فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم July 10, 2009, 05:50 PM
 
أحزان على شفاة الصمت

أنثى الصمت
والدموع والأحزان
فوق أكتاف هذا الزمان تبكي
تنام وقناديلها مطفأة والعويل مخالج فمها
في صمتها تعيش الجراح
تعيش النواح تندلج بالصراخ
أهٍ أيتها الأنثى آه ...!
في يد الغيوم تنزوين مع الدموع
كل ورود الضفاف لكِ
صارت جميع دروب المنافي
غيمة الروح تمطر فيض الحنين
وهذه الأنثى تخفي حزنها عن حبيبها
تأن في داخلها وتهبط دموعها في جوفها
تبتسم وتحت بسمتها ألف عذاب
من بقايا الرمال نجوم تضئ في حياتها
تعيشُ فرحةً مجلجلةً بالدموع
تتحمل جوعها لتشبع من يمتلك قلبها
تحب بصدق والحزن عارمٌ في معينها
في دفتر الهموم تخط حروفها
تلوذ بنجم الصباح لوحدها
في إنكسار الدموع تومض
بوميض قلبها الصادق
تأنس حبيبها وهي بالحزن غارقه
كم هي عظيمه تلك الأنثى ..؟!
تفترش النجوم لها دماً
فتعدوا على مطرٍ من الدماء
وتبات ليلها على أرصفةٍ من الدماء
تمزق الحواجز جسدها
وتسلخ السماء جلدها
ترتمي في رذاذها كللُ الأحزان
وريد الصحراء يجري في خضرتها
وحمأة الظل تقترن بإستظلالها
وبوابة النار ترصد آثار خطواتها
من الأحزان ترتجف حقولها
وتهتز لها العروق في جسدي
ويتلوى الالم لها في خاصرتي
آهٍ كم أبكي لها ...؟!
آهٍ كم أحزن لها ...؟!
أحبها وأدرك مدى أحزانها
هاهي تتحدثُّ عن نفسها
وتقول أنها بالليل تزرع وحشتها
وتخنق عبرتها وتيتم فرحتها
وتأججُ الأسى في رحابها
تهتف للعزاء في غناءها
تهمس للعناء في فمها
تتمرى بأحزانها
وتنثر فوق جروحها رماد السنين
يأكلها الزمان بمخالبه
ويفسد حقولها ويحرق قمرها
وينحر شمسها ويذبح فصولها
كان فرحها هو بكاء الآخرين
تتنهالُ عليها الأحزان ك الأنفاس
فحزنها لا يشبهُ شئ إلا حزنها
لكني مازلتُ أحلم بها وبحبها
فالحلم مسورٌ بعطورٍ من نسيم الإقاح
والحزن في عيوننا ..!
يثني السور في سماء العبور
يئنُّ في العروق للبكاء
يتلوى نواحا بصدر الرمال
كم نحزن وكم نبكي ..؟!
وفي حزننا رقاء وفي بكاءنا ثراء
نعيش لحظاتنا في كل الحالات
يهبط الحزن علينا في عربات القطار
ونأنس أنفسنا بحديث حبنا ومشاعر قلبنا لنحمل البهاء
ونغمر بالحنان كل الدروب وتتوهج فينا النجوم
حبيبتي ...
دعيني أحمل عنك أحزانك
دعيني أنتصرُ على مايكسرُ الفرحة لديكِ
دعيني أحول السراب حولك إلى أمنيات
دعيني أتدفقُّ بالحب لتخضر أيامك المتعبة
دعيني أسكبُ العطور والبخور في دروبك الموحشة
آهٍ ياحبيبتي ..
تتوحدُّ فيكِ أيامي وتتوحدُّ فيكِ أحلامي
واللحظات المنهكة سأكون فاتحة ندى لها
أيتها الأنثى
خذيني أملاً ...
ودعيني أمزق تلك الأحزان
فقوافل الحزن أراها سرجت على سطورك العذبة
خذيني ورداً ...
لأتوج عرش قلبكِ بوردي
وأعبق كل الروائح التي تحيطكِ بعبقي
خذيني فؤاداً ...
لايعيش إلا بنبض قلبكِ
ونبضاته تخالج نبضات قلبك التي تحتويني
لن نحني للريح ياحبيبتي ولن ننثني
وسنعود مثخنين بالورد والأغاني أنا وأنتِ
وكلمة الحب بيننا ستسمو فوق أوجاعنا
وتتوج لحظاتنا المرة بالورد
وتنثر القرنفل على ضفاف ايامنا المتعبة
وأكتبُ على صفحاتِ أيامي
أحبكِ وأتوجُ العرش بحبكِ
منقول
__________________
لا تسأليني..
كيف ضاع الحب منا في الطريق؟
يأتي إلينا الحب لا ندري لماذا جاء
قد يمضي ويتركنا رمادا من حريق..
فالحب أمواج.. وشطآن وأعشاب..
ورائحة تفوح من الغريق




رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 11, 2009, 03:02 PM
 
رد: أحزان على شفاة الصمت

مشكورة أختي لافي على نقلك المميز
فعلا قصيدة تستحق النقل
تقبلي مروري
__________________
آن للشمسِ أن تعـــــود..
فقد أعلنَ ليلي الرحيــــلْ..
شمسٌ بتنا وليــــلٌ..
والتلاقي مستحيــــلْ...
سنتلاقى دوماً لكن في صمتٍ..
في مشرق كل شمسٍ وعند المغيبْ..
لم تكوني ذنباً لأطلب مغفرةْ..
كنتِ أمنيتي المستحيلةْ..
وغدوتِ ذكراي الجميلةْ..
سلاماً يا طهراً تشبهه النساء..
يا درةً نجميةً بتاج السماء..
سلاماً يا ملاكي..
ليس وداعاً..
بل هو بحثٌ عن لقاء..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 12, 2009, 12:24 AM
 
رد: أحزان على شفاة الصمت

كلمات من ذهب

نقلتها لنا صاحبة الذوق الراقي لافلولا

دمتي بود عزيزتي أستمتعت بالقراءة
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إن للخوارج صفات ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن صفات الخوارج غريب الاهل والدار النصح و التوعيه 9 March 27, 2011 11:16 PM
4 صفات من صفات قوم لوط .. انتشرت في هذه الأمة !! روح الفؤاد النصح و التوعيه 15 April 13, 2010 02:58 PM
ميزان الاعتدال عبدالله بن محمد أرشيف طلبات الكتب 1 December 28, 2008 02:39 PM
الكلمه ميزان .. مجموعة أنسان مقالات حادّه , مواضيع نقاش 1 September 7, 2007 11:29 PM


الساعة الآن 11:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر