار، متحف كلية علوم الأرض، متحف صفية بن زقر التراثي.

المجسمات الجمالية، وتنتشر في ميادين وشوارع جدة تم تصميم بعضها من قبل فنانين عالميين ومن أشهر الميادين بمدينة جدة ميدان الفلك، ميدان الدراجة، ميدان الكرة الأرضية، ميدان التاريخ، ميدان الهندسة، ميدان الطائرة، ميدان طارق بن زياد، ميدان النورس، ميدان البيعة، ميدان الصواري، ميدان القبضة.

أبرق الرغامة، المكان الذي خيم فيه الملك عبد العزيز عند دخوله جدة وهو عبارة عن نصب تذكاري تخليدا لذكرى الملك.

جدة القديمة ويوجد بها المنطقة التاريخية والأثرية والمباني القديمة والمساجد مثل مسجد الإمام الشافعي، مسجد الإمام الحنفي، عين فرج يسر التي يرجع تاريخها إلى عام 915 ه والتي بنيت في عهد السلطان قنصوه الغوري وتعد متحفاً تاريخياً وأثرياً قيما بنمطها المعماري المتميز وشوارعها الضيقة المتعرجة وأسواقها وأربطتها ومساجدها القديمة ومدارسها ورواشينها ومشربياتها وبرحاتها وهناك الكثير من أهالي جدة من يحملون في ذاكرتهم أجمل الذكريات واللحظات في ذلك الزمن الجميل. ومن أحياء جدة القديمة حارة اليمن والتي تعد أكبر حارات جدة قديماً، حارة الشام، حارة المظلوم، حارة البحر ومن أسواقها الشعبية سوق الندى، سوق الخاسكية، سوق الذهب، سوق البدو، سوق العلوي، شارع قابل.
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 21, 2009, 03:22 PM
 
رد: تاريخ ونشاة مدينة جده

مشكورة ع الموضوع يعطيك العافية
__________________



رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 3, 2009, 09:46 PM
 
رد: تاريخ ونشاة مدينة جده

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينة صن سيتي المدهشة - مدينة الشمس رماد ذكر السياحة و السفر 12 November 24, 2010 10:29 PM
مدينة بلا صدى سلمى بن علي بوح الاعضاء 5 June 3, 2009 03:24 PM
تاريخ الطبري (( تاريخ الرسل والملوك )) ..لابن جرير الطبري advocate كتب التاريخ و الاجتماعيات 8 December 27, 2008 10:02 PM
طلب كتب-تاريخ مدينة عكا الفلسطينية سعدعادل أرشيف طلبات الكتب 0 October 2, 2008 01:10 PM


الساعة الآن 05:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر