مجلة الإبتسامة

مجلة الإبتسامة (https://www.ibtesamah.com/)
-   الروايات والقصص المترجمة (https://www.ibtesamah.com/forumdisplay-f_267.html)
-   -   تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf (https://www.ibtesamah.com/showthread-t_554323.html)

معرفتي June 1, 2018 12:26 PM

تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf
 
تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf
تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf
تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf


https://up.ibtesama.com/upfiles/cgn12881.png

جنون الحب
سومرست موم

روايات الهلال - 77 - مايو 1955


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

هذه الرواية

" جنون الحب " أو " ليزا " كما سماها موم هي أول رواية فتحت له أبواب الشهرة ، ودفعت الناشرين إلى الاقبال عليه كمؤلف ناجح موهوب .
وقد كانت هذه الرواية مثار إعجاب النقاد . وقد نفدت طبعتها الأولى وهو كاتب ناشيء غير معروف بين جماهير القراء ، بل كانت آية على نبوغه الروائي ، وعبقريته القصصية التي اشتهر بها - فيما بعد - بين روائي العالم ، على الرغم من أنه أعد نفسه ليكون طبيبا ً .
وقد استمد سومرست موم حوادث هذه الرواية من واقع الحياة . لأن كتاب الحياة أصدق في التعبير عن شؤون الأفراد والجماعات من الخيال المحلق في الأجواء بعيدا ً عن الأرض ، وعما يعيش فيه الناس من آمال وأحلام وأفراح وأحزان وأخلاق مختلفة الأحوال والألوان .
ولقد صور سومرست موم حب الشباب وحب الكهول ، وحب الخيال وحب الواقع ، وحب المرأة ، وحب الرجل ، وكيف تؤثر المرأة الحب الواقعي العنيف على الحب الخيالي الهاديء الرزين . كما صور أحوال المجتمع الذي عاش فيه أبطال هذه الرواية ، وكيف ينظر إلى علاقة الحب بين الرجل والمرأة . وكيف تندفع المرأة وراء عواطفها ثم تصطدم بالحقيقة المرة ، وهي أثرة الرجل وحبه لذاته ، وإيثاره لمصلحته على هواه ، فتأسى لذلك وهي في النزعات الأخيرة على فراش الموت ، وتنظر إلى الحياة في مأساتها فلا ترى فيها الاخلاص الحق ، ولا الجمال الحق ، فتستسلم للموت لأنه أجمل ما يعزي نفوس البؤساء في بأسائهم ، ويُنسي الأشقياء شقاءهم ، ويطويهم في اللانهاية التي ليس فيها سعادة ولا شقاء ، ولا حرمان ولا عطاء ، ولا يأس ولا رجاء .
****
كشجرة عطر الليل كانت ليزا تنثر من عطر جمالها وخصلات شعرها المموج أريجها. إنها ليزا ابنة الثامنة عشرة ربيعا ، أنعم الله عليها بجمال خلاب ، سوداء العينين, رشيقة ، ترتدي أجمل الثياب , ومحط أنظار شارع فيرستريت" يصفها كل من يراها بـ "أنها أجمل فتيات الشارع وأكثرهن أناقة ! إنها ترتدي دائمأ ملابس من أحدث طراز !". تعيش ليزا مع والدتها مسز كامب وكانت قد ترملت منذ سنوات ، وهي قصيرة القامة, ممتلئة الجسم ، تعيش مع ابنتها في غرفة مطلة على الشارع بالطابق الأرضي في أحد منازل شارع فيرستريت ، أما والد ليزا، فكان جنديا ، وقد منحت الحكومة أرملته معاشأ تقاعديا ، ولكنها أي مسز كامب كانت مولعة بحب الخمر حتى أنها كانت تؤدي بعض الأعمال لسكان الشارع ، لكي تحصل على حاجتها من الشراب. وأما ليزا نفسها ، فكانت تعتمد على نفسها في كسب رزقها بالعمل في أحد المصانع القريبة من الحي . تأخذ الرواية منعطفأ آخر عندما تتعرف ليزا على رجل متزوج هو جيم بلاكستون متزوج وله سبعة أولاد ، فتقع في حبه ، و عندما يفتضح أمرهما ، يبدأ الأصدقاء ينظرون إليها على أنها طائشة هوجاء ، مخبولة التفكير, وهكذا بدأ سكان شارع فيرستريت يتهامسون عن علاقتهما ، حتى يصل أمرها إلى زوجة جيم بلاكستون التي بدأت تعد نفسها لضربها ، فتتلقى ليزا من الزوجة شتائم وركلات تضطرها للذهاب إلى المستشفى وبعد أن ترقد بالمستشفى فترة تتوفى ليزا من دون أن يسأل عنها أحد غير أمها . "جنون الحب" رواية موجهة إلى الناشئة وخاصة الفتيات في عمر ليزا حتى لا يقعن في جنون الحب الذي جعل من ليزا تندم على سوء اختيارها وتدفع عمرها ثمنأ لهذا الاختيار .

التحميل



رابط إضافي


https://books.ibtesama.com/download.gif


أتمنى لكم قراءة ممتعة

أمجد بدر June 2, 2018 01:30 AM

رد: تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf
 
بارك الله فيك اخي العزيز على هذه الرواية الرائعة وجزاك الله خيرا كثيرا على مجهودك و تعبك

معرفتي June 2, 2018 01:54 AM

رد: تحميل جنون الحب ، سومرست موم ، روايات الهلال 77 ، حصريات مجلة الابتسامة ، pdf
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد بدر (المشاركة 3723789)
بارك الله فيك اخي العزيز على هذه الرواية الرائعة وجزاك الله خيرا كثيرا على مجهودك و تعبك


نحن وإياكم أخي العزيز أمجد


تحياتي لمرورك العطر


الساعة الآن 04:28 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر