فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 22, 2009, 02:02 PM
 
لا تسجن نفسك داخل أفكارك



أن احد السجناء في عصر لويس الرابع عشر كان محكوماً عليه بالإعدام ومسجون في جناح واسع في أحد القلاع ،و لم يبق على موعد إعدام هذا السجين سوى ليله واحده.....

في تلك الليلة فوجئ السجين بباب الزنزانة يفتح ويدخل لويس الرابع عشر عليه مع حرسه ليقول له: سوف أعطيك فرصه إن نجحت في استغلالها فبإمكانك إن تنجوا ....حيث أن هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه إن تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الإعدام.

غادر الحراس الزنزانة مع الإمبراطور بعد أن فكوا سلاسلهوبدأت محاولات السجين، وبدأ يفتش في الجناح الذي سجن فيه والذي يحتوي على عدة غرف وزوايا، ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاة بسجاده باليه على الأرض، وما أن فتحها حتى وجدها تؤدى إلى سلم ينزل إلى سرداب سفلي ويليه درج أخر يصعد مره أخرى وظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لا يكاد يراها، عاد أدراجهحزينا منهكا و لكنه واثق أن الإمبراطور لم يخدعه.

وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهك ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح ... فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه وما إن أزاحه وإذا به يجد سردابا ضيقا لا يكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وبدأ يسمع صوت خرير مياه وأحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهر لكنه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى النهر من خلالها .

عاد يختبر كل حجر وبقعه في السجن ربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكن كل محاولاته ضاعت بلا سدى والليل يمضى واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف أملا جديدا... فمره ينتهي إلى نافذة حديديه ومره إلى سرداب طويل ذو تعرجات لا نهاية لها ليجد السرداب أعاده لنفس الزنزانة .... وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر أمل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحي له بالأمل في أول الأمر لكنها في النهاية تبوء بالفشل وأخيرا انقضت ليله السجين كلها ولاحت له الشمس من خلال النافذة ووجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب ويقول له : أراك لازلت هنا .

قال السجين كنت أتوقع انك صادق معي أيها الإمبراطور.... لم اترك بقعه في الجناح لم أحاول فيها فأين المخرج الذي قلت لي؟ قال له الإمبراطور ... لقد كنت صادقا لقد كان باب الزنزانة مفتوحا طوال الوقت وغير مغلق !!! و لكنك لم تنتبه له ؟

ما أريد أن انقله لكم عبر هذه القصة الواقعية بأن الكثير منا كشباب يواجه المشاكل دون أدراك لأسهل الطرق في حلها، ألم تفكر يوماً ما بأن الحل موجود أمامك فلماذا ترهق نفسك بتلك الحلول المعقدة و التي أبعد ما تكون لقدراتك ، دائما أبتعد عن المشكلة و فكر بالفرص المتاحة من حولك، و أسهل الطرق التي ممكن أن تضمن لنا الوصول لطرف الأخر من النهر دون أن نبلل ثيابنا .


حكمة الأسبوع
" إنني جاهل، لا أعرف إلا حقيقة واحدة ، وهي أنني لا أعرف شيئاً " إسحاق نيوتن
انتهى النقل
فعلا أخواتي و إخوتي الأفاضل في الكثير من الأحيان تعمى أبصارنا عن الحل الذي بين يدينا و ننطلق للبحث عن حلول أخرى قد تكون أكثر تعقيدا و بعدا عنا
ومن الأقوال التي تعجبني في هذا الموضوع
عندما يغلق في وجه أحدنا باب فإن الكثير من الأبواب تفتح أمامنا لكننا غالبا ما ننشغل بالباب المغلق
و يقولون أيضا إن الله ينزل الجبر قبل الكسر
لذلك لنخرج من السجن الذي نحجم أنفسنا فيه و لنرى الأشياء من الزوايا الأخرى
و دمتم



__________________
أيا عبد كم يراك الله عاصيا *** حريصا على الدنيا وللموت ناسيا [/SIZE]
أنسيت لقاء الله واللحد والثرى*** ويوم عبوس تشيب فيه النواصي
لو أن المرء لم يلبث ثيابا من التقى*** تجرد عريانا ولو كان كاسيا
ولو أن الدنيا تدوم لأهلها *** لكان رسول الله حيا وباقيا
لكنها تفنى ويفني نعيمها*** وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 22, 2009, 02:35 PM
 
رد: لا تسجن نفسك داخل أفكارك

يعطيك العافية اخوي عالطرح الرائع
لا عدمناك
دومت بود
__________________
أيامنا كلها دقات وكل دقه بتعليمه
إما تعلمنا من اللي فات ولا حياتنا مالها قيمه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 22, 2009, 03:13 PM
 
رد: لا تسجن نفسك داخل أفكارك

مشكور أخوي على الموضوع ..
فعلاً ..
الأفضل أننا نطور من تفكيرنا..
قصة جميلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا تخنق أفكارك ! amar 2 علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 3 February 18, 2013 05:13 PM
!!! أفكارك بين المعقول واللامعقول !!! ali_46 علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 17 June 8, 2010 01:16 AM
برنامج حقق أفكارك لـ تعلم مهارة الإستماع في اللغة الإنجليزية خبر عاجل تعليم اللغات الاجنبية 15 May 19, 2009 09:12 PM
إبتسمو تصحو((( أحلما مقالات طبية - الصحة العامة 6 March 16, 2009 03:37 PM


الساعة الآن 08:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر