فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 12, 2009, 03:19 PM
 
الشخصية التجنبية


إن الشخص السوي نفسياً لديه قدر متوسط من القابلية للتأثر بانتقادات الآخرين والانزعاج منها، ولديه حرص على كرامته، ولا يمنعه ذلك من مخالطة الناس والتفاعل معهم وإن احتاج إلى اجتناب بعضهم (كالثقلاء والمغرورين والسفهاء...) أما صاحب الشخصية التجنبية فهو مبالغ في اجتنابه الآخرين ولديه علة في شخصيته،هذه أبرز صفاتها:
1- تجنب الاندماج الاجتماعي ومخالطة الناس؛ خوفاً من الانتقادات، وهرباً من الإحراجات المتوقعة (الارتباك - الخجل..) رغم الرغبة في المخالطة وعدم الاستمتاع بالوحدة (مقارنة بالشخصية المعتزلة)، وحينما يتأكد من قبول الآخرين له ورضاهم عنه يخالطهم.
2- الانزعاج الشديد والحساسية المفرطة من انتقادات الناس وملحوظاتهم والمبالغة في استقبالها وتفسيرها بأنها تدل على الازدراء والسخرية أو الرفض والكره والبغض، فتكاد تجرحه نسمات الريح وكأنه يتمثل قول الشاعر:
من عاشر الناس لاقى منهمُ نصباً لأن طبعهم بغي وعدوان
3- التحرز من المهام والأنشطة الاجتماعية التي تتطلب تفاعلاً مع الآخرين، ولا سيما تلك الأعمال التي تتطلب شيئاً من المواجهة والحزم والتفاوض.
فشعاره قول القائل:
كن عن جميع الناس في معزل قد يسلم المعزول في عزلته
4- نقص واضح في مهارات التواصل الاجتماعي ومهارات إثبات الذات مع الميل إلى المسالمة وتحاشي الخلافات والمواجهات مع الآخرين؛ خوفاً منهم لا لدافع ديني أو خلقي.
فشعاره قول القائل:
من سالم الناس يسلم من غوائلهم وعاش وهو قرير العين جذلان
5- التقوقع والانكفاء على الذات والإحجام عن المبادرة وعن إظهار الإمكانات والقدرات أو الدخول في منافسات.
6- المبالغة في احتقار الذات وتصغير القدرات وتقليل الطموحات.
من العلل المصاحبة:
1- صفات الاستسلام وضعف توكيد الذات.
2- المبالغة في الرأفة والعطف.
3- صفات الشخصية ذات المقاومة والعدوان السلبي.
4- المبالغة في طلب الكمال والمثالية وشيء من صفات الشخصية الدقيقة الحريصة.
5- الرهاب الاجتماعي (القلق والارتباك عند القيام بمهام أمام الآخرين).
أمثلة:
1- "منيرة" معلمة في المرحلة الثانوية، شديدة الشعور بالحرج من أسئلة الطالبات وملحوظاتهن على طريقة تدريسها، قليلة الاختلاط بزميلاتها، كثيرة الهرب من المسؤوليات اللا صفية، إذا حضرت الموجهة حصتها شعرت بالارتباك الشديد، وإذا أبدت الموجهة لها بعض الملحوظات تأثرت بشكل كبير لمدة طويلة.
2- "أبو إبراهيم" له مجموعة أقارب يجتمعون كل أسبوع في استراحة جميلة، هم وأولادهم يتبادلون الأحاديث والمزاح، وكثيراً ما يسألون عنه ويلحون عليه بالحضور لكنه يعتذر منهم بأعذار تبدو متكلفة، وإذا حضر معهم فنادراً ما يبدي رأيه في أي أمر، وإن أشركوه في المزاح تضجر وقاطعهم فترة طويلة، ويبالغ في تصغير نفسه وتراجعه عن أمور هو قادر على أدائها بكفاءة لو أقدم عليها.
__________________
أيا عبد كم يراك الله عاصيا *** حريصا على الدنيا وللموت ناسيا [/SIZE]
أنسيت لقاء الله واللحد والثرى*** ويوم عبوس تشيب فيه النواصي
لو أن المرء لم يلبث ثيابا من التقى*** تجرد عريانا ولو كان كاسيا
ولو أن الدنيا تدوم لأهلها *** لكان رسول الله حيا وباقيا
لكنها تفنى ويفني نعيمها*** وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 8, 2009, 10:02 PM
 
رد: الشخصية التجنبية

مشكور على المشاركه و بارك الله فيك اخي الكوزي مراد
دائما تتحفنا بما هو جميل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 8, 2009, 10:15 PM
 
رد: الشخصية التجنبية

عيوني أنحولت وأنا جالسة أقرأ عالعموم مشكور

جود
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشخصية... babyland علم النفس 2 December 10, 2012 11:11 AM
هل انت قوي الشخصية المقدام كتب الادارة و تطوير الذات 5 July 31, 2009 03:00 PM
اسرار الشخصية فهرس الزمن أرشيف طلبات الكتب 5 March 9, 2009 08:03 AM
الشخصية السيكوباتية بنت مصرية كلام من القلب للقلب 6 June 15, 2007 04:59 PM


الساعة الآن 09:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر