فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 6, 2009, 10:38 PM
 
هل تعاني من أمراض الفراغ؟؟؟؟

هل تعاني من أمراض الفراغ؟؟؟؟
هل تعاني من أمراض الفراغ؟؟؟؟
سؤال غريب؟؟مفاجئ؟؟؟




لكن ما هي أمراض الفراغ هذه؟؟؟


إنها العلل التي تصيب نفوسنا وتفكيرنا جراء عدم توجيه طاقتنا في اتجاه سوي ومفيد..



قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ)



فكم من معافى متاح له الوقت يحيا في هذه الدنيا بلا هدف يوجه جهده ووقته لتحقيقه....




إن الطبيعة تعاكس الفراغ وتأباه,والنفس البشرية إن لم تشغلها بالحق والهام شغلتك بالباطل وسفاسف الأمور فهي بطبيعتها ذات طاقة وحركة مستمرة .




ولذا فأفضل طريقة تصون بها حياة إنسان هي أن ترسم له منهجاً يملؤ وقته بأعمال نافعة له ولمجتمعه فلا تترك فرصة لوساوس وضلالات تتسرب إلى نفسه وتفكيره, مع الأخذ بعين الاعتبار أن يجمع هذا المنهج بين الجد والترفيه حتى يتوافق مع طباع النفس واحتياجاتها.





ألا تلاحظون معي أن المشاعر السلبية كالقلق لا نعود نحس بها عندما نعكف على أداء أعمالنا؟؟؟

لكن لماذا؟؟


إن من القوانين الأساسية في علم النفس أنه من المحال لأي ذهن بشري مهما بلغت درجة ذكائه أن ينشغل بأكثر من أمر في ذات الوقت,لذا فنحن لا نستطيع الجمع بين إحساسين متناقضين معاً لأن أحدهما حتماً سيطرد الآخر..

وكذلك الحق عندما يملك على المرء قلبه وفكره ويوجه من أجله طاقته لن يجد الباطل بقية يبني عليها.




هذا المعنى صالح للتطبيق على كلا الصعيدين الفردي والعام,إذ يوجه الحياة وجهة إيجابية ويجعل كل يوم يمر بنا خطوة صحيحة على طريق النجاح ولن يدع لجراثيم الانحرافات والتفاهات بيئة تعيش وتتكاثر فيها.



ونحن نلمس كم تدمر البطالة والفراغ من كفاءات وتضيع من قدرات بشرية وطاقات أودعها الله فينا لو فجرت وأحسن استثمارها لنهضت أمتنا وصارت بحال غير الحال...



إن الحكمة تقتضي أن يتم التحكم في أوقات الفراغ ليس بكيفية ملئها وإنما بإعادة صياغة تفكيرنا وبرمجة حياتنا وفق نسق يستنفذ كل طاقة ويوجه المرء الوجهة الصحيحة النافعة المتسقة مع ميوله وقدراته فلا يبق له مجال يشعره أن لا دور مؤثر له.




وأخيراً:
قف مع نفسك
وضع لحياتك هدفاً نافعاً توجه له طاقتك
وتعلم كيف تخطط وتعمل للوصول إليه
وثق أن هذا سيكون خير وسيلة لشفائك من أمراض الفراغ
__________________
أيا عبد كم يراك الله عاصيا *** حريصا على الدنيا وللموت ناسيا [/SIZE]
أنسيت لقاء الله واللحد والثرى*** ويوم عبوس تشيب فيه النواصي
لو أن المرء لم يلبث ثيابا من التقى*** تجرد عريانا ولو كان كاسيا
ولو أن الدنيا تدوم لأهلها *** لكان رسول الله حيا وباقيا
لكنها تفنى ويفني نعيمها*** وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 6, 2009, 11:32 PM
 
رد: هل تعاني من أمراض الفراغ؟؟؟؟

مشكور على الموضوع الرائع
كما عهدناك دائما مبدع
إلى الامام
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفراغ الداخلي للفتاة.. RiiMii مجلة المرأة والموضه 7 April 8, 2009 11:08 AM
عشر نصائح للفتاه التي تعاني من الفراغ العاطفي § àĺià § المواضيع العامه 3 March 3, 2009 07:40 PM
حقيقة وقت الفراغ سفيان الجزائري النصح و التوعيه 2 July 31, 2008 07:12 AM
~!؟!؟! سرعة الضوء في الفراغ !؟!؟!~ مجووودي الكندي النصح و التوعيه 4 September 24, 2007 01:09 PM


الساعة الآن 09:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر