فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 19, 2009, 06:40 PM
 
Present الكتاب العاري!!

الكتاب العاري!!
في رائعته ثياب الإمبراطور الجديدة، يروي لنا الأديب الدنماركي الشهيرهانسكريستيان قصة إمبراطور كان شديد الولع بالملابس الجديدة ومغرماً بالثيابالفاخرة، قد بدّد أموال الدولة على ملابسه ليبدو أنيقاً دائماً، وفي يوممن الأيام أعلن هذا الإمبراطور (السقيم) عن جائزة سنية لكل من يستطيعتصميم ثوب مميز لا مثيل له، فتقدّم دجّال من عامة الشعب زاعماً القدرة علىخياطة ذلك الثوب المتفرِّد، حيث صمم له ثوباً وهمياً (بلا قماش)، وأقنعهبجمال الثوب، وأكد على أنّ رؤية هذا الثوب العجيب مقتصرة على الأذكياءوصفوة الشعب فقط!! فكان كل من أرسلهم الإمبراطور لتفقُّد الثوب في طورتجهيزه يزعم رؤيته حتى يُنسب للصفوة! وعندما جهّز الثوب خلع الإمبراطورملابسه ولبس الثوب الوهمي وخرج إلى الشارع (عارياً) منتشياً قد هزّه الطربمفتخراً مدلاً بثوبه العاري، وقد صدق الناس كذبة الدجال واحتفلوا بالثوبالجديد مهلِّلين وممجِّدين إلى أن مرّ موكب الإمبراطور من أمام طفل بريءوالذي انفجر ضاحكاً وأخذ يصيح (الإمبراطور عريان) (الإمبراطور عريان)،عندها عرف الشعب الحقيقة!!

وهذا ما حدث مع كتاب ترجم إلى 30 لغةوتصدّر الكتب الأكثر مبيعاً وبيع منه ملايين النسخ، ودرّ مئات الملايينعلى سدنته وأكل أموال الملايين من البشر! وقد وجد مروِّجوه في هشاشةالعقول منحدراً سهلاً فانحدروا ومطية مذللة فامتطوا، موجة تفاعل عالمية معفكرة الكتاب وكأنه حقيقية لا تقبل نقاشاً ويقيناً لا يقبل اعتراضاً! افتتان عجيب وانسياق غريب، وقد روّج له بألفاظ مزركشة ودعايات مبهرجةاختُرقت بها القلوب، فهرول إليه الملايين صُمّاً وعميانا، ونزلوا على حكمهوبذلوا له القياد فمن يجرؤ على نقده أو عدم تصديقه! لولا أن قيّض اللهقلّة تصدّت لهذا الكتاب المخدر وكشفت زيف ما فيه، فإذا هو برق خلب وسحاباتصيف.

الدنيا بين يديك:

إذا أردت أن تمتلك مليون ريال فأمنية قريبة المرام!

إذا رغبت في اقتناء سيارة فاخرة فلن يكلف الأمر الكثير!

إذا دعتك نفسك لقضاء الإجازة الصيفية في جزر سيشل الساحرة وأنت لا تملك قوت يومك فرغبة هينة المطلب!

تريد أن تتخلّص من 30 ك من اللحوم الزائدة فأمر داني المتناول!

تريدين زوجاً محباً وأولاداً صالحين فحلم يسير الملتمس!

عندما يحكم الدهر بالنأي مع من تحب فانقلابه إليك أقرب من لمح البصر!

إن أنهكك وصب وأنحلك ألم واعتراك سقم فلا تبتئس فالشفاء على الأبواب!

فقطاجلس في مكان هادئ لا صخب ولا إزعاج، وركِّز قواك وبعدها ستأتيك النعمتترى والملايين تتراقص والسعادة تهرول وسيرتمي النجاح في أحضانك والتوفيقوالسعادة ستقولان لك أتينا طوعاً! فقط ركِّز واطلب وستجد!!! شفاء بعد سقمولقاء بعد هجر وغناء بعد فقر وأمن بعد خوف وهداية بعد حيرة، لن يتعذّرعليك مطلب ولن يعز عليك مرام، وستنال من الحظوظ ما لا تعلو به خواطرك ولاترتقي إليه همتك!!

أي سخف هذا؟!!

كذب بيِّن!

وزيف فاحش!

تدليس واستغفال للناس!

وهمٌ وخرافة وخداع!

وكسر لقوانين الحياة واختراق لنواميس الكون!

تجربة شخصية:

لاأخفيكم سراً أن نفسي دفعتني للتجربة من باب (ليطمئنّ قلبي) فتمنيت أشياءسهلة تخص عملي في جريدة الجزيرة عن طريق قانون (الجذب) لعلها تكون سبباًإلى حاجتي ومسلكاً لأمنياتي وقد تمنيت أمرين: أولها رفع مكافأتي و ثانيهاعدم حجب صفحة ورود الأمل نهائياً! حيث استجمعت فكري بتركيز عميق على ماأتمنى وقد أمضيت أياماً على هذا مستمهداً الراحة ومخالطاً السكون والدعة, وحدث بعد هذا ما لم يكن في الحسبان ولم يجر في خلدي، حيث حجبت صفحة ورودالأمل ثلاثة أسابيع متتالية لأول مرة!!

خرجت أبغي الأجر محتسبا

فرجعت موفورا من الوزر

وأماموضوع المكأفاة لا حس ولا خبر!! وهذا هو الأمر الطبيعي والنتيجة المرتقبة،فالأمنيات رأس مال المفاليس، فأنا لم أتلمّس الأمر من مظانه ولم أطلبالحاجة من مأتاها، وبعدها تيقّنت أنّ أمر السر أكذب من أسير الجيش!!

الأكذوبة:

كتاب السر the secret للأسترالية روندا بايرن (Rhonda Byrne)

كتابتزعم صاحبته أنّ سر الوجود الأعظم هو ما يسمّى بقانون (الجذب)، حيث إنّالشيء يجذب مثيله وعندما تطلق أفكارك وترسلها في الكون فهي تجذب مايحاكيها ويشابهها!!

وأنّ كل ما يصادفك في حياتك هو نتيجة جذبك له! رغم أنّ القوانين العلمية تؤكد على أنّ التجاذب يكون للأشياء المتنافرة!

كتابلا يفتأ يحرض الناس على ترك الجهد ويحث على الدّعة والسكون وأن لا يمدواأيديهم إلى عمل ولا يشغلوا أنفسهم بمهمة .. وإحالة أمر النجاح إلى التفكيرفقط دون المبادرة والعمل, فقط اعمل بهذا القانون ويكفيك ولا داعي للعمل!! فقانون (السر) يجذب لك المال ويدفع عنك المصائب وبه يستنصر على الأعداء!!

هذا ما يروّج له ثلّة من الدجّالين وبائعو الوهم والعازفون على الجراح وتجار الخرافة!

الطامة الكبرى:

وقدأنكر الكتاب في نسخته الأصلية كتابة مقادير الخلائق (رغم تلطيف المترجمينلتلك المعلومة الخطيرة)، وأكد على أنّ كل ما يحدث للبشر هو من صناعتهموهذا كلام الطائفة الضالة (القدرية)، فأين نحن من قوله تعالى (إِنَّاكُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ)؟! والحمد لله أنّ دروب التميُّزوالنجاح سهلة ميسرة، وفي ديننا ما يغني عن تلك الخزعبلات والسفسطات، فمتىما عُمل بالأسباب الشرعية من دعاء وحسن ظن بالله وتوكُّل واستعانة، وأكملتبسعي وعمل وجهد، وإذا وجدت الإرادة الجازمة والقدرة الكاملة، كما قال شيخالإسلام فسيتحقق المراد, وليس كما زعم المهرجون الذين حيدوا الفعل والعمل،وجعلوا من التفكير سبباً وحيداً لحدوث المرادات!

ومضة قلم

ظنُّ العاقل خيرٌ من يقين الجاهل
د.خالد بن صالح المنيف
__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 20, 2009, 07:46 PM
 
رد: الكتاب العاري!!

سلمت الانامل و بارك الله فيك اختي zorrro

و هذه فتوه تخص هذا الكتاب



السؤال:
لقد سمعت عن كتاب واسع الانتشار يسمى "السر" (the Secret)، وقرأته فوجدته يدور حول مفهومٍ يسمى (قانون الجذب) والذي ينص على أن الشبيه يجذب إليه الشبيه، وأن ما يقع بالإنسان من خير وشر فهو نتاج أفكاره، فما رأيكم في كتاب السر، وما الموقف الشرعي الصحيح من قانون الجذب؟



المفتي: الإسلام سؤال وجواب الإجابة:

الحمد لله، كتاب "السر" من تأليف منتجة الأفلام الأسترالية (روندا بايرن)، والتي تنتمي لحركة الفكر الجديد، والتي يؤمن أصحابها بمجموعة من المبادئ "الميتافيزيقية" والمختصة بطرائق العلاج، وتطوير الذات، وتأثير الفكرة في الماديات، وكتاب "السر" يدور حول هذه المفاهيم، ويروج لها وفق منظومة هذه الحركة، والكتاب كما ذكرتَ كُتب له الانتشار الواسع على المستوى العالمي، وترجم مؤخراً إلى اللغة العربية، وبالنظر في الكتاب، وتأمل ما فيه تبين وجود جملة من الانحرافات العقدية والعلمية الخطيرة، أهمها:
1- دعوة الكتاب إلى ترك العمل، والإعراض عن تحصيل الأسباب لنيل المطلوب، والاتكال على الأماني والأحلام، وذلك وفق قانون -مزعوم- يسمونه (قانون الجذب)، والذي ينص على (أن الشبيه يجذب إليه شبيهه)، وأن (كلَّ شيءٍ يحدث في حياتك فأنت من قمت بجذبه إلى حياتك، وقد انجذب إليك عن طريق الصور التي احتفظت بها في عقلك، أي ما تفكر فيه، فأياً كان الشيءُ الذي يدور بعقلك فإنك تجذبه إليك).
وأصحاب هذا المبدأ يعتقدون أن الفكرة الواقعة في العقل تؤثر بذاتها في محيط الإنسان وما حوله، وأن الإنسان يستطيع بفكرته المجردة أن يجتذب إليه ما يريد من الخيرات من غير عمل، ويزعمون أن الفكرة لها تردد، وأنها تنطلق من عقل الإنسان على شكل موجة كهرومغناطيسية، وأنها تجتذب من خير الكون وشره مما هو على نفس الموجة، فإذا كنت تفكر تفكيراً إيجابياً فأنت تطلق موجة ذات تردد إيجابي تجذب إليك الإيجابيات، وإذا كنت تفكر بفكرة سلبية فأنت تطلق موجة سلبية تجذب إليك السلبيات، ولا شك أن هذا الكلام مصادم للعلوم التجريبية وبديهة العقل، وأن اعتقاده أو العمل بأفكاره مصادم للشرع.
أما مصادمته للشرع ، فلأن الله تعالى أمر بالعمل والسعي في الأرض، ورتب الرزق على بذل الأسباب، وليس على الأماني والخيالات قال تعالى: {هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه} (الملك15).
وأما مصادمته للعقل فلأن الاعتماد على الأماني والأحلام يعني خراب العالم، وتعطل مصالح أهله، وإهدار ما أنجزته البشرية خلال قرون من معارف وعلوم وحضارات، إذ مقتضى هذه النظرية، أن المريض لا يطلب الدواء ولا يحتاج إليه، والناس لا يحتاجون إلى مهندسين وبنائين وعمال، فما على المحتاج إلا أن يفكر تفكير إيجابياً فيما يريد، ثم يطلب من الكون -عياذا بالله- تحقيق مراده، دون عمل أو بذل.
وأصحاب هذه الدعوة يتناقضون حين يقولون للمريض المشرف على الموت لا تتوقف عن الدواء، وإلا فمقتضى فكرتهم ترك التداوي وإغلاق المستشفيات، وتحويل كليات الطب إلى مقاعد للتفكير والاسترخاء لطلب الأماني والأحلام أو ما يسمونه الأفكار الايجابية، وقس على هذا غيره من الأعمال ؛ فظهر بهذا أنها دعوة مصادمة للعقل، مخالفة للحس، لا تستقيم عليها حياة الناس، وصدق القائل :
إذا تمنيتُ بتُّ الليل مغتبطاً
إن المُنى رأس أموال المفاليسِ
2- غلو الكتاب في تعظيم ذات الإنسان، وإعطائه هالة من القداسة والعظمة، واعتقاد أنه ذو قدرات مطلقة، وطاقات هائلة، تبلغ به حد القدرة على الإيجاد والخلق، فكل ما يقع بالإنسان من خير وشر فهو من خلقِه وإيجاده، يقول الكتاب مثلاً: (أي شيءٍ نركز عليه فإننا نخلقه) [السر 141] ، ولا شك أن هذا انحراف كبير، وشرك بالله تعالى في ربوبيته ، وصدق الله تعالى: {فلا تجعلوا لله أنداداً وأنتم تعلمون}.
3- الدعوة إلى عقيدة وحدة الوجود الباطلة بالقول أن الخالق والمخلوق شيء واحد، وأن الإنسان هو الله في جسد مادي، تعالى الله، وقد ترددت هذه الدعوى في أكثر من مكان، وبأساليب مختلفة.
4- إحياء جملة من العقائد الشرقية والفلسفات الوثنية، كديانات البوذيين والهنادكة وغيرهم، وقد رأينا احتفاء أصحاب هذه الملل والأديان بكتاب "السر" هذا لما قام به من نشر لمبادئ هذه الأديان وترويج لها.
5- الدعوة إلى التعلق بالكون رغبة وسؤالاً وطلباً، فإذا أردت شيئاً فما عليك إلا أن تتوجه بطلبك للكون، والكون سيلبي طلبك ولا بد، والإسلام إنما يدعو لتعليق القلب بالله جل وعلا فإليه الرغبة والتوجه، والسؤال والطلب، والتوجه إلى غيره فيما لا يقدر عليه إلا هو سبحانه من الشرك، أعاذنا الله منه.
6- معارضة الكتاب لعقيدة القضاء والقدر، حيث ينكر الكتاب أن الله قد كتب مقادير الخلائق، وأنه سبحانه قد قدّر المقادير، فهو يرى كما يرى غلاة القدرية ممن ينكر القضاء والقدر أن ما يقع في الكون لم يدخل في علم الله من قبل، ولم يسبق به كتاب ولا شك أن الإيمان بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان لا يصح إيمان العبد إلا به.
7- دعوة الكتاب إلى الأنانية، والتمحور حول الذات، والانسلاخ من مختلف القيم الشرعية والضوابط الخلقية، واللهث خلف شهوات النفس وملذاتها، فمعيار الفعل أو الترك هو في مقدار ما يجلبه ذلك الشيء من البهجة واللذة، وبمقدار محبته، فما كان محبوباً فليفعل وما كان مبغوضاً فليجتنب، دون مراعاة للخلق والدين، ولا شك أن هذا معارض للقيم الشرعية والخلقية، فالمسلم مضبوط بإطار ديني وخلقي لا يصح له أن يخرج عنه ولا أن يتجاوزه، فما أمر الله به فهو الواجب، وما نهى عنه فهو المحرم، وما أباحه فهو المباح، والواجب الالتزام بأحكام الشريعة والدين.
هذا بعض ما اشتمل عليه الكتاب من انحرافات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 1, 2012, 09:58 PM
 
رد: الكتاب العاري!!

مشكوررررررررررررر
__________________
المساعد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الكتاب مستر_مهستر النصح و التوعيه 0 January 28, 2009 07:57 PM
الكتاب الابيض الريح العاصف كتب السياسة و العلاقات الدوليه 3 January 22, 2009 07:55 PM
اريد هذا الكتاب autopiste أرشيف طلبات الكتب 0 February 23, 2008 06:54 PM
الكتاب المفيد الملاك الوردي كتب اسلاميه 1 February 2, 2008 05:26 AM


الساعة الآن 07:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر