فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 12, 2009, 03:25 AM
 
Icon9 مارد الحب

أيها القمر يا قرص الضياء وزينة السماء
في البداية أعتذر لك عن إنقطاعي فأنت تعرف أني لا أملك الإبتعاد عنك ولن يكون لشخص أن يأخذ مكانك فأنت الصديق الوحيد الفريد.
صديقي ،، يعد أن بدأت أن افقد الأمل أنها تحبني وشعرت أن نور الشمس بدأ يخبو ويضمحل قررت أن أحاول للمرة الأخيرة محاولة لفاقد الأمل، فذهبت إليها ووقفت أمام عينيها التي لا املك إلا أن اترك روحي تثمل بجمالها فإستغرَبَتَ وقوفي ونظرت لي بنظرة تهم بالسؤال، وبكل ما يحمل الليل من سكينة وعظمة قلت لها أنا أحبك.
وأحسست أني أنجزتُ المهمة وأن شيء كبير وثقيل إنزاح عني ونظرت إليها وكانت كمن علقت روحة بين الأرض والسماء من قوة المفاجأة وبدأ يدب في شراييني أمل جميل وعصتُ وأملي في عينيها كي اعرف ردها قبل أن تقوله، ولم يطول إنتظاري حتى علت على شفتيها إبتسامة لم افهمهها وقالت لكل فخر وثقة ودون أن ترأف بي أنها لا تحبني ولكن لدي فرصة كبيرة في الفوز بقلبها وإستطردت بقولها لا تفقد الأمل ربما أقتنع بك فأنت شخص مميز.
أنهت كلماتها وما شعرتُ إلا وقدماي لم تحتمل هول الموقف ومشت من تلقاء نفسها حفاظاً على ما تبقى من كرامتها.
كنت أقول في نفسي الحب لا يصنع بل يخلق، كيف ستقتنع بي وكأني سلعة تُعرض عليها وتنتظر تقييمها؟ كيف إستطاعت أن تقول هكذا وأنا زرعتها بين النجوم وأنا أحببتها وتحدثتُ عنها لكل المخلوقات حتى عرفوها، كيف وهي تعرف كم أحبها وكيف جعلتُ كل خلية في جسدي تتغنى بإسمها كيف؟ وهي تعرف أني كنت أحسد الغبار الذي حولها وأشعة الشمس لقربها منها، وفجأة خرج من صدري مارد الحب وأقنعني أن لا افقد الأمل وأنها تحبني وعلي الإستمرار، فقررتُ أن أستمر.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 12, 2009, 06:21 AM
 
رد: مارد الحب

مشكور علي ما كتبت هنا وان شاء الله تقدم الافضل

المرات القادمة لنتابعك فيها ايضاً

لك التحية
__________________



رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 12, 2009, 06:23 AM
 
رد: مارد الحب

اقتباس:
بعد أن صرحتُ لها بحبي اصبحتُ أتعامل معها كمن يتعامل مع حصان جامح أحاول فهم كل تصرفاتها أخشى من غضبها واحذر من تصرفاتي معها لأني إقتنعتُ أني إن فقدتها سأفقدها للأبد وأنا لا أريد أن أعيش بدون روح.
وإستمر الحال كما هو حتى إني كنت أخاف أن أجيب عن أي سؤال تطرحه خوفا من أن لا تعجبها إجابتي.

عشتُ حياة الرق والعبيد وأنا كالعصفور الجائع الذي يكتفي بفتات بقايا الطعام، كلي رضا عن ما تمنحني اياه من بعض الكلمات والنظر إليها والتحدث معها وسماعها والترنم بضحكتها.
كانت تجرحني كثيراً وتقطع لحمي وكنتُ أحبها كثيراً، كنتُ في بعض الأحيان أشعر أنها تحترم الأرض التي تطأ عليها أكثر من إحترامها لي وكنتُ أهيم معها بخيالي وأصنع ألف تطريقة لها عندما تقول لي أنها تحبني.
كنت أحبها بشكل غريب أحبها وأحب كل شيء حولها وكل شيء تمر به أو تلمسه، أحب الكلمات التي تقولها أحب كل شيء فيها، كل ذرة فيها أعشقها.
وفي أحد الأيام عصف بي المرض، وإذا بها تأتي إلي وهي تعرف أني مريض تجرحني بإتهام ليس صحيح ولا منطقياً وأخذت تقتلني بكلامها، وشعرتُ أنها القشة التي كسرت ظهر البعير، أحسست بأنها أحرقت روحي، أحسستُ أني بضاعة بائرة، أحسست بأنها فقط تتسلى بي وكأني لعبة غبية تضحك عليها وتريد التجلص منها، أحسستُ بأني ظلمتُ نفسي ظلم لا يغتفر بحبي لها، ومع أن جسمي دكهُ المرض إلا أني شعرتُ بقوة كبيرة فثرتُ عليها كالبركان وقلت لها أنها الإنسانة الوحيدة التي أحببتها والإنسانة الوحيدة التي عاملتني بهذا الأسلوب القاهر القاتل، الإنسانة الوحيدة التي احرقت روحي والتي ظلمتُ نفسي على يدها وإلى هنا ويكفي وتركتها ورحلت.
لحقت بي وأوقفتني وإنهارت أمامي بالبكاء وقالت بكل حنو: لا تتركني فأنا أحبك....
شكرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صدقني مارح تطلع إلا وأنت مبسوط..إذا بتحب الحبيب محمد ادخل ولاتتردد طفولة مطر النصح و التوعيه 25 April 21, 2009 02:56 PM
العالم ماري كوري admin شخصيات اجنبية 0 February 17, 2007 03:13 AM


الساعة الآن 08:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر