فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 1, 2009, 01:34 AM
 
Love هذا يكف.... قف

أريدك أن تكوني أنت بداية حرفي
لا أريدك سوى أن تكوني كيفي
قف و في، و لا تجحفي
و لذلك أنصتي إلي و اصغي
فجاري في ذاك يوصي
و ذلك يكفي
فاعرفي بأني أريدك أن تكوني ثانية
جمالي و عشقي و شرفي
يكفي
لا تقولي أوفي ،أحبك تكفي
و عشقك يشفي
و لذلك أخفي عليك سري
ذاك يطفي حرارة دفي
و أريدك أن تكوني بداية حرارة صيفي
لا خريف منفي و لا شتاء قرفي
أريدك أن تعرفي لا تغرقي و تغرفي
لست أملك إناء حنان و دفي
اشفقي و لا تسرفي
مرة واحدة أريدك
بهية،باسمة،باكية على بحر الحب تطفي
كل ما فيها يكفي و ذاك حرفي
حب حب حب و هذا لا يكفي
رغم أنف فانصفي
يا مجنونة أخذت برهفي
و أطحت بكتفي
سميتك فيفي فيا فيفي في
فالأيام تجري و سوف تبكين ألف
حبي حبي حبي حدها سيفي
إليها الباء ضيفي
و الماء يطفي و الدواء يشفي
فشفتيك تكفي
للنار و المرض تطفي و تشفي
عليك حبيبتي أنا أقفي
لا تكوني كالسلحفاة رأسك تخفي
و لا حمامة في السماء و لا عصفورة
تحت سقفي
فعبري و تكلمي
فقد نسيت كل ما لي و ما في
لا تسأليني عن الندى
فلن يكون أرق من صوتك الدفي
أتريدين أن أحفر اسمك على قلب بسيف
لا
جوابي وافي
إني خشيت أن تزعجك دقات قلب و هذا خوفي
لماذا حين أكون أنا هنا تكوني أنت هناك فيفي
و ذلك شك إلي لكني لن أخون و بحبي أوفي
فلو كان لي قلبان لعشت بواحد
و أبقيت قلبا في هواك يتعذب
أليس هذا يكفي ؟
فيفي
لا تقولي يكفي
أنا الرجل و أنت المرأة
لست قيس و لست ليلى
لست عنتر و لست عبلة
لن أهديك يوما قبلة
لا أريدك سوى أن تكوني كيفي
فيفي و في ولا تجحفي
وانصتي إلي واصغي
حبيبتي سأكشف سر قصيدتي في حروف
أنت حبيبتي و زوجتي
و هذا يكفي فيفي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 1, 2009, 01:39 AM
 
رد: هذا يكف.... قف

هذا حال لي يعشق طفلة و خدودها تزيان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 1, 2009, 02:07 AM
 
رد: هذا يكف.... قف

تشرفت بالقراءة لك

أهلا بك دوما أخي
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر