فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 4, 2009, 10:28 AM
 
Rose سلوكيات مختلفة عند الأطفال

المشكلات السلوكية عند الأطفال



ليس من شك أن السلوك عند الشخص الكبير يرتبط ارتباطاًوثيقاً بحياته وهو صغير، وأنَّ المنوال الذي يتكيف وفقه مع بيئته في هذه المرحلة هوالذي يحدّد مهنته وحياته مستقبلاً، وأنَّ أصول الصحة النفسية تعود كلّها إلى هذهالمرحلة، وهدفنا هو التعرّف على بعض مشكلات التلاميذ في المدرسة والبيت وإرشادالمشرفين على تربيتهم والعناية بتنشئتهم تنشئة صحيحة من الناحيتين البدنيةوالنفسية، ومن هذه المشكلات:
1 - الميولالعدوانية
تتميز مرحلة المدرسة الابتدائية بنموّ عددٍ من الميولالاجتماعية عند التلميذ، حيث تقرّبه من رفاقه الآخرين، إنّه يصادقهم ويرافقهم،يتعاطف معهم، ويؤلّف معهم زمرة أو شلّة من الأصدقاء.
وبالجانب المقابل هناك ميول اجتماعية أخرى، لا تنمو بهذاالاتجاه، بل تأخذ منحى آخر، يحمل طابع العداوة والتشاجر والانتقام من الآخرين،والتلذذ بنقدهم وكشف أخطائهم، والتشهير بهم وإظهارهم بمظهر الضعف والعجز، ويطلق علىهذا النوع من السلوك اسم "الميول العدوانية" التي لا تنعكس نتائجها على التلميذوحده بل على رفاقه وعلى المدرسة كلّها بسبب الغضب الذي يرافق هذه الميول.
وممّا لا شكّ فيه أنَّ للميول العدوانية أسسها الفطرية عندالإنسان، فالميل للمقاتلة مثلاً له قيمة حيوية كبرى في حياة الفرد، غايته التغلبعلى ما في بيئة الكائن من عوامل تقف عائقاً أمامه و تمنعه من تحقيق تلكالميول.
مظاهر الميولالعدوانية :
تتجلى هذه المظاهر بما يلي:
1 - العناد:
إنه مظهر بسيط من مظاهر هذه الميول، ويبدأ عند الطفل في وقتمبكر من حياته، ويلاحظه الأهل في البيت أكثر من غيرهم، وغالباً ما يكون في العمر من (3-5)سنوات، وهي مرحلة تأكيد الذات بالنسبة لمرحلة الطفولة ولكنَّ هذا الميل لايلبث أن تخمد حدّته بتأثير نضجه ونموّه الاجتماعي، وبتأثير الوسط البيئي المحيط به. على أنَّ العناد يبقى قوياً عند بعض الأطفال في سنّ المدرسة الابتدائية، ويتجلّى فيمقاومة الآخرين، والتمرُّد على طلبات المدرسة، وتحديه توجيهات وإرشادات المعلمين،وهكذا يصبح الطفل صعب المراس، عنيداً في البيت والمدرسة.
2 - الاعتداء:
أقوى مظهر من مظاهر الميول العدوانية، يظهر مبكراً في حياةالطفل، وكثيراً ما يُرى الطفل وهو يدفع طفلاً آخر،يضربه، يشدّه من شعره، يغتصبلعبه، لكنَّ هذا الميل إمّا أن يخبو ويضعف تدريجياً، أو يقوى وينمو، متأثراً بشروطالبيئة التي يعيش فيها الطفل، ونلاحظ أنَّ الميل للاعتداء قوي عند بعض الأطفال فيالمدرسة، وغالباً ما يتجه نحو اغتصاب ممتلكات الآخرين اغتصاباً ظاهراً وعلناً، أوسرقة يخفون وقوعها، وقد دلّت البحوث على أنَّ استعداد الذكور للتشاجر أكثر مناستعداد الإناث له، ويقلّ وقوعها بين ذكر وأنثى، وأنَّ أكثر المشاجرات بين الإناثكلامية لا تصل إلى مرحلة القتال والعراك الذي تُستخدم فيه قوّة العضلات، ويقلّالاستعداد للتشاجر بتقدُّم السنّ.
3 - المكايدة والتعذيب:
يظهران على شكل شعور بالفوز والسيطرة عند تعذيب طفل آخر أومكايدته وخاصة حين يكون الآخر ضعيفاً أو ذا عاهة. وكم من فئةٍ اجتمعوا على طفلوتحلّقوا حوله يسخرون منه لأنه لا يقوى على الركض أو يشكو من صعوبة في النطقوالكلام، غير أن الميول العدوانية على اختلاف أنواعها صادرة عن استعدادٍ طبيعي فيالإنسان يمكن أن يتجه اتجاهاً ضاراً، ويمكن أن يكون اتجاهه مفيداً للفردوالمجتمع.
هناك عدة عوامل وأسباب تساعد على ظهور الميول العدوانية عندالأطفال منها:
1 - أسباب جسدية:
قد يكون السبب فيها ناتجاً عن اختلال مصادر النشاط في الجسم،كازدياد الإفرازات في الغدد الدرقية أو غدد فوق الكليتين، والتلميذ لا يقوم بالنشاطالكافي والحركة المطلوبة لتصريف الطاقة المتدفقة في جسمه.
2 - أسباب نفسية:
كالغيرة، أو الشعور بظلم الكبار، أو الشعور بالإخفاقالاجتماعي وجميعها ناشئة عن ظروف اجتماعية بيئية ومدرسية سيئة تؤدي إلى ظهور هذهالميول.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 5, 2009, 01:22 PM
 
رد: سلوكيات مختلفة عند الأطفال

رد: سلوكيات مختلفة عند الأطفال
الملفات المرفقة
نوع الملف: ppt السلوك العدواني.ppt‏ (159.5 كيلوبايت, المشاهدات 764)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحسني من سلوكيات طفلك (بالصور )؟ هدب عيني امومة و طفولة 1 October 22, 2008 03:15 AM
كيف تعلم طفلك سلوكيات المائدة ...!!! halaa امومة و طفولة 1 September 25, 2007 07:17 PM


الساعة الآن 04:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر