فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 8, 2007, 10:07 PM
 
هتلر

ولد أدولف هتلر فى 20 ابريل 1889 فى براوناو Braunau وهي بلدة صغيرة فى النمسا تقع بالقرب من الحدود الألمانية.
كان والد أدولف هتلر يدعى ألويس هتلر Alois Hitler و كان يعمل موظف جمارك صغير و هو من مواليد 1837 ، أما والدته فكانت تدعى كلارا بولزل Klara Pölzl من مواليد 1860.
و كلارا بولوز أو كلارا هتلر Klara Hitler كانت الزوجة الثالثة لألويس هتلر ، فقد تزوج ألويس هتلر قبلها مرتين ، و كان ألويس هتلر أكبر فى العمر من كلارا بثلاث و عشرون سنة.
.وكان لألويس ستة ابناء من زوجته كلارا و لكن اثنان فقط من بين الستة ابناء بقوا على قيد الحياة حتى كبروا و هما أدولف وشقيقته بولا Paula.
بعد ولادة أدولف هتلر بمدة قصيرة انتقلت عائلته إلى مدينة لينز Linz في النمسا أيضا ، وهناك دخل المدرسة الابتدائية، وكان تلميذا متفوقا، إلا انه بعد انتقاله إلى المدرسة الثانوية تكاسل ولم ينجح في دروسه، مما أثار حفيظة والده الذي كان راغبا في أن يكون ابنه موظفاً فى الجمارك على غراره ، ومن أهم أسباب انحدار مستواه الدراسي اهتمامه بالفنون ورغبته في أن يكون فنانا.
تمتع أدولف بالذكاء في صباه وقد تأثر كثيرا بالمحاضرات التي كان يلقيها البروفسور “ليبولد بوتش Ludwig Wittgensteinالممجدة للقومية الألمانية و هو يعتبر من أعظم الفلاسفة فى القرن العشرين.
و قد فسر أدولف هتلر عدم تفوقه الدراسى بأنه كان نوع من التمرد على والده الذى كان يريد إبعاده عن طريق الفن ، و فى 3 يناير 1903 توفى ألويس هتلر ، و كان أدولف هتلر عند وفاة أبيه فى الثالثة عشر من عمره.
و عندما بلغ أدولف هتلر السادسة عشر من عمره ترك الدراسة بدون أن يحصل على أى شهادات دراسية.
في 21 ديسمبر 1907 ماتت كلارا و الدة هتلر و هى فى عمر السابعة و الأربعين، و غدا أدولف ابن الثمانية عشر ربيعا بلا معيل وقرر الرحيل إلى فيينا أملا أن يصبح رساما.
عكف على رسم المناظر الطبيعية والبيوت مقابل أجر يسير وكانت الحكومة تصرف له راتبا كونه صغير بالسن وبلا معيل ، وتم رفضه من قبل مدرسة فيينا للفنون الجميلة مرتين وتوقفت اعانته الماليه من الحكومة.
كان هتلر نمساويا من الناطقين بالألمانية، وأثناء إقامته في فيينا كره غير الألمان لأنه اعتبر نفسه ألمانيا، وقد سخر من الحكومة النمساوية التي كانت تعترف بثمان لغات رسمية، وآمن انه ما من حكومة يمكن أن تبقى في السلطة إذا حاولت معاملة كل الجماعات الاثنية بالتساوي، وانه لا بد في النهاية من تفضيل بعض على البعض الآخر ، وعام 1913 انتقل هتلر إلى ميونيخ Munich في ألمانيا، وعندما بدأت الحرب العالمية الأولى تطوع للخدمة في الجيش الألماني.
وحارب ببسالة إلا انه رفع إلى رتبة عريف فقط، وعند نهاية الحرب كان هتلر يعالج في إحدى المستشفيات لإصابته بعمى مؤقت، نتيجة ما يرجح انه كان قنبلة من الغاز المسموم.
سلخت معاهدة فرساي التي وقعت في نهاية الحرب معظم الأقاليم الألمانية، وفرضت عليها نزع السلاح ودفع تعويضات هائلة، وعندما عاد الجيش إلى ألمانيا كانت البلاد في حالة يائسة، تعاني من الإفلاس ومن البطالة ، وفى عام 1919 انتسب هتلر إلى حزب العمال الألماني الذي ما لبث أن صار اسمه حزب العمال الوطني الاشتراكي الألماني، ومن حروفه الأولى تكونت كلمة نازي Nazi ، وقد دعا الحزب إلى اتحاد كافة الناطقين بالألمانية في وطن قومي واحد، بقيادة حكومة مركزية قوية، والى إلغاء معاهدة فرساي، وما لبث هتلر أن صار رئيسا للحزب وراح الناطقون بالألمانية من كافة البلدان ينتمون إليه بالآلاف، مدفوعين بخطبه النارية، واثر نجاحه الملحوظ في تجنيد أعضاء جدد للحزب قام هتلر بإنشاء قوات العاصفة - ذات القمصان الرمادية، بمثابة جيش للحزب هدفه قتال الجماعات الداعية إلى التشكيك في الوحدة النازية.
فى التاسع من نوفمبر عام 1923 قاد هتلر ألفين من قوات العاصفة لاحتلال مقاطعة بافاريا واستبدال حكومتها، و لكن هذا الانقلاب فشل ، و حُكم على هتلر بالسجن لمدة عام بتهمة الخيانة، و خلال فترة سجنه كتب هتلر كتابه الذى أسماه “كفاحى”.
أطلق سراح هتلر بعد تسعة اشهرن فعاد إلى بناء الحزب من جديد، ولكن السلطات الألمانية كانت قد فرضت حظرا على مطبوعات الحزب ومنعت رئيسه من إلقاء خطب في الأماكن العامة، غير أن ذلك لم يمنع هتلر من كسب أعضاء جدد.
أسس منظمة “القوات الخاصة” من مجموعات من المقاتلين المدربين والمعدين للالتحاق السريع بوحداتهم عندما تدعو الحاجة.
مع بداية العام 1929 كان الحزب النازي قد صار واحدا من أهم أحزاب الأقلية في المجلس النيابي الألماني، وجاء الكساد الاقتصادي الذي ضرب العالم سنة 1930 ليزيد من مشاكل ألمانيا، إذ كان عليها، إضافة إلى متاعبها الاقتصادية، أن تسدد ديونا وتعويضات فرضت عليها في الحرب العالمية الأولى. وقد عارض هتلر وحزبه النازي دفع تلك التعويضات، قائلا إن اليهود والشيوعيين هم الذين تسببوا بخسارة ألمانيا للحرب، واعدا بتنظيف ألمانيا منهم وبتوحيد كل الناطقين بالألمانية في أوروبا وسائر مقاطعاتهم في دولة واحدة.
نال الحزب النازي ب230 مقعد أى ما يقارب ال 40% من الأصوات وصار اكبر حزب في ألمانيا فى انتخابات 1932.
بعدها قام رجال الصناعة أصحاب النفوذ بدعم هتلر وحزبه ماديا ومعنويا ، هنا قرر هتلر أنه سيصبح إما رئيسا لألمانيا أو مستشارا لها وتنافس هتلر على الرئاسة ضد الجنرال بول فون هينديتبورج Paul von Hindenburg ، ولكن هتلر فقد حصل على 13.418.051 صوتا ، بينما حصل الجنرال على 19.359.635 صوت ، وخرج هتلر منهارا .
بعد ذلك حصلت خلافات عديدة في الوزارة وتغيرات عديدة ، وفي النهاية وبعد مشاورات بين الرئيس هينديتبورج وأعوانه ، تم تعيين مستشار جديد لألمانيا .
وفي 30 كانون الثاني 1933 قام الرئيس الألماني بول فون هايندنبرغ بتعيين هتلر مستشارا على ألمانيا ، وما لبث أن صار حاكما فرديا وحصر السلطات كلها بيده، وبوفاة الرئيس الألماني 2 أغسطس 1934 صار هتلر الزعيم الأوحد وأعطى نفسه لقب Führer und Reichskanzler أى الزعيم والمستشار .
تحدّي هتلرالمعاهدات المبرمة بين ألمانيا والحلفاء بعد الحرب العالمية الأولى ، و في مارس 1935 تنصّل هتلر من معاهدة فرساي التي حسمت الحرب العالمية الاولى وعمل على إحياء العمل بالتجنيد الإلزامي وكان يرمي إلى تشييد جيش قوي مسنود بطيران وبحرية يُعتد بها وفي نفس الوقت، ايجاد فرص عمل للشباب الألمانى و عاود هتلر خرق اتفاقية فرساي مرة اخرى عندما احتل المنطقة المنزوعة السلاح ارض الراين Rhineland.
لم يتحرك إلانجليز ولا الفرنسيون تجاه انتهاكات هتلر، ولعل الحرب الأهلية إلاسبانية كانت المحك للآلة العسكرية إلالمانية الحديثة عندما خرق هتلر اتفاقية فرساي مراراً وتكراراً وقام بارسال قوات المانية لأسبانيا لمناصرة الجنرال فرانسيسكو فرانكو Francisco Franco الثائر على الحكومة إلاسبانية.
وفي 25 اكتوبر 1936، تحالف هتلر مع الفاشي بنيتو موسوليني Benito Mussolini ، واتسع التحالف ليشمل اليابان، هنغاريا، رومانيا، وبلغاريا بما يعرف بحلفاء المحور Axis Powers، وفي ما يتعلّق بالجانب الشرقي من العالم، فقد قامت الإمبراطورية اليابانية بغزو الصين في سبتمبر 1936 وبالرغم من معارضة الحكومة اليابانية للغزو، الا ان الجيش الإمبراطوري الياباني لم يعبأ بمعارضة حكومة بلاده و مضى قُدُماً في غزوه للصين.
وكانت الحرب العالمية قد بدأت في أول سبتمبر 1939، بغزو بولندا، وقد لجأ الألمان الي ما يسمي بالحرب الخاطفة، مستخدمين الدبابات والقذائف ،وكان من نتيجة ذلك ان هاجم الاتحاد السوفيتي بولندا من جهة الشرق، ودخلت انجلترا وفرنسا الحرب بعد غزو فرنسا ، وبدأت المانيا تكتسح الدول المجاورة فقد غزت النرويج، وفتحت الدانمرك، وشنت الحرب الخاطفة علي بلجيكا ولوكسمبورج وهولندا، ثم هاجمت فرنسا بعد أن حطمت خط ماجينور واستطاعت المانيا ان تكمل احتلالها لفرنسا عام 1942 بينما فر ‘ديجول’ الي انجلترا، حيث قاد المقاومة الفرنسية بما كان يسمي بقوات فرنسا الحرة ، واشتد أورار الحرب عندما أخذت المانيا تضرب انجلترا بالطائرات.
واندلعت الحرب في الشمال الافريقي علي الحدود المصرية بقيادة روميل ، بينما انضمت ايطاليا الي دول المحور، وأجبر هتلر بلغاريا والمجر ورومانيا علي الانضمام الي المحور، وغزت المانيا يوغسلافيا في ابريل 1941.
تحولت الحرب العالمية الثانية الي صراع عالمي ، دخل فيه الاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة الامريكية ، وهكذا تحولت الكرة الأرضية الي جحيم ، فدول المحور تحارب في كل الاتجاهات، وتلقي مقاومة عنيفة في الاتحاد السوفيتي والشمال الافريقي ، واتسع نطاق هذه الحرب فقد بلغ مجموع الحلفاء عند نهاية هذه الحرب 50 دولة.
خسرت ألمانيا حرب العلمين في مصر على يد الجنرال الإنجليزي مونتغمري قائد الجيش الثامن البريطاني في أكتوبر 1942 ، و كانت القوات الألمانية تحت قيادة إيرفن رومل Erwin Rommel و كان هتلر يطمح من وراء هذه الحرب السيطرة على مصر و من ثم قناة السويس البحرية.
وبينما كان الألمان علي شفير الهاوية في جيب فاليز، تابعت قوات الجيش الامريكي الثالث تقدمها نحو ادرليانز وشارتر ثم بلغت نهر السين حول باريس، ونانت في الشمال الغربي، وبولان في الجنوب الشرقي، والواقع ان الحلفاء لم يكونوا يقصدون مهاجمة باريس ، لقد كانت خطتهم تقضي باستئصال القوات الألمانية في المناطق الريفية، ولكن القوات الفرنسية الداخلية في باريس رأت غير ذلك. فخاضت معركتها ضد الألمان رغم ان كلوج قد اعلن باريس مدينة مفتوحة، ورد الألمان وسارع الجنرال ايزنهاور الي ارسال الفرقة المدرعة الفرنسية الثانية بقيادة الجنرال لوكير والفرقة الامريكية الرابعة لمساعدة قوات المقاومة، و تحررت باريس، واستقبل الباريسيون جنود الحلفاء بعد أربع سنوات من الاحتلال النازي، بالفرح والدموع والأزهار والألعاب النارية، ووصل ديجول في اليوم التالي حيث أعلن فيها الحكومة المؤقتة.
و سرعان ما بدأت الخسائر تتوالى على قوات هتلر حتى تم غزو الأراضى الألمانية من قوات التحالف الأمريكية و الأنجليزية و الفرنسسية غرباً ، و القوات السوفيتية شرقاً.
في الهجوم النهائي الذي شنّه الجيش الأحمر لدفع آخر مقاومة برلين العاصمة، تقدمت مدافع ودّبابات الجيش الروسي إلى القصر الجمهوري بحيث كانت تصيب جدران القصر بكل سهولة.
لم يحتمل هتلر صدمة الهزيمة، فانتحر وهو في مركز قيادته تحت الأرض في 30 نيسان 1945الساعة الثالثة عصراً ، إذ خرج هتلر مع زوجته ايفا براون Eva Braun من غرفته فزعاً يرتدي زيّه العسكري، وكانت هي في كامل زينتها ترتدي ثوباً أسوداً.
وبعد أن تصافحا للوداع، سمح لمرافقه الخاص كونشه بأن يرافقه إلى غرفة الانتحار التي اختارها لهذا الغرض.
وفي طريقه إلى الموت أوصى مرافقه بأن يفني جسده بعد الانتحار ولا يبقي له أي أثر كي لا يقع بيد الأعداء ويحنطوه، وتناولت ايفا ابراون كبسولة سامة فماتت، وأما هتلر، فقد انتحر برصاصة من مسدّسه.
عند ذلك سكب كونشه على جسدهما مائتي لتر من الوقود واحرقهما وما بقي لهما أثر، وبعد سبعة أيام أعلنت ألمانيا الاستسلام.
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 8, 2007, 10:42 PM
 
رد: هتلر

شخصيه عظيمه غيرت العالم
يعطيك العافيه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 10, 2007, 09:14 PM
 
رد: هتلر

بالفعل رجل رائع
__________________
أحلامي لا تعرف حدودا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هتلر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبل أن تحكم على الناس .....!!!! admin المواضيع العامه 5 March 5, 2010 03:11 PM
البرت أينشتاين Albert Einstein admin شخصيات اجنبية 3 June 14, 2008 10:11 PM
علميني ياهبوب النود الشاعر تركي شعر و نثر 3 May 11, 2007 07:10 PM


الساعة الآن 09:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر